عرض مسرحيتين من الثمانينات ضمن مبادرة عيون المسرح في الشارقة
آخر تحديث 07:34:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تستهدف جمعية المسرحيين تعريف الجيل الجديد بالمحطات الفنية المميزة

عرض مسرحيتين من الثمانينات ضمن مبادرة "عيون المسرح" في الشارقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض مسرحيتين من الثمانينات ضمن مبادرة "عيون المسرح" في الشارقة

مبادرة "عيون المسرح المحلي"
الشارقه - صوت الامارات

 واصلت جمعية المسرحيين، إقامة مبادرة "عيون المسرح المحلي"، في موسمها الثاني، خلال شهر رمضان المبارك، ضمن مبادراتها في الاحتفاء بالمنجز المسرحي الإماراتي، وتعريف الجيل الجديد بمحطات مسرحية متميزة، قدمت في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، حيث عرضت في أسبوعها الأول، ووسط حضور جماهيري كثيف، مسرحية "شمبريش" التي كان عرضها الأول في العام 1995، ومن إنتاج مسرح أم القيوين الوطني، وتأليف الكاتب جمال سالم، وإخراج الفنان القدير ناجي الحاي، وتمثيل جابر نغموش، وسعيد سالم، وبدرية أحمد، وناجي خميس، ومحمد جمعة، وسالم القرص، إلى جانب آخرين.    اقرا ايضا :   الموت يغيب المهندس المعماري مصمم متحف الفن الإسلامي في الدوحة   وفي أسبوع المبادرة الثاني، عرضت مسرحية "عودة الرحلة الطويلة"، وهي من إنتاج جمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، ومن إخراج الفنان حسين محمود، والتي أعدها عن نص اللؤلؤة لجون شتاينبك، والتي عرضت في أيام الشارقة المسرحية في العام 1998، ونالت العديد من الجوائز، كما عرضت في اليوم الذي تلاه مسرحية "شراع السموم" لجمعية دبا للثقافة والتراث والفنون، وهي من تأليف الكاتب محمد سعيد الضنحاني، وتمثيل نخبة من نجوم المسرح الإماراتي، وعلى رأسهم الفنانين عبد الله راشد، وعبد الله مسعود، وسعيد سيف، وناجي خميس، وعبد الحميد البلوشي، ومحمد الهنداسي، وكان عرضها الأول في أيام الشارقة المسرحية في العام 1999.   وخلال الندوات التي أقيمت بعد العروض، والتي حضرها طاقم العمل، تحدث المتداخلون عن الزمن المسرحي الجميل، وأهمية إقامة مثل هذه المبادرات، حيث شكر رئيس جمعية المسرحيين والأمين العام للهيئة العربية للمسرح سعادة إسماعيل عبد الله، الحضور من الرواد المسرحيين، الذين شاركوا في العروض، وهم عماد المشهد المسرحي الإماراتي، وأضاف أن من أهم أهداف مبادرة عيون المسرح المحلي، هو خلق حالة من التواصل بين الأجيال، للتعريف بما قدمه صناع المشهد المسرحي، من جهد وصبر وعطاء، لكي يصل المسرح الإماراتي إلى ما وصل إليه من ألق اليوم، وطالب الفرق المسرحية بالاستفادة من خبرات الرواد.    من جهته، تحدث الدكتور سعيد حداد، عن أهمية التراث في المسرح الإماراتي، بينما نوه مخرج عرض مسرحية "عودة الرحلة الطويلة" الفنان حسين محمود، إلى أن التراث الإماراتي يزخر بالجمال، ومن الضروري الاستفادة منه وتوظيفه على الخشبة، بينما عرج الفنان عيسى كايد إلى ذكريات الزمن الجميل، وأهم المحطات التي شهدها مع مسرح كلباء.    وتطرق المتداخلون في عرض مسرحية "شراع السموم"، إلى أهمية هذه المبادرة النوعية التي اعتبرها الفنان عبد الله راشد حلقة الوصل بين الأجيال، وأنها جامعة لأهل المسرح للحديث والنقاش ومواكبة قضايا المسرح المعاصرة، بينما تحدث الفنان عبد الله مسعود عن التفاصيل التي رافقت إنتاج هذا العرض الذي ذكر أنه أخذ وقته الكافي ليظهر بهذه الصورة البراقة والجميلة، ونوه إلى أن العرض كان أشبه بورشة مسرحية، حوت من المحبة بين فريق العمل الكثير.    وأبدى الفنان حمد الضنحاني سعادته، برؤية الثنائي عبد الله راشد وعبد الله مسعود على الخشبة، أما الفنان عبد الحميد البلوشي، فقد نوه إلى أن هذا العرض نقله نوعية، وأخذ بيده إلى مساحات مسرحية أوسع وأرحب.    وأدارت أمسيات العروض، الفنان القديرة عائشة عبد الرحمن، والفنان الشاب أحمد الشامسي، وحضر العروض، جمع من رواد وشباب المسرح الإماراتي، حيث حققت مبادرة عيون المسرح المحلي أهدافها، من خلال الحضور الغفير والنوعي، الذي شهدته قاعة العروض بجمعية المسرحيين في أمسياتها.    ومن المقرر، أن تختتم مبادرة عيون المسرحي المحلي عروضها، الأسبوع المقبل، بعرض مسرحية "الوحوش لا تغني"، من إنتاج المسرح الحديث بالشارقة، وإخراج الراحل القدير يحيى الحاج.    قد يهمك ايضا وفاة مُصمِم الهرم الزجاجي في متحف اللوفر عن 102 عام   بيع أول صورة لمكة المكرمة في دار "سوذبي" للمزادات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض مسرحيتين من الثمانينات ضمن مبادرة عيون المسرح في الشارقة عرض مسرحيتين من الثمانينات ضمن مبادرة عيون المسرح في الشارقة



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 05:55 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

ارفعوا أياديكم عن محمد صلاح

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته

GMT 07:12 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

تصاميم وأفكار مميزة لتزيين "شرفة المنزل"

GMT 02:07 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

أبواب الحظ مفتوحة أمامك في كافة مجالات الحياة

GMT 05:38 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

الجمباز يضيف فضية وبرونزية في البطولة العربية

GMT 11:02 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب سنغافورة المراهقين هم الأذكى حول العالم رغم الفقر

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 13:53 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

تعرف على مواصفات أحدث ساعات "هوبلو Hublot"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates