أسنان الهكسوس توضّح عدم غزوهم مصر من الخارج
آخر تحديث 17:11:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

جمع الباحثون عينات من المينا الخاصّة بهم

أسنان "الهكسوس" توضّح عدم غزوهم مصر من الخارج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسنان "الهكسوس" توضّح عدم غزوهم مصر من الخارج

الهكسوس
القاهرة - صوت الامارات

أكّدت دراسة بريطانية أن الهكسوس، الذين حكموا خلال الأسرة الخامسة عشرة في مصر القديمة، لم يكونوا غزاة أجانب، بل مجموعة صعدت إلى السلطة من الداخل، وفقاً نشرت أول من أمس في دورية «بلوس وان».والهكسوس سلالة أجنبية حكمت أجزاء من مصر بين نحو 1638 - 1530 قبل الميلاد، وأول مثال على حكم مصر من قبل أفراد من أصل أجنبي، والرواية الشائعة هي أنهم كانوا غزاة من أرض بعيدة، ولكن هذه الدراسة التي أجراها فريق بحثي بقياده كريس ستانتس من جامعة بورنموث البريطانية، ترجح أن هذه الرواية غير دقيقة.وخلال الدراسة التي نشر الموقع الإلكتروني للدورية تقريراً عنها بالتزامن مع نشرها، جمع الباحثون عينات من المينا الخاصة بأسنان 75 شخصاً مدفونين في مدينة تل الضبعة، عاصمة الهكسوس القديمة في شمال شرقي دلتا النيل.

وبمقارنة نسب نظائر عنصر (السترونتيوم) الكيميائي في الأسنان بمثيلاتها من مصر وأماكن أخرى في بلاد الشام والشرق الأدنى (قبل وأثناء فترة حكم الهكسوس)، وجدوا أن نسبة كبيرة من السكان كانوا من غير السكان المحليين الذين هاجروا من مجموعة واسعة من الأماكن الأخرى، وحملت كيمياء الأسنان أدلة على أنهم جاءوا مصر قبل فترة حكم الهكسوس، وهو ما جعلهم يقترحون أن أولئك الذين أصبحوا حكاماً من الهكسوس يتحدرون من الآسيويين الذين كانوا يعيشون في مصر منذ أجيال.يقول الباحث الرئيسي كريس ستانتس في التقرير الذي نشره موقع الدورية: «كيمياء الآثار، وتحديداً تحليل النظائر، تظهر لنا هجرة الجيل الأول خلال فترة التحولات الثقافية الكبرى في مصر القديمة، وبدلاً من النظريات المدرسية القديمة للغزو، نرى المزيد من الناس، وخاصة النساء، يهاجرون إلى مصر قبل حكم الهكسوس، مما يشير إلى تغييرات اقتصادية وثقافية تؤدي إلى حكم أجنبي».

ويضيف: «ما توصلنا إليه لا يتطابق مع قصة الغزو المفاجئ من أرض بعيدة واحدة، ولكن على ما يبدو أنه صعدت مجموعة داخلية واحدة من الهكسوس إلى السلطة بعد العيش في مصر لأجيال، وهذه هي أول دراسة تستخدم الكيمياء الأثرية لمعالجة أصول حكام الهكسوس». ويشدد على أنه هناك ضرورة إلى مزيد من التحقيقات والتقنيات الكيميائية الأوسع لتحديد السلالات المحددة للهكسوس وغيرهم من السكان غير المحليين في مصر.

قد يهمك ايضا:

آثار مصرية بمعرض "كنوز مصر القديمة المدن الغارقة" بمتحف أميركي

علماء يتوصلون لسر تركيبة عطر ملكة مصر القديمة "كليوباترا"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسنان الهكسوس توضّح عدم غزوهم مصر من الخارج أسنان الهكسوس توضّح عدم غزوهم مصر من الخارج



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates