جهود حثيثة لتسجيل الأيام الشارقة ضمن روائع التراث العالمي
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توقعات بتجاوز عدد الجمهور حاجز الـ300 ألف زائر

جهود حثيثة لتسجيل "الأيام الشارقة" ضمن روائع التراث العالمي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جهود حثيثة لتسجيل "الأيام الشارقة" ضمن روائع التراث العالمي

معهد "الشارقة" للتراث
الشارقة - صوت الإمارات

أوضح رئيس معهد "الشارقة" للتراث عبدالعزيز المسلم، أنَّه تنفيذا لتوجيهات عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، يعمل المعهد على تسجيل "مهرجان أيام الشارقة التراثية" ضمن روائع التراث في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، مشيرا إلى استقطاب أحد خبراء المنظمة والعمل يجري حاليا لإعداد الملف الخاص بالتسجيل.

وأوضح المسلم في حديث لوكالة أنباء الإمارات "وام"، أن حاكم الشارقة أبدى إعجابه الكبير بفعاليات أيام الشارقة التراثية في دورتها الحالية الـ13 من حيث تنوعها واستعراضها للتراث الإماراتي والخليجي، وصولاً إلى التراث العربي وفكرة الحواس الخمس التي تم تطبيقها هذا العام .

وأضاف أن إدارة الأيام التراثية عملت على تنفيذ توجيهاته بإبراز المباني التاريخية الحقيقية على شكلها الطبيعي والواقعة في منطقة قلب الشارقة وتخصيص ساحات أكبر لتجوال الزوار .

وتوقع المسلم تجاوز عدد زوار أيام الشارقة التراثية مع نهايتها حاجز الـ300 ألف زائر، حيث توافدت أعداد كبيرة من الجمهور والزوار والمهتمين إلى قلب الشارقة واستمتعوا بالرقصات الشعبية الإماراتية والفنون التراثية التي تعكس أصالة وقيم وهوية المجتمع الإماراتي واستمتعوا بجماليات الأزياء الشعبية.

وأوضح أن فكرة تمديد أيام الشارقة التراثية لأكثر من ثلاثة أسابيع جاء تلبية لرغبة الجمهور من زوار الأيام إضافة إلى رغبة معهد الشارقة للتراث في تعريف الجيل الحالي والأجيال القادمة بأصالة الماضي وتمكينهم من استكشاف ذلك الزمن بكل ما فيه من عادات وتقاليد أصيلة تعبر عن الموروث الشعبي للأجداد.

وذكر أنَّ أيام الشارقة التراثية تمثل حدثا حيويا في التراث الثقافي الإماراتي بما توفره من مناخ مناسب، مشيرا إلى أن الفعاليات ستستمر حتى يوم 25 نيسان/ أبريل الجاري، ولكن بعض المشاركين من الذين يقدمون الأطعمة والأكلات الشعبية سيستمرون في تقديم عروضهم حتى نهاية الشهر الجاري.

وأضاف أنه تنفيذا لتوجيهات حاكم الشارقة في إبقاء منطقة قلب الشارقة حية طوال العام، فإن الإدارة ستفعل ساحة التراث في نهاية الأسبوع بفعاليات تراثية متنوعة ما يشكل تظاهرة ثقافية تراثية أسبوعية.

وأوضح رئيس معهد الشارقة للتراث أن الدورة الحالية من أيام الشارقة التراثية تحمل فعاليات وأنشطة وعناوين جديدة من بينها عمليات التجديد والإضافة الكبيرة للبنية التحتية وقرى "الحواس الخمس والطفل التراثية والحرفيين" ومجلس الرواة ومعرض الشارقة في القلب ومزاد يومي للتراث وتوفير حزمة جديدة ومميزة من البرامج والفعاليات من شأنها أن تقدم التراث الشعبي بأوعية مبتكرة ومحفزة، فكثير من القوالب التقليدية لعرض التراث استبدلت بها قوالب جديدة لاستقطاب الأجيال الجديدة للانصهار في تراثهم، بما يعود عليهم بالفائدة والمعرفة التراثية والثقافية.

وأشار إلى أنه تم تخصيص ركن لكل فعالية من هذه الفعاليات الجديدة مع حفاظ الأيام على التميز طوال الدورات السابقة، خاصة البيئات الإماراتية المتنوعة من بيئة جبلية وبحرية وصحراوية وزراعية والفنون الشعبية والفولكلورية والبرنامج الثقافي والفكري الزاخر بالمحاضرات والندوات والمسابقات المتنوعة مثل مسابقات " التصوير والمثل ولقيت يدّوه وقص الأثر واللغز اليومي" ومركز التواصل الاجتماعي.

وبشأن اختيار منطقة قلب الشارقة مقرا وموقعا لمعظم فعاليات أيام الشارقة التراثية، قال إن قلب الشارقة هي منطقة التراث وتعد المكان الأمثل لفعاليات أيام الشارقة التراثية، حيث يكون الجميع على تماس مباشر مع المكان ومنه يمكن استحضار الماضي العريق بكل ما كان فيه من أسواق وأماكن ومواقع وإبداعات صنعتها أيادي من سبقونا.

وأشار إلى أن أيام الشارقة التراثية وبهدف تعريف الجيل الجديد بتراثنا والبيئات الإماراتية المتنوعة، وكيف ركزت حياة الأجيال السابقة على الأطفال كونهم الجيل الجديد الذي نشأ في ظروف وأوضاع مختلفة.

وأكد حرص المعهد على تقديم المعلومة الوافية للأطفال عن التراث بمختلف بيئاته وعناصره ومكوناته، وعلى استمرار وديمومة تواصلهم وتفاعلهم مع تراث أجدادهم، لذا تم تخصيص "قرية الطفل التراثية" التي تشمل ورش الجبس والتلوين وعروض لحكايات شعبية قديمة ومخيم الحكايات الذي يستضيف شخصية الحكواتي يوميا، يسرد قصة شعبية تروي بعض من الموروث الثقافي للأمم.

وأشار المسلم إلى أن فرق الأطفال الغنائية تقدم عروضا تفاعلية على مسرح القرية حيث تشارك فرق من أوكرانيا وروسيا وكازاخستان وبلغاريا وتتارستان إضافة إلى فقرات متنوعة لإلقاء الشعر وغيرها من الأنشطة والفعاليات التي تسمح للطفل أن يعيش جميع تفاصيل الماضي.

وأكد أن المعهد يشعر طوال مسيرة 13 عاما من أيام الشارقة التراثية بالاعتزاز والفخر لما تحقق منذ دورته الأولى العام 2003 حيث حققت إنجازات مهمة على صعيد التعريف بالتراث على مستوى الإمارات وعلى المستوى العربي والمستوى العالمي والتفاعل معه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهود حثيثة لتسجيل الأيام الشارقة ضمن روائع التراث العالمي جهود حثيثة لتسجيل الأيام الشارقة ضمن روائع التراث العالمي



GMT 01:40 2022 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مكتب "الشارقة صديقة للطفل" يرسم مستقبل الأطفال بأيديهم

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:26 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد بان كيك بالشوكولاتة

GMT 13:41 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات تلوث المزروعات وتسمم السعوديين

GMT 21:18 2013 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طحالب صحراوية لإنتاج الوقود في أبوظبي

GMT 11:39 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"تحت الرماد" ومآسي السجن السياسي

GMT 16:51 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الشبكة الوطنية رصدت الزلزال الذي ضرب ايران بقوة 5.6 ريختر

GMT 16:29 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

جار جديد للنمر آمور والتيس تيمور في حديقة السفري

GMT 00:56 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لمسات الطبيعة تتصدر موضة ديكورات المطبخ في موسم 2016

GMT 23:24 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

أخطر مطعم في العالم على جبال "هوشان" في الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates