بيروت تستضيف النساء العربيات في قطاع صناعة الأفلام
آخر تحديث 06:28:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تنظمه "فيمايل" بالتعاون مع "اليونيسكو"

بيروت تستضيف "النساء العربيات في قطاع صناعة الأفلام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بيروت تستضيف "النساء العربيات في قطاع صناعة الأفلام"

منظمة ليونيسكو
بيروت - صوت الامارات

بهدف تسليط الضوء على قدرات المرأة العربية، تقيم جمعية «فيمايل» و«دوائر»، بالشراكة مع منظمة «اليونيسكو»، المؤتمر الإقليمي «تعزيز المساواة وكسر الصور النمطية حول النساء ودورهن في قطاع صناعة الأفلام». وذلك، اليوم، 21 فبراير (شباط)، في فندق «راديسون بلو مارتينيز» بمنطقة عين المريسة في بيروت.

ويشارك في فعاليات المؤتمر ممثلون وممثلات عن منظمات المجتمع المدني وناشطون وخبراء ووسائل إعلام ونساء عاملات في صناعة الأفلام. ويتناول سبل تطوير استراتيجيات تساعد على تحسين وضع النساء في القطاع. ومن البلدان المشاركة فيه ليبيا والمغرب والجزائر وتونس ومصر والأردن، إضافة إلى لبنان.

ويُعدّ هذا المؤتمر الأول من نوعه في لبنان، ويجري بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، ويلقي الضوء على نساء يعملن وراء الكاميرا، في مجالات الإخراج والمونتاج والسيناريو والإنتاج وغيرها.

وتقول مريم الخضري منسقة المشروعات في الجمعية المنظمة إن هذا المؤتمر يشكل القسم الثاني من مشروع استهل في قسمه الأول بتنفيذ دليل رقمي. ويتضمن بروفايل «نساء عربيات يعملن في مجال صناعة الأفلام»: «لدينا في العالم العربي كمّ لا يُستهان به من النساء العربيات اللاتي يعملن في هذا القطاع، ومن بينهن نحو 120 مخرجة. ومن خلال هذا المؤتمر سنعمل على تمكين قدرات نسائية لتعزيز المساواة بينها وبين الرجال العاملين أيضاً في صناعة الأفلام». وتشير الخضري في حديثها لـ«الشرق الأوسط» إلى أنّ هذا الدّليل يفتح صفحاته أمام أي امرأة عربية تعمل في قطاع الأفلام، ليتعرف إليها أكبر عدد من الناس في المنطقة العربية.

وتتابع: «لقد دعونا مخرجات من لبنان، مثل موريال أبو الروس، وعزة كامل من مصر، وفاطمة زعموم من الجزائر ليقدمن شهادات حيّة، ويكنّ مثالاً يُقتدى به بين النساء في مجال مهن تصبّ في صناعة الأفلام».

والمعروف أنّ جمعية «فيمايل» تأسست في عام 2012، على يد عليا عواضة وحياة مرشاد، بهدف تعزيز المساواة والعمل على تأمين حقوقهن الاجتماعية والإنسانية. ويُركّز أيضاً على النساء العاملات في مجال الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي. وكانت قد أطلقت مبادرة «شريكة ولكن» في عام 2015، تعرض قضايا النساء في العالم العربي ضمن تقارير مصورة.

وتشير المخرجة اللبنانية موريال أبو الروس، العاملة أيضاً في مجال الإنتاج السينمائي، وتعدّ أول امرأة عربية عملت مديرة تصوير، إلى أنّ هذا المؤتمر كناية عن بقعة ضوء يعرف عن المرأة العربية بشكل عام واللبنانية بشكل خاص، اللواتي يعملن في قطاع الأفلام. وستلقي أبو الروس خلال المؤتمر كلمة تروي فيها تجربتها في هذا المجال، مستذكرة بداياتها وأهمّ المحطات التي صادفتها خلال 20 سنة من العمل المستمر.

وتقول في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «إنني أعمل في مجال تصوير الأعمال السينمائية منذ مدة طويلة، وأرغب في نقل تجربتي هذه إلى الحضور في المؤتمر. وسأعمل من خلال مشاركتي هذه على تشجيع النساء أصحاب مواهب لتصب في قطاع السينما، كي لا يتردّدن في الانخراط، بهذه المهنة إذا كنّ شغوفات بها».

ووقعت موريال أبو الروس، على إخراج العديد من الأفلام في لبنان وخارجه، وأحدث أعمالها المصورة مسلسل «زيارة» الذي يعرض عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وهو كناية عن حلقات مصورة قصيرة تسلّط الضوء على تجارب إنسانية بعين سينمائية.

وتعلق أبو الروس في سياق حديثها لـ«الشرق الأوسط»: «المرأة نصف المجتمع ومكوّن أساس فيه، وتتمتع بقدرات عملية عالية لا تقلّ أهمية عن تلك التي يتمتع بها الرجال فكرياً وحتى جسدياً. فأنا شخصياً لا أتعب من حمل كاميرتي والتنقل بها بين مناطق لبنانية كثيرة لتصوير (زيارة)، الذي يلاقي النجاح المطلوب. وأعتقد أنّ قدرات الإبداع تساهم في التمتع بقدرات لدى النساء توازي تلك الموجودة لدى الرجال. والأهم هو أن تُشجّع المرأة بشكل عام على ممارسة العمل الذي تحب بعيداً عن نوعيته».

وعمّا إذا كانت ترى النساء في عالم صناعة السينما مغبونات تردّ: «لا أعتقد أنّ هناك مغبونات، ولكن هناك مواهب مقصّرة تجاه نفسها، ولا تدرك طعم النجاح الذي يمكن أن تنجزه من خلال ممارستها عملاً تحبه وتحلم به. وأنا شخصياً لاقيت الدّعم والتشجيع من أهلي ومحيطي عندما علموا برغبتي دخول قطاع التصوير السينمائي. وأعرف المئات غيري اللاتي يعملن في مجالات الإخراج والسينوغرافيا والمونتاج وغيرها. وكلّ ما يلزمنا هو دعم من الدّولة اللبنانية من أجل تغيير قوانين مجحفة بحق المرأة عامة. وفي استطاعتنا ومن خلال قانون مدني موحد أن نتجاوز التردد الذي قد تبديه المرأة تجاه مشكلة معينة تواجهها. ويمكن إيجاد حلّ لها بسهولة لو تأمنت جهة قانونية تدعمها وتحميها».

قد يهمك أيضًا

عرض أول هيكل عظمي إنساني مكتمل في جنوب أفريقيا

المقابر السرية في أهرامات "المايا" قد تكشف أسرار "ملوك الأفعى" في غواتيمالا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيروت تستضيف النساء العربيات في قطاع صناعة الأفلام بيروت تستضيف النساء العربيات في قطاع صناعة الأفلام



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 05:55 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

ارفعوا أياديكم عن محمد صلاح

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته

GMT 07:12 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

تصاميم وأفكار مميزة لتزيين "شرفة المنزل"

GMT 02:07 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

أبواب الحظ مفتوحة أمامك في كافة مجالات الحياة

GMT 05:38 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

الجمباز يضيف فضية وبرونزية في البطولة العربية

GMT 11:02 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب سنغافورة المراهقين هم الأذكى حول العالم رغم الفقر

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 13:53 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

تعرف على مواصفات أحدث ساعات "هوبلو Hublot"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates