الثقافة الإماراتية تعلن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها
آخر تحديث 23:21:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت الحاجة إلى مقاربات جديدة للغتنا على صعيد مختلف المجالات

"الثقافة الإماراتية" تعلن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الثقافة الإماراتية" تعلن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها

"الثقافة الإماراتية" تعلن تقرير حالة اللغة العربية
دبى ـ صوت الامارات

 أعلنت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة عن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها والذي وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بإصداره العام الماضي.وقالت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة إن النتائج الأولية توضح الحاجة إلى مقاربات جديدة للغتنا على صعيد السياسات وفي المجالات العلمية والمعرفية ولدى القطاعات المؤثرة على اللغة العربية كالإعلام والتعليم.

وأضافت نورة الكعبي:" تؤكد النتائج الأولية للتقرير رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأهمية إصدار تقرير يتناول حالة اللغة العربية بمقاربة بحثية تأخذ بعين الاعتبار الاستخدامات المختلفة للغة العربية سواء في التواصل أم في اكتساب المعارف وفي فاعليتها في سوق العمل. ندعو المؤسسات العربية من جامعات وشركات محلية وعالمية إلى المساهمة في هذا العمل الذي يعتبر من أهم ما قدم في سبيل تقديم مقاربات جديدة للغة العربية تساهم في مواجهة تحديات العولمة في القرن 21".

وجدت النتائج الأولية للتقرير أن أغلب البلاد العربية سنت قوانينَ وقرارات للمحافظة على اللغة العربية وحمايتها وتعزيز حضورها، وخلال السنوات العشر الأخيرة، أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة تميزاً وريادة في ميدان النهوض باللغة العربية وتعزيز مكانتها على المستويين الوطني والعربي وذلك عبر العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية التي أقامتها والمبادرات التي اتخذتها. من هذه المبادرات جائزة محمد بن راشد للغة العربية، وهيئة أبوظبي للغة العربية، ومجمع اللغة العربية في الشارقة، وتحدي القراءة العربية الذي شارك فيه 13.5 مليون طالب في نسخته الأحدث عام 2019.

وأشارت نتائج التقرير أن العقبة أمام صناع القرار لبناء مناهج لتعليم العلوم بالعربية هي الافتقار إلى العقول المؤسِسة باللغة العربية، وإلى عدم توفر الترجمة لمواكبة التطور. في محاولة لحل مشكلة رفد المناهج بالمواد العلمية باللغة العربية، قامت دولة الإمارات بدور رائد في تعريب العلوم في "تحدي الترجمة" الذي أطلق عام 2017 لترجمة محتوى تعليمي شامل ومتكامل في مجالي العلوم والرياضيات، فتم تعريب 5000 فيديو تعليمي بمعدل 500 فيديو شهرياً.

ووجدت النتائج الأولية أن هناك اهتماماً متزايداً باللغة العربية في أمريكا وآسيا وأوروبا بفعل مجموعة من العوامل أبرزها، عوامل سياسية تتصل بالتطورات في منطقة الشرق الأوسط، وعوامل ثقافية ترتبط بمحاولات التقريب بين الثقافات الغربية والعربية، إضافةً إلى عوامل اقتصادية وتجارية تتصل بزيادة التبادل التجاري بين الدول العربية وخاصة دول الخليج والدول شرق العالم العربي وغربه.

وكانت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تبنت مشروع تقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها وشكّلت فريقاً بحثياً يضم باحثين وخبراء من جامعات عربية مختلفة بدؤوا عمليات البحث والاستقصاء وجمع البيانات ضمن المحاور العشرة التي سيتضمنها التقرير.

قــــد يهمــــــــــــــك أيضـــا:-

70 ألف دولار مقابل نسخة نادرة من رواية "يفغيني أونيغين" للكاتب بوشكين

"الثقافة السعودية" تنظم فعالية "حياة الأعشي" للاحتفاء برموز التراث العربي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الثقافة الإماراتية تعلن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها الثقافة الإماراتية تعلن النتائج الأولية لتقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 04:21 2022 السبت ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تجربة سياحية متكاملة تمزج الأصالة بالحداثة
 صوت الإمارات - أبوظبي تجربة سياحية متكاملة تمزج الأصالة بالحداثة

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 07:23 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اختصاصي يؤكد أن شرب الماء مفيد للبدناء

GMT 04:08 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

السفير الفرنسي يزور مهرجان الظفرة

GMT 11:50 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أحدث طرق مواجهة الغش داخل المدارس الهند

GMT 02:12 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

دوللى شاهين تخطف الأنظار بـ"هوت شورت" أسود

GMT 18:29 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

"ترافيل نوار" دبي غنية بتراثها ومناطق الجذب العالمية

GMT 02:03 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على استعمالات أحمر الشفاه المتعددة

GMT 04:46 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

صدمة في "The Voice Kids" التركي عقب وفاة مُشتركة بسبب "خطأ طبي"

GMT 18:30 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

"فيراري" تكشف عن سياراتها Monza SP1 وSP2

GMT 03:08 2015 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تراجع خسائر "زين" السعودية 19% للربع الأول 2015

GMT 18:11 2014 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

60 %من الأمهات ترضعن أطفالهن خلال الساعة الأولى للوضع

GMT 21:44 2018 السبت ,02 حزيران / يونيو

ابتلاء نبي الله إبراهيم بداية طريق النبوة

GMT 19:37 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

شيفروليه تبدأ باختبار "سوبربان 2020" الجديدة كليًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates