استطلاع للرأي يكشف تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً
آخر تحديث 20:15:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يأتي ذلك بتكليف من هيئة الثقافة والفنون في الإمارة

استطلاع للرأي يكشف تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - استطلاع للرأي يكشف تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً

هيئة الثقافة والفنون في دبي
دبي - صوت الامارات

كشف استطلاع للرأي، تم إجراؤه أخيراً، بتكليف من هيئة الثقافة والفنون في دبي، تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً، وشمل الاستطلاع آراء كوادر ثقافية وفنية متخصصة، علاوة على شريحة عريضة من الجمهور المعني بأنشطة الثقافة والفنون من فئات عمرية مختلفة، بهدف رصد الانطباعات المحلية حول الهوية الإبداعية لإمارة دبي.

لطيفة بنت محمد:

- «نسارع الخُطى نحو ترسيخ مكانة دبي الريادية في طليعة الصناعات الإبداعية إقليمياً، وتعزيز موقعنا على خارطة الثقافة عالمياً».

-«الاستثمار في المواهب والكفاءات، وإرساء سياسات تدعم ازدهار المنظومة الإبداعية المحلية، من أولويات المرحلة المقبلة».

وأظهر الاستطلاع، الذي اعتمد على مجموعة من المعايير المحددة والواضحة، جاءت متوافقة مع مؤشرات دولية ذات صلة على النطاق العالمي، مجموعة من النتائج المهمة، من أبرزها تأكيد 95% من المشاركين أن دبي تمتلك قطاعاً إبداعياً نشطاً وحيوياً، وهي النسبة الأكبر على الصعيد الإقليمي، فيما وصف 90% من المشاركين في الاستطلاع دبي مدينة «مبتكرة»، بينما رأى 89% ممن شملهم الاستطلاع أنها «مبدعة»، فيما فضّل 82% منهم الإنتاجات الفنية والثقافية المحلية في إمارة دبي مقارنة ببلدانهم، فيما أكد 90% من المشاركين حرصهم على حضور الأنشطة الثقافية والفنية المحلية المقامة في دبي، في حين أوضح التقرير أن 76% من العاملين في القطاع الثقافي والفني في دبي، و60% من المتخصصين في ذات القطاع في دولة الإمارات يرون أن دبي تمتلك المقومات والإمكانات اللازمة لضمان ازدهار ونمو القطاع الإبداعي، في ضوء ما حققته الإمارة من إنجازات في هذا المضمار خلال السنوات الأخيرة.

وفي هذه المناسبة، قالت سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، أن «أحد الأهداف الأساسية لاستراتيجية دبي الثقافية، هو ترسيخ مكانة دبي في قلب الصناعات الإبداعية العالمية محوراً عالمياً جديداً للثقافة والفنون، وحاضنة للأفكار المبتكرة والشركات المتخصصة في المجالات الإبداعية، ووجهة مفضلة للمواهب من مختلف انحاء المنطقة والعالم، وإقدام الهيئة على التكليف لإجراء هذا الاستطلاع، جاء بغية التعرف إلى آراء المعنيين بالقطاع الإبداعي في دبي ودولة الإمارات حول التحديات والفرص التي تنتظره، والوقوف على أصداء النجاحات المتحققة في هذا المضمار، وما هو مأمول له في المرحلة المقبلة نحو ترسيخ مكانة دبي الريادية في طليعة الصناعات الإبداعية على مستوى المنطقة، وتعزيز موقعنا على خارطة الثقافة العالمية».

وأضافت سموّها: «اختيار المشاركين في الاستبيان لدبي باعتبارها المدينة الأكثر إبداعاً وابتكاراً في المنطقة، برهان واضح على مدى ارتباط دبي بالإبداع وثرائها بما تتمتع به من مواهب وطاقات إبداعية. كما تظهر هذه النتائج أننا نسير على الطريق الصحيح في جهودنا الثقافية والإبداعية، في حين تعين النتائج التي خلص إليها الاستبيان على تحديد أهم الخطوات خلال المرحلة المقبلة، بما في ذلك الاستثمار في المواهب المبدعة والكفاءات، وإرساء سياسات جديدة تدعم ازدهار المنظومة الإبداعية المحلية، كذلك الاهتمام بإطلاق ودعم المبادرات الهادفة، مثل معرض الخريجين العالمي وموسم دبي الفني ومهرجان طيران الإمارات للآداب وفعاليات (دبي قادمة)، فضلاً عن المبادرات المتضمنة في رؤية دبي الثقافية الجديدة».

ورصد استطلاع الرأي الهوية الإبداعية لإمارة دبي وفقاً لبُعدين رئيسين يحددهما مؤشر العلامات التجارية للدول لعام 2019 الصادر عن مؤسسة «فيوتشر براند» العالمية، وهما: «الغاية» (بما في ذلك منظومة القيم السائدة في كل دولة ومستوى جودة المعيشة، وإمكانية مزاولة الاعمال التجارية)، و«التجربة» (وهي وصف لمعايير التراث والثقافة والسياحة والمنتجات والخدمات). وقد قاس مؤشر «فيوتشر براند» تصورات وآراء المقيمين في الدولة من مختلف الجنسيات والخلفيات حول تصوراتهم المتعلقة بدبي، حيث حلّت الإمارة في المرتبة الـ16 في المؤشر لعام 2019 من إجمالي 75 دولة (محققة تقدماً بثلاث مراتب، مقارنةً بعام 2014، في حين حافظت على موقعها في صدارة مُدن منطقة الشرق الأوسط)، واحتلت دبي المرتبة الـ11 ضمن ترتيب أكثر المدن تأثيراً.

وعكس استبيان «دبي للثقافة» نهج المؤشر لتكوين نظرة مكمّلة ومتسقة عن تصورات المجتمعات الإبداعية المحلية للإمارة، واستند إلى معايير بُعدَي «الغاية» و«التجربة» حسب التعريف الذي وضعه المؤشر، من أجل الوصول إلى فهم واضح لتصورات المقيمين في دولة الإمارات حول القطاع الإبداعي في دبي.

عاملون في القطاع الإبداعي

تم تنفيذ الاستبيان عبر شبكة الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، وبمشاركة 100 مقيم في دولة الإمارات من العاملين في القطاع الإبداعي، إضافة إلى 200 مقيم في الدولة ممن تتراوح أعمارهم بين 21 و65 عاماً وقاموا بزيارة معالم ثقافية عدة في دبي، بما فيها المتاحف والمسارح والمؤسسات الفنية، مثل آرت دبي وحي دبي للتصميم (d3) والسركال أفنيو، بمعدل مرتين على الأقل خلال الـ12 شهراً الماضية، وشارك في الاستبيان مهندسون معماريون وفنانون وعاملون في مجالات السينما والإنتاج التلفزيوني، إضافة إلى مجموعة من الكُتَّاب والمصممين في مختلف المجالات، منها الديكور والموضة والغرافيك، وغيرها من التخصصات ذات الصلة بالأنشطة الإبداعية.

 قــــــد يهمــــــــــك أيضًـــــا:

هيئة الثقافة والفنون في دبي تُدشن جلسة حوارية بعنوان "الأساطير وتوظيفها في الأدب"

تعيين الشيخة لطيفة بنت محمد رئيسةً لهيئة الثقافة والفنون في دبي

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استطلاع للرأي يكشف تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً استطلاع للرأي يكشف تصدُّر دبي للمنطقة في احتضان أكثر القطاعات الإبداعية نشاطاً



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

فساتين الأحلام وأزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهره- صوت الإمارات
مازال أسبوع الموضة في ميلانو، يقدم لنا أزياء مميزة للغاية على الرانواي، على الرغم من الصعوبات التي واجهها المصممون ككل، في ظل أزمة تفشي وباء الكورونا، إلا أنها كانت مصدر إلهام الجميع، والخروج لنا بأفضل العروض، والقطع المميزة.في اليوم الثالث خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف 2021، شاهدنا فساتين الأحلام بألوان الباستيل بعروض ELISABETTA FRANCHI، وقطع مميزة تحاكي الخيال بمجموعة Marni، مع تألق خاص للتصميمات المنعشة للمرأة العصرية لمجموعة Versace، وإليكِ نظرة عن قرب، لما حدث خلال أهم العروض. الفساتين المكشكشة مع الألوان الفاقعة من مجموعة فيرساتشي على أطلال جبال أتلانتس الخيالية، حيث تتدفق تيارات المياه عبر بطريقة انسيابية، كانت هذه بقايا عالم قديم مضى منذ زمن بعيد، حيث نشأ مواطنوه الأسطوريون من اللون الأزرق الغامق في تكوين محيطي وترمي...المزيد

GMT 07:45 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تطور مفاجئ بشأن مستقبل سواريز مع برشلونة

GMT 03:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

كورينثيانز يهزم باهيا في الدوري البرازيلي

GMT 02:22 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

"يويفا" يجتمع لدراسة مصير كأس السوبر الأوروبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates