التشكيلي جوسيبي بينوني يكشف عن أعمال نادرة يضمها اللوفر
آخر تحديث 22:25:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال معرض "فن أبوظبي 8" في يومه الثالث

التشكيلي جوسيبي بينوني يكشف عن أعمال نادرة يضمها "اللوفر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التشكيلي جوسيبي بينوني يكشف عن أعمال نادرة يضمها "اللوفر"

بعض الزوار في متحف اللوفر
أبوظبي - صوت الامارات

يمكن اعتبار جلسة "اللوفر أبوظبي: حوارات الفنون (النشوء)" التي استضافها "فن أبوظبي 8"، أمس الأول، استثنائية، بعد أن كشفت عن أهمية اللوفر أبوظبي، كمتحف عالمي لكل الحضارات الإنسانية، ثم الإعلان عن أعمال عالمية نادرة ستنضم إلى مقتنياته بعد افتتاحه، ثم النظرة البديعة إلى العمل الفني باعتباره رسالة ثقافية، يمكن أن نواجه بها تحديات العصر.
 
المتحدث الرئيسي في الجلسة التشكيلي الإيطالي "جوسيبي بينوني - مواليد 1947"، ومديرها "جان فرانسوا شارنيه" المدير العلمي لوكالة متاحف فرنسا، الذي استعرض في مستهل حديثه، تجربة بينوني، الذي ارتبط بمقومات الحركات الفنية المناهضة للحركات التقليدية، مطلع الستينيات، ثم عرض للجمهور سيرة بينوني الفنية، منذ ولادته في مدينة غارسيو الإيطالية، حتى تخرجه في أكاديمية الفنون الجميلة بمدينة تورينو، عام 1970، متعرضاً للوحاته ومنحوتاته، المعروضة في جملة متاحف وحدائق عالمية.
بعدها، تحدث بينوني عن تجربته الفنية، الملتصقة بالطبيعة، باعتبارها نموذجاً ملهماً، وعرض نحو 68 عملاً، من مجموعته النحتية الكلاسيكية، معظمها من جذوع الأشجار الضخمة التي أصابتها العواصف، أو الصواعق، وكيفية الاشتغال عليها، كي تبدو وكأنها تنمو من جديد، مثل العمل الذي تم تنفيذه عام 2003، وقدّم من خلاله 3 منحوتات شجرية على شكل (فازة الورد) وقد تقمصت في تكوينها الجسد الإنساني، وقال في ذلك: ثمة عامل الحياة الواجب حضوره في العمل الفني، وبخاصة هذا العمل الذي أخذ شكل الجسد، وكيف يستنشق الهواء والغبار، وكان من أهم أعمالي النوعية لعروض الحدائق، ثم عرض عملاً نحتياً لصخرة وقطع حجرية تم استخراجها من البحر، وعلق قائلاً: "قمت في هذه المنحوتة بشيء مماثل لما يقوم به النهر وإبراز تأثيرات عوامل حركة المياه على الحجر، الصامت، المتحرك داخلياً جراء التقنية النحتية".
وكان لافتاً أن يعرض بينوني، عملاً نحتياً من البرونز، وهو عبارة عن غصن شجرة متصل بشكل يشبه يد الإنسان، تخرج منه تعرجات الماء الساقطة على الأرض، كما قدّم عملاً يعود للعام 1999، وعرض في حديقة تنيوري بباريس، لشجرة متشكلة على الأرض وكأن أغصانها تنظر إلى فضاءات المكان، وقال: "إن التفاهم بين شجرة ميتة، وأشجار حيّة في الحديقة، يعكس ضمناً ثنائية الحياة والموت، في إطار من تقنية الحفر والتركيب والصقل".
عرض بينوني العديد من أعماله النادرة، كمجموعة الجذوع المفرغة من الداخل، مع التركيز على الضوء المنعكس على العمل الفني، ثم منحوتات من أشجار الكرز، المصقولة بالبرونز، منتقلاً إلى جملة من أعماله التي ستكون من ضمن مقتنيات اللوفر أبوظبي لاحقاً، ومنها عمل ينبع من فكرة بصمة الأصبع، موضحاً أن فكرة وجودنا مؤكدة من بصمة اليد، باعتبارها الهوية الفردية لكل منا، ثم تحدث عن بصمة المغفور له الشيخ زايد، وقال: "أستطيع صنع عمل فني لهذه البصمة، ويكون امتداداً لرؤية أعمال فنية مصنوعة من البورسلين والسيراميك، من البصمة التي تحيط بها تموجات دائرية محفوفة بدقة متناهية".
أما آخر عمل تحدث عنه بينوني، من ضمن المقتنيات المرتقبة للوفر أبوظبي، فهو عبارة عن فازة مصنوعة من معادن محلية مكسوة بتربة من الإمارات، مع خليط من الألوان والأتربة، وهو ما يمثل في النهاية تكوينا يكشف روح الهوية وجمال التعايش.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشكيلي جوسيبي بينوني يكشف عن أعمال نادرة يضمها اللوفر التشكيلي جوسيبي بينوني يكشف عن أعمال نادرة يضمها اللوفر



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _صوت الامارات
لفتت إطلالات ميريام فارس الأخيرة الأنظار من خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات الشبابية خصوصا مع تألقها في ساعات النهار بالعديد من إكسسوارات القبعات الكاجوال والعصرية، فلا بد أن تشاهدي كيف بدت إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بأسلوب حيوي.إليك أجمل إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بطريقة شبابية، لتواكبي على خطاها أجمل هذه الصيحات التي تزيّن شعرها. برزت إطلالات ميريام فارس مع اختيارها إكسسوارات القبعات الدائرية بطريقة شبابية من خلال أقمشة القش البيج الفاتحة التي تعتبر من أجدد صيحات الموضة البارزة، واللافت في إطلالات ميريام فارس تنسيقها القبعات العصرية مع الباند العريض الملون والهندسي بخطوط مشرقة ومتداخلة مع دوائر الفرو المرجانية البارزة على جهة واحدة من القبعة.وسحرتنا إطلالات ميريام فارس بإكسسو...المزيد

GMT 14:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تؤكد أن فستان إلهام شاهين الأحلى

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

غادة عادل سعيدة بالعمل مع أحمد السقا

GMT 10:57 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مضمونة لتوظيف الشمع في الديكور لأجواء خلابة

GMT 06:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الكيني والأميركية دليلة أفضل عداء وعداءة

GMT 19:44 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أدوات بسيطة تزيّن حديقتك وتضفي إليها الحيوية

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إيجل هيلز" تتوسع إلى إثيوبيا بإطلاق مشروع "لا غار"

GMT 16:32 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

تصميمات البارات والمطاعم تدخل إلى المنازل

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تُعلن تفاصيل آخر مشاداة لها مع زوجها

GMT 08:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

24 لاعبًا في معسكر الأولمبي في سنغافورة وفيتنام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates