تفاصيل حصول بريطانيا على حجر رشيد بعد هزيمة جيش نابليون عام 1801
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تم شحنه إلى إنجلترا ووصل إلى بورتسموث

تفاصيل حصول بريطانيا على حجر رشيد بعد هزيمة جيش نابليون عام 1801

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفاصيل حصول بريطانيا على حجر رشيد بعد هزيمة جيش نابليون عام 1801

حجر رشيد
لندن - صوت الامارات

منذ سنوات طويلة ومصر تطالب بعودة حجر رشيد من المتحف البريطاني، خاصةً بعد الشروع فى بناء المتحف الكبير، لكن كيف وصل هذا الأثر المهم إلى بريطانيا.
 
أولًا حجر رشيد هو حجر ملكى من عهد الملك (بطلميوس الخامس) ويرجع تاريخه إلى 196 ق. م، وتم اكتشاف حجر رشيد عن طريق الصدفة من قبل جيش نابليون، حيث كانوا يحفرون لتشييد أساس لحصن قرب بلدة رشيد في دلتا النيل في تموز/يوليو 1799، وبعد هزيمة نابليون، تم تسليم الحجر إلى بريطانيا بموجب شروط معاهدة الإسكندرية في عام 1801 وغيره من الآثار التي وجدها الفرنسيون، وتم شحنه إلى إنجلترا ووصل إلى بورتسموث في شباط/فبراير 1802، وسرعان ما تم عرضه في المتحف البريطاني.
 
لم يتمكن أحد من علماء الآثار فى العالم أن يتوصلوا لفك رموز الحجر، حتى جاء سنة 1826، عندما أعلن العالم الفرنسي، جان فرنسوا شامبليون مسئول قسم الآثار المصرية بمتحف اللوفر، توصله لحل مسألة النقوش المكتوبة على الحجر، حيث اهتدى إلى الأشكال البيضاوية الموجودة فى النص الهيروغليفى، والتى تعرف بالخراطيس وتضم أسماء الملوك والملكات، وتمكن من مقارنة هذه الأسماء بالنص اليونانى من تمييز اسم بطليموس وكليوباترا وكانت هذه الحلقة التى أدت إلى فك رموز اللغة الهيروغليفية.

قد يهمك ايضاً :

متحف "اللوفر" يزيل اسم شركة تنتح مخدرًا محظورًا من جناح الآثار الشرقية

"متحف الطفل" يرصد آخر خسوف للقمر في 2019 بتليسكوبات عملاقة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل حصول بريطانيا على حجر رشيد بعد هزيمة جيش نابليون عام 1801 تفاصيل حصول بريطانيا على حجر رشيد بعد هزيمة جيش نابليون عام 1801



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:41 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

باسم سمرة يشارك في بطولة فيلم " أشباح أوروبا"

GMT 01:49 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تعرف على أفضل وقت لممارسة الجنس مع شريك حياتك

GMT 05:11 2015 الثلاثاء ,20 كانون الثاني / يناير

توقيع عدد من الكتب الأدبية في معرض الدوحة للكتاب

GMT 07:54 2013 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

توقف الملاحة البحرية في ميناء صور جنوب لبنان

GMT 16:02 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"الإحساس بالنهاية" التاريخ من شقوق الذاكرة

GMT 04:41 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

توصيات بإعدام نصف الغزلان في بريطانيا

GMT 15:48 2013 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"رهائن الخطيئة"معاناة الأكراد وقسوة الواقع

GMT 12:46 2013 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يتعهّد بدعم مصر اقتصاديًا

GMT 15:55 2013 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

أشهبون يحلل'البداية والنهاية في الرواية العربية'

GMT 05:31 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

التعادل يحسم الشوط الأول في مباراة جنوى ضد يوفنتوس

GMT 17:21 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

شرطة أبوظبي تدعو إلى الاستفادة من تخفيض مخالفات المرور

GMT 07:05 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مرصد مناهضة التطبيع هشكار يروّج للصهيونية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates