الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام
آخر تحديث 04:21:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط دعوات لإيقاف السياحة الجماعية لهذه الأماكن

الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام

تلف المنحوتات والزخارف المطلية
القاهرة ـ سعيد فرماوي

تعد مصر القديمة واحدة من الحضارات العظيمة في العالم، فبعد ظهور مملكة موحدة حوالي 3150 قبل الميلاد ، حكمت مصر سلسلة من السلالات على مدى آلاف السنين، وخلال هذه الحقبة الطويلة المذهلة، أنتج قدماء المصريين بعضًا من المعالم الأكثر شهرة في العالم والتي نجا الكثير منها عبر العصور، لكن لسوء الحظ ، قد لا تصمد هذه المعابد المصرية القديمة كما تقول الأساطير، حيث يقول فيلم وثائقي جديد إن آثار مصر العظيمة يمكن تدميرها بسبب تنفس ملايين الزوار الذين يزورون المقابر القديمة كل عام، حيث يوضح الفيلم إن الأمر الأكثر دمارًا هو أن "الرطوبة الناتجة من تنفس ملايين السياح تتسبب في أضرار لا يمكن تعويضها".

وأكد عالم الآثار المصري، زاهي حواس قائلًا: "نحن بحاجة إلى إيقاف هذه السياحة الجماعية"، موضحًا في الفيلم الوثائقي الذي أنتجته قناة "أمازون برايم" لعام 2007 بعنوان "Egypt: Quest for the Lord of the Nile": "ينبغي أن تكون مصر باهظة الثمن، حيث أن لديها شيء لا يمكن لأحد امتلاكه ؛ الأهرامات وأبو الهول والمومياوات والملك توت عنح آمون". مضيفا: "تلك هي الأشياء التي لا يمكن لأحد امتلاكها. وهذا هو السبب في رأيي ، أننا لا نزيد فعليًا من عدد السياح، لكننا نزيد من جودة السائح الذي يأتي إلى مصر".

إقرا ايضًا:

زاهي حواس يكشف أسرار المصريين القدماء في جامعة عين شمس

ويدعي الراوي الوثائقي أن مقابر الفرعون في وادي الملوك المصري "ستختفي خلال 150 إلى 500 عام إذا كانت مفتوحة للسياح"، حيث يقول: "تنفس السياح داخل مقابر الفرعون المزخرفة في وادي الملوك في مصر يمكن أن يدمرها،  إذا كانت المنطقة مفتوحة للزيارات"، حيث يؤدي سوء التهوية والتنفس إلى تلف المنحوتات والزخارف المرسومة في المقابر.

وأوضح حواس: "ترتفع مستويات الرطوبة والفطريات بسبب تنفس الزوار وهذا يعني أن المقابر قد تختفي ما بين 150 و 500 عام"، مضيفًا: "تواجه المقابر المفتوحة للزوار أضرارًا شديدة لكل من الألوان والنقوش"، حيث تعد المقابر، والتي تشمل آخر مكان يستريح فيه الفراعنة الأسطوريون مثل الملكة نفرتيتي والملك الصبي توت عنخ آمون ، من المعالم السياحية الكبيرة.

قد يهمك أيضًا:- 

بشائر قوية تؤكد قرب تحديد موقع مقبرة زوجة توت عنخ آمون

حواس يعلن أن مصر تقترب من الاكتشاف المنتظر لمقبرة كليوباترا وأنطونيو

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه

GMT 23:15 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الطفلة منة حكاية نجمة "جمباز" عمرها ستة أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates