ترميم المسلة المعلقة في مصر لإبراز خرطوش الملك رمسيس الثاني
آخر تحديث 12:17:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لتثبيتها على قاعدة مرتفعة أمام المتحف الكبير في معجزة هندسية

ترميم "المسلة المعلقة" في مصر لإبراز "خرطوش الملك رمسيس الثاني"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترميم "المسلة المعلقة" في مصر لإبراز "خرطوش الملك رمسيس الثاني"

أهرامات الجيزة
القاهره - صوت الامارات

أمام المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرامات الجيزة (غرب القاهرة) تعكف السلطات المصرية حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على قاعدة المسلة المعلقة التي تعد الأولى من نوعها في مصر والعالم، والتي سوف تتيح رؤية خرطوش الملك رمسيس الثاني لأول مرة بكعب المسلة.ويواصل المرممون بالمتحف الكبير حالياً ترميم المسلة، بحسب الدكتور عيسى زيدان، مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، الذي يقول، إن «العمل مستمر في أعمال الترميم الدقيق التي سيتم الانتهاء منها قريباً، تمهيداً لتثبيت المسلة على قاعدة مرتفعة أمام المتحف المصري الكبير، في معجزة علمية وهندسية». وتتضمن عملية الترميم التنظيف الكيميائي والميكانيكي للمسلة، ومعالجة الشروخ الموجودة بها، وتقويتها.

وتعود فكرة المسلة المعلقة إلى نهاية عام 2018؛ حيث اقترح اللواء عاطف مفتاح، المشرف على مشروع المتحف المصري الكبير، إنشاء ميدان لمسلة معلقة أمام المتحف، وبدأ وضع التصميمات الهندسية للمسلة والميدان، والتي تتيح للزائر لأول مرة رؤية الخرطوش الذي يحمل اسم الملك رمسيس الثاني، والموجود أسفل قاعدة المسلة، والذي ظل مخفياً لأكثر من 3500 عام هي عمر المسلة.

وتم الانتهاء من الهيكل الإنشائي لقاعدة المسلة بنسبة 100 في المائة، بحسب مفتاح الذي أكد «استكمال أعمال تنسيق الميدان حالياً، بعد تسلم المتحف التصميمات الهندسية للمشروع من (جامعة القاهرة) التي صممت المشروع بالتعاون مع مكتب استشاري كبير».

وقال مفتاح إن «الزائر سيسير على أرضية زجاجية تتيح له رؤية قاعدة المسلة الأثرية للمرة الأولى، وإذا رفع نظره للأعلى سيرى على مسافة 3 أمتار خرطوش الملك رمسيس الذي سيظهر في كعب المسلة المعلقة على أربعة أعمدة»، مشيراً إلى أن «هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عرض القاعدة الأثرية الأصلية للمسلة، والتي تم تجاهلها في كل ميادين المسلات في العالم؛ حيث ستعرض القاعدة في فاترينة زجاجية في الأرض، أسوة بما كان يحدث في مصر القديمة؛ حيث كانت القاعدة تدفن في التربة». وصممت قاعدة المسلة بمواصفات خاصة،

روعيت فيها الاهتزازات ووزن المسلة، وفقاً لزيدان الذي يوضح أن «المسلة ستكون أول من يستقبل زوار المتحف الكبير»، وقبل دخول الزائر أسفل قاعدة المسلة سيكون باستطاعته قراءة اسم مصر بكل لغات العالم الذي سيتم حفره على الكسوات الخارجية للأعمدة الحاملة للمسلة، بجانب مراعاة الجوانب الأثرية والهندسية في تصميم ميدان المسلة، وتحويل الميدان إلى بانوراما تخطف الأنظار، على حد قوله.

وتم نقل المسلة المقرر تعليقها أمام المتحف من منطقة صان الحجر، بمحافظة الشرقية (دلتا مصر) وهي تعود للملك رمسيس الثاني، وطولها 16 متراً، ويبلغ وزنها بالقاعدة الأثرية نحو 110 أطنان، وتحتوي على خرطوش الملك رمسيس الثاني، وستعرض المسلة في بهو المتحف الكبير الخارجي على مساحة تبلغ نحو 28 ألف متر مربع.

وتستعد مصر لافتتاح المتحف المصري الكبير، العام المقبل، بعد تأجيل الحدث بسبب جائحة «كورونا». ومن المقرر أن يقام حفل الافتتاح على مدار عدة أيام، ويحضره ملوك ورؤساء العالم، نظراً لأهمية المتحف الذي سيضم كنوز الفرعون الذهبي توت عنخ آمون، التي تعرض كاملة للمرة الأولى منذ اكتشافها عام 1922.

قد يهمك ايضا:   اهتمام عالمي باكتشاف مومياوات جديدة وورشة استُخدمت للتحنيط في عصر الفراعنة   

تعرّف على طرق الوصول إلى المعالم التاريخية العالمية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترميم المسلة المعلقة في مصر لإبراز خرطوش الملك رمسيس الثاني ترميم المسلة المعلقة في مصر لإبراز خرطوش الملك رمسيس الثاني



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 10:04 2016 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف إلى أبرد مناطق دولة الإمارات صباح الثلاثاء

GMT 20:31 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

دار "دولتشي آند غابانا" تُطلق أحدث تصميماتها للأطفال

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء رياضي من الماس ويعكس أسلوب سندريلا بلمسة حيويّة

GMT 01:20 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإسكتش المسرحي "خليك إيجابي" في قصر الأمير طاز الثلاثاء

GMT 22:59 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "MTV" تعرض فيلم "Vitamin" مساء السبت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates