الملائكة الصاعدة تحصد 30 ألف دولار لمتضرري انفجار بيروت
آخر تحديث 23:10:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لوحة فاطمة ضيا بمثابة تعزية لأهالي الضحايا

"الملائكة الصاعدة" تحصد 30 ألف دولار لمتضرري انفجار بيروت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الملائكة الصاعدة" تحصد 30 ألف دولار لمتضرري انفجار بيروت

انفجار مرفأ بيروت
بيروت - صوت الامارات

كالنار في الهشيم انتشرت لوحة الرسامة اللبنانية «الملائكة الصاعدة» التي صورت فيها انفجار بيروت على طريقتها. فما أن عرضتها فاطمة ضيا على صفحتيها «إنستغرام» و«فيسبوك» حتى راحت تلاقي استحسان الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي. فكما في كندا ولندن وأميركا، كذلك لاقت لوحة «رايزينغ انجلز» (الملائكة الصاعدة) انتشارا واسعا في دول عربية كالأردن والخليج العربي ومصر وغيرها.

وتقديم الرسامة فاطمة ضيا للوحتها هذه، جاء مغايرا بأسلوبه عما يتبعه عادة الفنانون التشكيليون. فصورت مقطع فيديو قصيرا ينقل مراحل رسمها لهذه اللوحة. وأرفقته بمؤثرات صوتية وأغنية «لبيروت» الفيروزية بصوت الفنانة عبير نعمة. ولينتهي الفيديو بلوحة «الملائكة الصاعدة» التي تدخل اليوم مزادا علنيا «أونلاين» يعود ريعه لمتضرري انفجار بيروت.

عندما بدأت في رسم هذه اللوحة كنت أرغب في إخراج أحاسيسي ومشاعري الحزينة حول انفجار بيروت. فعادة ما يركن الفنان إلى ريشته ليترجم مشاعر الفرح أو الحزن التي تجتاحه حيال حدث أو موقف معين». تقول فاطمة ضيا في حديث لـ«الشرق الأوسط». وتتابع: «وضعت كاميرا تصوير لتسجيل مراحل تصوير اللوحة دقيقة بدقيقة وعلى مدى 7 ساعات متتالية. ويمكنني القول إن ريشتي ممزوجة مع مشاعري ولدت هذه اللوحة تلقائيا إذ لم أخطط مسبقا لما سأرسمه عن هذه الحادثة الفاجعة التي لامست كل لبناني عن قرب».

المراحل المصورة للوحة تأخذنا بريشة الأكليريك بداية إلى بيروت الملونة ببيوتها وأسطح عماراتها المطلة على البحر. وليبرز بعدها رسم دخان أبيض يتصاعد من مرفأ بيروت أرفقته الرسامة بدوي انفجار يحوله إلى رمادي فأحمر. ولنشاهد بعدها بالتدرج التحولات التي أصابت مشهدية بيروت المدمرة ضمن قطر دائري واسع. ولتخرج منها لوحة «الملائكة الصاعدة» المعروضة اليوم في مزاد علني افتراضي. وتعلق فاطمة ضيا في سياق حديثها لـ«الشرق الأوسط»: «هي المراحل التي اتبعتها خلال رسمي للوحة على نسيج القماش. فكنت أتخيل في ذهني ما شاهدته عبر شاشات التلفزة ووسائل التواصل الاجتماعي عن الانفجار. فجاءت حقيقية تنقل واقعا مرا ينتهي ببصيص أمل رغبت أن أقدمه كتحية وتعزية لضحايا الانفجار».

وبالفعل لوحة «الملائكة الصاعدة» تمثل انفجار بيروت تحيط به دائرة واسعة بيضاء تتناثر منها الملائكة التي قصدت بهم الرسامة ضحايا الانفجار. «إن كل ما تسبب به الانفجار من دمار بيوت وزجاج ومؤسسات يمكن أن يعوض برأيي ولكن الأرواح التي فقدناها لا يمكننا نسيانها أو تعويضها بأي شيء آخر. ولذلك حولت الضحايا في الرسمة من صغار وكبار ومسنين إلى ملائكة أنقياء. وهو ما قد يبرد قلوب أهاليهم فيعزيهم في محنتهم هذه». تقول فاطمة ضيا شارحة محتوى لوحتها لـ«الشرق الأوسط».

العالم بأكمله تفاعل مع هذه الرسمة بعد انتشارها على أجهزة الهواتف المحمولة لشخصيات معروفة لبنانية وعالمية. فكما المغني مساري كذلك تداول الرسمة إعلاميون وممثلون ونجوم غناء كورد الخال ونانسي السبع والبطل الرياضي فادي الخطيب وغيرهم. «تفاجأت بالانتشار الذي حصدته اللوحة فلم أكن أتوقعه بتاتا. وكنت أنوي أن أطبع نسخاً منها وأبيعها ليعود ريعها للمتضررين من الانفجار. لم يكن يخطر ببالي أن أبيعها أو أن أعرضها في مزاد علني، بل الاحتفاظ بها لأنها تمثل قطعة من روحي. ولكن وباتصال مع شقيقتي روكسانا في فرنسا اقترحت علي بيعها في مزاد علني. وبالفعل بحثت على مواقع التواصل الاجتماعي عن مزادات علنية تقام «أونلاين». واخترت لينك «airauctioneer.com» لبيع اللوحة بهذه الطريقة وأرفقتها باسم اللوحة (risingangels). وتضيف فاطمة في حديثها لـ«الشرق الأوسط»: «المزاد بدأ منذ نحو يومين ووصل مبلغ بيع اللوحة إلى نحو 30 ألف دولار. وأتمنى أن يشهد في الأيام القليلة المقبلة التي يستغرقها المزاد لغاية نهاية شهر أغسطس (آب) الحالي أرقاماً تصاعدية تسهم في مساعدة أكبر عدد من اللبنانيين المتضررين من جراء الانفجار».

شهرة عالمية حققتها فاطمة ضيا من جراء رسمها هذه اللوحة سيما وأن وسائل إعلام أجنبية اهتمت بها ونقلتها على شاشاتها ومواقعها الإلكترونية. وتعلق فاطمة: «لم أكن أرغب في أن تنطلق شهرتي من حطام بيروت. ولكني أردت إهداء مدينتي هذا العمل الفني الذي يترجم مشاعري العميقة نحوها. فربما الانتشار الذي حققته اللوحة يسهم من ناحية أخرى بتقدير أعمال الفنانين اللبنانيين من قبل دولة لا تعيرها الاهتمام والدعم الكافيين».

قد يهمك أيضا :  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملائكة الصاعدة تحصد 30 ألف دولار لمتضرري انفجار بيروت الملائكة الصاعدة تحصد 30 ألف دولار لمتضرري انفجار بيروت



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:50 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

طبيب سويدي رفض علاج سيدة لعدم مصافحته

GMT 10:35 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فايبر" تطلق تطبيقها لنظام "لينوكس"

GMT 06:11 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبوظبي تضع ضوابط جديدة بشأن الإقامة في الفنادق

GMT 00:28 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

"بنات كوباني" كتاب أميركي عن هزيمة "داعش"

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 20:16 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هيثم شاكر يتألق في حفل نادي الزهور

GMT 16:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أعشاب لها مفعول السحر في ترميم الجلد وعلاج الحروق

GMT 20:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 17:26 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 09:10 2018 السبت ,14 تموز / يوليو

هزة أرضية تضرب ولاية بليدة شمالي الجزائر

GMT 22:41 2013 الأحد ,18 آب / أغسطس

أنثى الضفدع تحبه متعدد المواهب

GMT 03:29 2013 الخميس ,04 تموز / يوليو

إدخال 340 شاحنة عبر "كرم أبو سالم" الخميس

GMT 21:03 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منتجع Pulo Cinta Eco Resort الأفضل لتمضية شهر العسل

GMT 14:06 2013 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حفل فرقة "التنورة التراثية" في وكالة الغوري

GMT 06:09 2013 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

صوفيا فرغارا تجذب الأنظار بألوان ملابسها المبهجة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates