إيمان الهاشمي تستثمر الخطأ الفني لتنتج أشياءًا متمردة على الجاهز
آخر تحديث 11:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

أعمالها مصائد للدهشة والفرح الطفولي المُفتقَد

إيمان الهاشمي تستثمر الخطأ الفني لتنتج أشياءًا متمردة على الجاهز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إيمان الهاشمي تستثمر الخطأ الفني لتنتج أشياءًا متمردة على الجاهز

الفنانة الإماراتية الشابة إيمان الهاشمي
دبي_ صوت الامارات

تتميز أعمال الفنانة الإماراتية الشابة إيمان الهاشمي، بسِمات وقابليات بصرية تعتني بعلاقة الأبعاد مع الفراغ، وتشتغل في فضاء سيمتري متجانس يطغى عليه اللون المحايد، ضمن المسافة التخيلية بين الأبيض والأسود عموماً، فيما تعمل الألوان الأخرى على إشاعة بقع من البهجة الحسية، والقطع الأليف بين الانطباعات المتضادة، للجمع بينها في إطار يمنح عملها الفني نوعاً من الحياة والحيوية والحرارة العاطفية.

وتلجأ الهاشمي لخلق علاقة رياضية وتكاملية بين المكعبات الصغيرة، بتدرّجات شكلية توحي بالبناء والهدم في الوقت ذاته، كما أن أعمالها التركيبية تبدو مثل منحوتات ورقية شفافة يمكن التعاطي معها بنوع من الانجذاب المؤسس على الفضول والاكتشاف وتحويل الأشكال المجسمة، إلى مصائد للدهشة والفرح الطفولي المفتقد.

وتنحو أعمالها المنفذة بأسلوب "الكولاج" في الاتجاه ذاته، وفي القصد الفني المنشغل بالتناغم، وحماية الذات من الفوضى والضجيج والقلق، وكأن ثمة نداء خفياً هنا يدعونا للتأمل في الهوامش المنسية، واستجلاب حالة من الذوبان والتجلي داخل تلك الأنساق البهيّة من الرؤى واختراق قشرة الواقع وصلابته.

وتعبر إيمان عن تجربتها لـ "الاتحاد" قائلة: "رحلتي مع الفنون البصرية كانت غير متوقعة في البداية، ولكنها قادتني إلى مناطق تخيلية مثيرة، حيث بدأت علاقتي مع الفن عندما اخترت قسم التصميم والفنون الجميلة في جامعة الشارقة، وجربت أنواع الفن المختلفة في السنة الدراسية التأسيسية. فأحببت العمل بيدي واستكشاف الطرق المختلفة التي يمكن العمل بها لتنفيذ أعمال فنية"، مضيفة أن الفن بالنسبة لها أشبه بأفق ممتد من التعبير والحرية، ما جعله مجالاً مهماً في حياتها، مؤكدةً أن الفن عزّز وعيها بذاتها وبالعالم الخارجي، وأن الفن يشتمل على لغة كونية تجمع كل البشر في نطاق حيوي من التفاعل العاطفي والجدل الإنساني والحوار الإيجابي.

وأشارت الهاشمي إلى أنها تميل للتجريب والبحث في طبيعة وإمكانات المواد المستخدمة، وقالت: "أحب أن أتحدى قدراتي، والتعرف إلى طرق جديدة من العمل، كما أحب الأشكال التي تمنحها الطباعة التقليدية باستخدام النحاس والخشب ومواد أخرى، إضافة إلى صناعة الورق وصب الجبس والإسمنت". وتابعت: "في الغالب تكون أعمالي على الورق، وأرغب في استخدامها كتحدٍ لنفسي ولتطوير إمكاناتي، وأسعى لصناعة أعمال ثلاثية الأبعاد بهذه الأوراق المطبوعة".

وأكدت الهاشمي أن التجريب يدخل في صلب اهتمامها الفني، وأن خطوات الإنتاج لديها تتراوح بين المصادفة والقصد، ليكون المنتج النهائي حاضراً في المسافة المبهمة بين الشكل والموضوع، أو بين الواقع والتأويل، وهي تناقضات ذهنية وصفتها الهاشمي بالنمط الديناميكي الحر لدى المتلقي عند مشاهدته للعمل الفني. وقالت: "في رأيي أن فكرة العمل تتطور أثناء الاشتغال الفعلي عليه، وبالتالي فهي فكرة يمكن أن تتحول إلى صور وتراكيب جديدة لم تخطر على بالي عند بدء العمل، وقد تتجه أحياناً نحو سياق مضاد للمخطط الأصلي الذي بنيت عليه المشروع".

ولفتت الهاشمي إلى أن معظم نتاجها الفني يبدأ مع اكتشاف العنصر العشوائي، والطبيعة الهشة للمواد، وعدم التوقع والمصادفة كعنصرين حاضرين في لاوعي الفنان، مشيرةً إلى أن هذا التكتيك الذي تتبعه يضيف زخماً لأعمالها؛ لأنه تكنيك يستثمر الخطأ وعدم الدقة في العمل الفني من أجل صياغة تراكيب تخرج أحياناً عن نطاق السيطرة، وتضيف روحاً من التمرد والخروج عن الأطر والآليات المسبقة والجاهزة. ونوّهت الهاشمي بأن هذه الأشكال المفاجئة في العمل، هي التي تمنحه نوعاً من الغموض والكمال الناقص، وتدفع المتلقي للوقوف والتساؤل ووضع تفسيرات حول هذا العمل، وحول مقولته ودلالاته الخاصة، واستطردت: "أحب أن تحتوي أعمالي على رموز وألغاز، قد أكون أنا الوحيدة القادرة على حلّها، ولكنها بالنسبة للمتفرج قد تخلق مجالاً من الأسئلة والحوارات الذاتية والانطباعات المتعددة تجاه العمل".

وأضافت أنها غالباً ما تسعى لترويض الفوضى والعشوائية أثناء الإنتاج، لمنح العمل معنى خاصاً، وقيمة فنية مستقلة، وحتى لا يصبح العمل مجرد تكوين منفلت من أي إيقاع شكلي أو جمال ضمني، كما عبرت عن رغبتها في تحويل الأشكال الصلبة إلى نتاجات توحي بالهشاشة، وتحويل الهياكل المادية الثابتة والراكزة، إلى أنماط متطايرة وقابلة للزوال.
وعن نظرتها للمشهد التشكيلي المحلي ووسائل تشجيع المواهب الشابة المهتمة بمجالات الفن المختلفة مثل التصوير والنحت والرسم والفيديو أرت وغيرها، أوضحت الهاشمي أن المشهد التشكيلي المحلي في تطور دائم، وأن هناك دعماً كبيراً للفنانين الشباب، مشيرة إلى أن هذا المناخ الفني الإيجابي في الدولة دائماً ما يمنحها الدافعية والرغبة في التواصل مع الحركة التشكيلية المحلية، من خلال إنتاج أعمال جديدة والمشاركة في المعارض المختلفة التي تقيمها الهيئات والمؤسسات الحكومية والمحلية المعنية بالفنون البصرية. وأضافت أن العقبة الوحيدة التي تقف حاجزاً أمام نمو وتوسع هذا المشهد، هي عقبة توقف الفنانين أنفسهم وانسحابهم وعزوفهم عن التواصل والعطاء والاستمرارية، وقالت إن هذا الأمر يشكل صدمة لها بسبب وجود خيارات متعددة أمام الفنان لعدم التوقف، ولتنويع تجربته، وهزيمة الإحباط النفسي، خصوصاً مع وجود بيئة مشجعة وإمكانات مادية ومعنوية جاذبة في دولة الإمارات.

وفي سؤال عن مشاريعها الفنية القادمة، أجابت الهاشمي أنها تعمل بشكل متواصل على مشاريع جديدة، حتى مع عدم وجود حدث معين، أو معرض دعيت للمشاركة فيه، مؤكدة أن تطور عملها الفني مواكب لنموها المعرفي ولبحثها المتواصل لتطوير أدواتها وأساليبها الفنية، متمنية أن تزداد مشاركاتها في المناسبات والمعارض المبرمجة في المشهد المحلي خلال المرحلة المقبلة، وأن تضيف شيئاً جديداً لما قدمه رواد الفن والأجيال المؤسسة له في الإمارات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيمان الهاشمي تستثمر الخطأ الفني لتنتج أشياءًا متمردة على الجاهز إيمان الهاشمي تستثمر الخطأ الفني لتنتج أشياءًا متمردة على الجاهز



تعُدّ واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي

فساتين باللون الأبيض على طريقة درة زروق اختاري منها ما يُناسب ذوقكِ

القاهرة - صوت الامارات
موديلات فساتين باللون الابيض كانت ومازالت أحد أبرز صيحات الموضة، وقد شاهدناها ضمن مختلف مجموعات دور الأزياء العالمية لهذا الموسم بتصاميمها الرسمية والكاجوال على حد سواء، وهذا النوع من الفساتين يناسب مختلف النساء ولاسيما السمراوات وقد جمعنا لك اليوم موديلات فساتين باللون الابيض مستوحاة من اطلالات درة زروق.وتعتبر درة زروق واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي واطلالاتها دائماً ما تكون مدروسة بعناية بحيث أتها تختار الزي المناسب للمكان المناسب، كما أنها حريصة أيضاً على اعتماد القصات المناسبة لشكل قوامها والألوان المناسبة لبشرتها وشعرها والأبيض من الألوان المفضلة بالنسبة للنجمة، حيث كثيراً ما نشاهدها فيه في تنسيقات رسمية وكاجوال على حد سواء. واليوم جمعنا بالصور موديلات فساتين باللون الابيض مستوحاة من اطلالات درة ز...المزيد

GMT 12:20 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط
 صوت الإمارات - تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 06:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

فيرجيل فان دايك يوضح كيتا لاعب من طراز عالمي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 20:43 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أهرامات "البوسنة" الثلاثة تُعيد رسم تاريخ العالم مِن جديد

GMT 15:42 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أحدث صيحات ديكورات غرف النوم لعام 2018

GMT 20:26 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 05:52 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان عبداللطيف تكشف لـ"صوت الامارات" عن سر تعلقها بالفن

GMT 18:03 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات مُذهلة عند زراعة شجر"القرانيا الصينية " داخل المنزل

GMT 00:53 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

أزياء "Giorgio Armani" ربيع وصيف 2019

GMT 18:53 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كنز من الصور القديمة للمرشّح الجمهوري دونالد ترامب

GMT 07:38 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

لاند روفر تطلق "رنج روفر سبورت 2018" في الشرق الأوسط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates