لبنان يستغيث بالجهود الأوروبية والأردنية لإخماد سلسلة حرائق هي الأكبر منذ 10 سنوات
آخر تحديث 22:36:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

امتدت إلى 103 مواقع وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة 88 آخرين

لبنان يستغيث بالجهود الأوروبية والأردنية لإخماد سلسلة حرائق هي الأكبر منذ 10 سنوات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لبنان يستغيث بالجهود الأوروبية والأردنية لإخماد سلسلة حرائق هي الأكبر منذ 10 سنوات

الحرائق في لبنان
بيروت ـ كمال الأخوي

استعان لبنان بدول صديقة، بينها دول أوروبية والأردن، لمساعدته في إطفاء سلسلة حرائق اندلعت أول من أمس، هي الأكبر منذ أكثر من 10 سنوات، إذ امتدت إلى 103 مواقع، وأسفرت عن مقتل شخص، وجرح وتشريد العشرات من منازلهم، إضافة إلى خسائر مادية طالت السيارات والمنازل، وسط تضارب في الأسباب التي تتصدرها موجة الحر والرياح السريعة.

وأوعز الرئيس اللبناني ميشال عون إلى المعنيين بوجوب تقديم مساعدات عاجلة إلى المواطنين الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم المحاصرة بالنار، وتقديم الإسعافات اللازمة، ومعالجة المصابين من السكان أو ممن يكافحون النار. واطلع على تقارير عن الحرائق في عدد من المناطق، وأوعز بوضع كل الإمكانات بتصرف الفرق التي تتولى عمليات الإطفاء، منوهًا بالجهود المبذولة لمكافحة الحرائق التي يبذلها رجال الدفاع المدني والجيش والإطفاء.

وطلب فتح تحقيق في الأسباب التي أدت إلى توقف طائرات الإنقاذ وإطفاء الحرائق الثلاث "سيكورسكي" عن العمل منذ سنوات، وتحديد المسؤولية، كما طلب إجراء كشف سريع عليها، والإسراع بتأمين قطع الغيار اللازمة لها.

أقرأ  أيضًا :

رجب طيب أردوغان يعلق على إمكانية إقامة منطقة حظر طيران في سوريا

وشهد السراي الحكومي استنفارًا لمكافحة موجة الحرائق، ومتابعة إخمادها، والحد من انتشارها. وأعلن رئيس الحكومة سعد الحريري التواصل مع دول عدة لإرسال طوافات تكون قادرة على إخماد الحرائق في الليل، في حال تجددها، موضحًا أن المساعدة التي طلبها لبنان من إيطاليا والاتحاد الأوروبي سوف "تصل خلال ساعات"، وشدد على ضرورة فتح تحقيق في ملابسات الحرائق وأسبابها.

وجاء كلام الحريري خلال ترؤسه جانبًا من اجتماع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث التي التأمت في السراي الحكومي، في حضور وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن التي أوضحت في تصريح أن "الطائرات القبرصية أقلعت من مطار بيروت، في محاولة منها لإطفاء الحرائق"، وأضافت: "لا يمكن القول إنه تم إخماد الحرائق، فالحر وسرعة الرياح التي وصلت إلى 500 كيلومتر في الساعة يُعيدان إشعالها، وغرفة العمليات تقوم بعملها، ونحن حذرون، ونراقب الوضع".

ولفتت إلى أنه "حتى الساعة العاشرة، كنا قد سيطرنا على 80 في المائة من الحرائق، إلا أن سرعة الرياح أعادت إشعالها"، وأعلنت إنشاء "غرفة عمليات في السراي، وأخرى متنقلة على الأرض في المشرف، لمتابعة عملية إخماد الحرائق".

والحرائق، التي كان أضخمها في الشوف، اندلعت أيضًا في مناطق في الشمال والجنوب، وأتت على مناطق حرجية واسعة. وشاركت وحدات الجيش في إخماد الحرائق، إلى جانب الدفاع المدني، إذ أعلنت قيادة الجيش، في بيان، أنه "نتيجة الحرائق الكبيرة التي اندلعت في بلدات جعيتا، والقرنة الحمرا، وبنشعي، ومزيارة، والمشرف، والدبية - الشوف (في جبل لبنان)، قامت وحدات من الجيش، بمؤازرة 4 طوافات تابعة للقوات الجوية ومساعدة طائرتين متخصصتين بإطفاء الحرائق استقدمتا من قبرص، وبالاشتراك مع عناصر من الدفاع المدني، بمحاصرة هذه الحرائق. وقد وضعت قيادة الجيش عددًا من الطوافات في حالة جهوزية تامة في القواعد العسكرية كافة للتدخل عند حصول أي تطور في مختلف المناطق".

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني، في بيان، وضع فرقه "في حال من الاستنفار"، وإقامته مستشفى ميدانيًا أمام مركزه في الدامور. وأشار إلى أن "فرق الصليب الأحمر اللبناني تمكنت منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين حتى صباح الثلاثاء من تقديم الإسعافات الأولية في المستشفى الميداني، وفي عدد من المناطق، ونقل حالات أخرى إلى المستشفيات. وبلغ مجموع المصابين الذين تلقوا العلاج في الميدان أو نقلوا إلى المستشفيات 88 شخصًا".

ووجد لبنان نفسه عاجزًا عن السيطرة على جميع الحرائق الممتدة على أحراج كبيرة، التي قضت على مساحات خضراء واسعة. وتركزت الحرائق التي لم تتمكن فرق الدفاع المدني من إخمادها طيلة الليل في منطقة الشوف وإقليم الخروب، جنوب بيروت، بشكل خاص. وتوسعت رقعة النيران بفعل سرعة الرياح الساخنة. وفي منطقة المشرف، جنوب بيروت، حيث اندلعت أكبر الحرائق، لم تتمكن فرق الإطفاء والأجهزة المعنية من إخماد الحريق منذ يومين. وأتت النيران على 4 منازل وأحرقتها بالكامل. وأخلى سكان منازلهم جراء شدة الاختناق الذي طال العشرات، وغطت سحب الدخان التي خلفتها الحرائق مداخل بيروت والشوف وصيدا، جنوبًا.

ودفع النقص في التجهيزات التي تساعد في السيطرة السريعة على النيران الحكومة اللبنانية لطلب المساعدة من الدول الصديقة. وأكد وزير الدفاع إلياس بوصعب أن "الحرائق أكبر مما كان متوقعًا. وقد طلبنا مساعدة من قبرص لاستخدام المزيد من الطائرات".

وقال بوصعب، في مؤتمر صحافي من قبرص، إن "الحرائق أكبر مما نتوقع. لا عامل الطقس ساعد في إخمادها، ولا حتى الحرارة والرياح. وهذه أخطر حرائق نمر بها في لبنان".

وعلى غرار قبرص، فعل لبنان آلية للاستجابة السريعة، وقعها مع الاتحاد الأوروبي. وأشارت وزيرة الداخلية في اجتماع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ إلى أنها وقعت أمس "طلبًا يسمح بالاستعانة بالبلدان التي تحوز على الجهوزية الكاملة لمكافحة مثل هذه الحرائق والأحداث"، لافتة إلى أن "اليونانيين استجابوا لطلبنا، وسيوفدون أيضًا طائرتين للمساعدة في إخماد الحرائق".

ولفتت إلى أنها اتصلت بوزير الداخلية الأردني "وطلبت منه إن كان لدى الأردن الاستعداد للمساعدة في هذا السياق، فأكد أنه في المبدأ لا مشكلة حول هذا الموضوع، لكن يحتاج إلى قليل من الوقت لتأمين الطوافات لإيفادها بأسرع وقت". وقالت: "بين الطوافات القبرصية واليونانية، واستعداد السلطات الأردنية لإيفاد طائرات، أعتقد أنه خلال ساعات نكون قد سيطرنا على الحرائق المنتشرة على الأرض".

قد يهمك أيضًا :

حرائق لبنان تودي إلى وفاة شخص والحكومة تُحقِّق في أسبابها وكشف إن كانت مفتعلة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان يستغيث بالجهود الأوروبية والأردنية لإخماد سلسلة حرائق هي الأكبر منذ 10 سنوات لبنان يستغيث بالجهود الأوروبية والأردنية لإخماد سلسلة حرائق هي الأكبر منذ 10 سنوات



تُعدّ واحدة من أبرز عارضات الأزياء حول العالم

أجمل إطلالات اللون الأحمر المستوحاة من جيجي حديد

واشنطن _صوت الامارات
تعدّ “جيجي حديد” Gigi Hadid، من أبرز عارضات الأزياء العالميات والتي تشكل اطلالاتها مصدر وحي للعديدات من الشابات واللواتي يتابعن أحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ويفضلن الستايل الشبابي والعصري، ولتتألقي بستايل واطلالات مميزة باللون الأحمر بأسلوب جيجي حديد، اخترنا لك مجموعة من أبرز اطلالاتها بمختلف التصاميم الرسمية والكاجوال. كوني جريئة وجذابة بأجمل الاطلالات باللون الأحمر الحيوي بأسلوب مستوحى من عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد، والتي أعجبتنا اطلالتها الفاخرة بالبدلة الأنيقة باللون الأحمر بأسلوب راقي مع عقد التشوكر الألماسي والفخم، واطلالتها الساحرة بفستان السهرة اللماع باللون الأحمر بالقصة العصرية والشبابية، كما اختارت فستان سهرة بالأحمر الحيوي بقصة محتشمة وراقية، ونسّقته بأسلوب فريد مع الصندل الشبابي بلون الف...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 02:07 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

أبواب الحظ مفتوحة أمامك في كافة مجالات الحياة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates