باحثون آثريون يرصدون تعامُد أشعة الشمس على نقوش رمسيس الثالث
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحمل الظاهرة دلالة دينية مُهمّة لدى المصري القديم

باحثون آثريون يرصدون تعامُد أشعة الشمس على نقوش رمسيس الثالث

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحثون آثريون يرصدون تعامُد أشعة الشمس على نقوش رمسيس الثالث

تعامد أشعة الشمس على نقوش تصور الملك رمسيس الثالث
الأقصر- سامح عبدالفتاح

رصد فريق بحثي مصري، الجمعة، ظاهرة فلكية فريدة، تضمنت تعامد أشعة الشمس على نقوش تصور الملك رمسيس الثالث، فوق أعمدة معابد هابو في جبانة طيبة غرب مدينة الأقصر، وذلك بالتزامن مع يوم الاعتدال الخريفي الذي يوافق 21 من أيلول/ سبتمبر في كل عام، كما رصد الفريق ربط شريط ضوئي من أشعة الشمس، بين معابد هابو، مع معابد الكرنك الفرعونية في شرق المدينة بدرجة بزاوية 90%، وذلك في مناسبة رحلة الإله آمون من معابد الكرنك حيث مركز الكون حسب معتقدات الفراعنة، إلى معابد هابو حيث دفن الأسلاف، في ما كان يعرف باسم الرحلة العشرية، وهما ظاهرتان تحدثان يومي 21 مارس/ آذار و21 سبتمبر/ أيلول، في دلالة على تقدم علوم الفلك والهندسة في مصر الفرعونية.

وقال رئيس وأعضاء الفريق البحثي المصري، الذي تمكن من رصد 17 ظاهرة فلكية في الجيزة وأسوان وسوهاج وقنا والأقصر طوال ثلاث أعوام مضت، وبموافقة من اللجنة الدائمة في المجلس الأعلى للآثار، والذي يترأسه الدكتور أحمد عوض، المتخصص في رصد الظواهر الهندسية والفلكية في المعابد المصرية القديمة، ويضم الباحثين المصريين، الطيب عبدالله، وأيمن أبوزيد، رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية، أن الدراسات الهندسية والمعمارية والفلكية، بجانب الرصد الميداني، أثبت أن أشعة الشمس تربط بين معابد الكرنك - مركز الكون حسب المعتقدات الفرعونية - في شرق مدينة الأقصر، ومعابد مدينة هابو، في غرب المدينة، ثم تسقط على أعمدة الصالة الثانية، بمعابد هابو، لتضيء لوحات تمثل الملك رمسيس الثالث، وهو يقدم القرابين للآلهة، وهو المشهد المنقوش على 8 أعمدة، حيث تضيء عمودا تلو الآخر.

وأشار الدكتور أحمد عوض، رئيس فريق الباحثين المصريين، إلى أن أشعة الشمس تَصِلُ ما بين المعبدين بزاوية مقدارها 90 درجة، وأن الظاهرة، تحمل دلالة دينية مهمة لدى المصري القديم، إذ تؤكد الدراسات التي توثق رحلة الشمس في العالم الآخر، أن رحلة الشمس للعالم الآخر تتم على مدار الـ12 ساعة، وهو ما يتوافق فلكيا مع رحلة الشمس، في يومي الاعتدالين الربيعي والخريفي، حيث يتساوى عدد ساعات الليل، مع عدد ساعات النهار.

وقال الباحث المصري الطيب عبدالله، إن الظاهرة تحدث في مناسبة دينية خاصة لدى المصري القديم، حيث تتوافق وأحد الأعياد العشرية التي كانت تقام كل عشرة أيام، والتي يتم فيها الابحار من الضفة الشرقية إلى الضفة الغربية لزيارة الموتى والاحتفاء بهم، حيث تمثل معابد هابو المقر الرئيسي لدفن الأسلاف الأولين التي صاحبت الإله آمون رع في عملية خلق الكون، كما كان يعتقد الفراعنة.

 أما دينيا، فالظاهرة تؤكد على وجود بُعد ديني وراء مختلف الظواهر الفلكية والهندسية بالمعابد المصرية، حيث يمثل شعاع شروق الشمس الواصل ما بين معابد الكرنك ومعابد هابو تجسيدا رمزيا، لزيارة المعبود الشمسي آمون رع لمقر الموتى الأوائل طبقا للشعائر الدينية التي كانت تقام في الأعياد العشرية.

وأكد "الطيب" أنه تم أيضا توثيق سقوط أشعة الشمس على مناظر الملك رمسيس الثالث وهو يقدم القرابين إلى المعبودات المختلفة، وهي المناظر التي تم نقشها بكل دقة على الأعمدة المقامة على شكل عيدان بنات البردى، الموجودة بالرواق الداخلي لصالة الأعمدة الثانية بمعابد هابو، في تأكيد على أن المصري القديم قد شيد أعمدة هذا الرواق وصور عليها مناظر الملك بنظام معماري دقيق طبقا لحسابات فلكية تم من خلالها التحكم في مناطق الضوء والظل حتى تتم إضاءة مناظر الملك على كل عمود من الجنوب إلى الشمال في تتابع زمنى دقيق.

وقال رئيس الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية أيمن أبوزيد، إن الظاهرة تُبرز مدى براعة المصري القديم في علوم الهندسة والعمارة والفلك، حيث تَبعد معابد الكرنك عن معابد هابو، بمسافة 5.5 كيلومتر، وهو ما يَصعُب معه تحديد موقع معابد هابو لتتحقق هذه الظاهرة في ظل الإمكانيات البسيطة التي كان بيد قدماء المصريين قبيل آلاف السنين.

وأضاف "أبوزيد" أن الفريق البحثي المصري الذي يقوم بتوثيق الظواهر الفلكية داخل المعابد المصرية القديمة، يهدف من خلال أبحاثه إلى وضع إضافة جديدة على معطيات السياحة الثقافية في مصر، وإضافة رافد جديد لها يتمثل في سياحة الفلك، وهو نمط سياحي ظهر حديثا وبات يستقطب مئات الآلاف من السياح في بلدان العالم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون آثريون يرصدون تعامُد أشعة الشمس على نقوش رمسيس الثالث باحثون آثريون يرصدون تعامُد أشعة الشمس على نقوش رمسيس الثالث



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 09:38 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

مرض نفسي يجذب البنات إلى حب "الرجل الأربعيني"

GMT 09:19 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

طلاب جامعيون يصنعون أشكالًا من الكيك بشكل محترف

GMT 14:43 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

انطلاق عرض "العارف عودة يونس" في موسم عيد الفطر

GMT 16:04 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

حارس مرمى ريال مدريد يفاجئ حبيبته بطلب الزواج في الملعب

GMT 18:30 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

هل يجوز قضاء ما فات من صوم رمضان في شعبان؟

GMT 16:27 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

كيت موس تتألق في فستان أنيق تخطف الأنظار

GMT 13:25 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيفية إرسال رسائل صوتية في "فيسبوك"

GMT 16:29 2013 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"فنادق أنانتارا" تطلق خدمة الهدية الإلكترونية “eGift”

GMT 18:31 2013 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح مشاريع صرف صحي جديدة في سوهاج قريبًا

GMT 12:57 2013 الخميس ,28 شباط / فبراير

كيف تجعلين طفللك يطيعك بدون رشوة؟

GMT 15:29 2012 الأحد ,30 أيلول / سبتمبر

صدور رواية "غريب النهر" لجمال ناجي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates