شركة إيني تكشف التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في قبرص
آخر تحديث 16:26:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ديسكالزي يعلن استثمار نحو 700 مليون يورو رغم جهود تركيا

شركة "إيني" تكشف التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في قبرص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شركة "إيني" تكشف التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في قبرص

شركة "إيني"
أنقرة-صوت الامارات


 كشفت شركة النفط الإيطالية العملاقة "إيني" الأربعاء، التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه قبالة قبرص على رغم جهود تركيا لوقف تلك العمليات. 

وقال رئيسها التنفيذي كلاوديو ديسكالزي عقب اجتماع مع الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس "حتى الآن استثمرنا نحو 700 مليون يورو (850 مليون دولار) في قبرص وذلك يعني أننا ملتزمون بشكل كبير تجاه هذا البلد".

وأضاف أن الشركة ملتزمة التنقيب عن النفط في كل الحقول قبالة قبرص التي لدى الشركة تراخيص في شأنها. وكانت سفن حربية تركية قد منعت سفينة تابعة لشركة "ايني" في شباط /فبراير الماضي من القيام بأعمال تنقيب قبالة شواطىء قبرص، ما أجبرها على الانسحاب من المنطقة.

 وقال ديسكالزي إن "بلوك 3 موجود، ولن يتحرك. ولا توجد أي مشكلة". وعن إمكان ان توقف تركيا عمل الشركة مرة أخرى، قال "علينا ان نحاول مرارًا حتى ننجح ... لا اريد أن اترك أموالي الـ700 مليون دولار".

وقال وزير الخارجية القبرصي جورج لاكوتريبيس إن "إيني" "أحد أهم شركائنا في المنطقة الاقتصادية الحصرية في قبرص بالنظر إلى عدد التراخيص التي لديها", وأضاف ان مسألة عملية التنقيب التالية قبالة قبرص هي قيد النقاش.
وتركيا في نزاع مع جمهورية قبرص اليونانية المعترف بها دوليًا بسبب إدعاءات الطرفين بالحق في موارد الطاقة أمام سواحل الجزيرة المنقسمة.

وحذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشركات من التنقيب في المياه القبرصية، وقال "لا تظنوا أننا غير منتبهين لمحاولات التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة قبرص".

 وتدافع أنقرة عن مطالبة القبارصة الأتراك بحصة من موارد الطاقة على رغم تطمينات القبارصة اليونانيين الى أن الطرفين سيستفيدان.
 وتقول قبرص إن الموارد الطبيعية غير المكتشفة في الجزيرة تعود إلى الدولة وإن الثروة سيتم تقاسمها مع الجانب القبرصي التركي حين تتم اعادة توحيد الجزيرة. ويتوقع أن تبدأ "أكسون موبيل" عمليات الاستكشاف قبالة قبرص في النصف الثاني من السنة.

 اهتمام شركة "توتال" الفرنسية بسوق محطات البنزين في المملكة العربية السعودية، أعلن ناطق باسمها أمس، أنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركة "أرامكو السعودية" للنظر في الخيارات". وأوضح أن المذكرة وُقعت في العاشر من نيسان /أبريل الجاري، خلال زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لباريس، والتي شهدت توقيع اتفاقات أولية مع شركات فرنسية، من بينها "توتال"، بنحو 12 بليون دولار.

وأفادت مصادر بأن "توتال" و"أرامكو" تدرسان الاستحواذ المشترك، على مشغلي محطات بنزين في المملكة. وأضافت إن الشركتين "تناقشان اتفاقاً تتراوح قيمته بين بليونين و3 بلايين ريال (بين 533 مليون دولار و800 مليون).

وأعلنت وحدة بيع الوقود بالتجزئة التابعة لشركة "بترول أبوظبي الوطنية" (أدنوك)، أن الشركة "حصلت على رخصة خلال هذا الأسبوع، لتشغيل محطات بنزين في السعودية".

ويُذكر أن شركة "بترول الإمارات الوطنية" تشغل محطات بنزين في المملكة.

وفي حركة أسواق النفط ,الأربعاء، تراجعت الأسعار عن أعلى مستوى في أكثر من ثلاث سنوات، الذي سجلته في الجلسة السابقة، بفعل تأثر السوق بزيادة مخزون الوقود والإنتاج في الولايات المتحدة.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 73.71 دولار للبرميل، بانخفاض 15 سنتاً أو 0.2 في المئة عن التسوية السابقة، وهو يقل نحو 1.8 دولار عن المستوى المرتفع المسجل في تشرين الثاني (نوفمبر) 2014، عند 75.47 دولار للبرميل والذي بلغته في الجلسة السابقة.

وتدنت الأسعار في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 12 سنتاً أو 0.2 في المئة، إلى 67.58 دولار للبرميل ما يقل أيضًا عن المستويات المرتفعة المسجلة في نهاية 2014 عند 69.65 دولار للبرميل والتي بلغها الخام مطلع هذا الشهر.

وعزا متعاملون تراجع الأسعار ,الأربعاء,، إلى بيع لجني الأرباح بعد المستويات المرتفعة المحققة الثلاثاء. لكن محللين، رأوا أن فترة تخمة المعروض التي بدأت في 2014 ، انتهت الآن بسبب تعطل إمدادات وكذلك قوة الطلب.

وحدث ذلك بفعل خفوضات الإنتاج التي قادتها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والتي بدأت في 2017 بهدف دعم السوق، إضافة إلى تأثير الاضطرابات السياسية في إمدادات من الشرق الوسط وفنزويلا وأفريقيا.

و أعلن وزير النفط  العراقي جبار اللعيبي ,الأربعاء,، بدء الإنتاج التجاري الأول للغاز من حقل السيبة في الجنوب، بقدرة مبدئية تبلغ 25 مليون متر مكعب يومياً. وأفادت الوزارة في بيان بأن اللعيبي "افتتح محطة الإنتاج المركزية لحقل السيبة الغازي في محافظة البصرة، والمباشرة بالإنتاج التجاري الأول من المحطة، بطاقة 25 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم".

و أكد نائب مدير وحدة البحوث الدولية في الشركة الصينية "أن سي إي أف سي شاينا إنرجي" تشوانغ جيان تشون، بحسب ما نقلت عنه شبكة "بلومبرغ" الإعلامية، أن خطط الشركة لشراء "حصة بقيمة 9.1 بليون دولار في "روسنفت" الروسية، لا تزال قابلة للتنفيذ، على رغم مواجهة الشركة اضطرابًا ماليًا وفحصًا مشددًا من الهيئات الرقابية".

وأفاد التقرير بأن الشركة الصينية "قد تخفض نصف حجم قوتها العاملة البالغة 30 ألف عامل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة إيني تكشف التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في قبرص شركة إيني تكشف التزامها بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في قبرص



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 02:11 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم
 صوت الإمارات - إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم

GMT 21:35 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

العثور على تمثال ضخم لسلحفاة في كمبوديا

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 12:42 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

عادة يومية مدتها 20 دقيقة تحمي من 7 أشكال من السرطان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates