الذكور الذين وُلدوا بوزن ناقص ثم عانوا السمنة معرّضون لخطر الإصابة بالسكري
آخر تحديث 23:59:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الذكور الذين وُلدوا بوزن ناقص ثم عانوا السمنة معرّضون لخطر الإصابة بالسكري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الذكور الذين وُلدوا بوزن ناقص ثم عانوا السمنة معرّضون لخطر الإصابة بالسكري

مرض السكري
لندن - صوت الإمارات

كشفت دراسة حديثة أجراها علماء سويديون عن وجود صلة مهمة بين الذكور الذين يولدون ناقصي الوزن وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، خاصة إذا كانوا يعانون من زيادة كبيرة في الوزن في مرحلة البلوغ المبكر. فوفق تقرير صحيفة «دايلي ريكورد» البريطانية، تؤكد الدراسة المقرر تقديمها في المؤتمر الأوروبي للسمنة، على الدور الحاسم للحفاظ على وزن صحي في المراحل المبكرة من الحياة لأولئك الذين يولدون بأوزان منخفضة عند الولادة.
وحلل البحث، الذي نُشر في مجلة «Diabetologia» بيانات ما يقرب من 35 ألف رجل وُلدوا بين عامي 1945 و1961 كجزء من دراسة علم الأوبئة لمؤشر كتلة الجسم في مدينة غوتنبرغ بالسويد. وركزت الدراسة على الارتباط بين النمو وتطور مؤشر كتلة الجسم في بداية الحياة وخطر الإصابة بالأمراض في وقت لاحق من الحياة. تم فحص أوزان المشاركين عند الولادة ومؤشر كتلة الجسم باستخدام سجلات الرعاية الصحية المدرسية في سن الثامنة، والفحوصات الطبية للالتحاق بالجيش في سن العشرين.
وكشفت النتائج عن أن الرجال الذين وُلدوا بوزن أقل من المتوسط، والذين أصبح وزنهم زائداً في سن العشرين، واجهوا زيادة كبيرة في خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري في وقت مبكر ومتأخر. وعلى وجه التحديد، فإن أولئك الذين يقل وزنهم عند الولادة عن 3.6 كيلوغرام والذين يعانون من زيادة الوزن عند سن 20 عاماً، لديهم خطر أكبر بستة أضعاف للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني المبكر. إضافة إلى ذلك، فإن الأفراد الذين يبلغ وزنهم عند الولادة نحو 2.5 كيلوغرام والذين يعانون من زيادة الوزن عند سن 20 عاماً، لديهم زيادة بمقدار عشرة أضعاف في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني المبكر.

وسلطت الدراسة الضوء أيضاً على أن معالجة زيادة الوزن الزائد أثناء مرحلة البلوغ لدى الأولاد الذين يولدون ناقصي الوزن يمكن أن تقلل من الخطر المطلق للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني المبكر بنسبة 21 في المائة.
وأكد المؤلف الرئيسي الدكتور جيمي سيليند من جامعة غوتنبرغ أن انخفاض الوزن عند الولادة وزيادة الوزن في مرحلة الشباب هي المحددات التنموية الأساسية، متجاوزة أهمية زيادة الوزن في مرحلة الطفولة. وأوصت المؤلفة المشاركة الدكتورة جيني كيندبلوم من مستشفى جامعة ساهلغرينسكا بأن تستهدف مبادرات الصحة العامة الأولاد المولودين بوزن منخفض عند الولادة، مع التركيز على الوقاية من زيادة الوزن في مرحلة البلوغ المبكر للتخفيف من المخاطر الزائدة الكبيرة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني المبكر.
في الختام، تؤكد الدراسة على أهمية عوامل الحياة المبكرة في تشكيل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني لدى الرجال، وتدعو إلى اتخاذ تدابير وقائية مستهدفة للحد من تأثير زيادة الوزن الزائد أثناء مرحلة البلوغ لدى الأفراد المولودين بوزن منخفض عند الولادة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إدارة مرض السكري أثناء مرحلة الطفولة

 

نهج جديد لعلاج مرض السكري من النوع الأول الثاني بالخلايا الجذعية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الذكور الذين وُلدوا بوزن ناقص ثم عانوا السمنة معرّضون لخطر الإصابة بالسكري الذكور الذين وُلدوا بوزن ناقص ثم عانوا السمنة معرّضون لخطر الإصابة بالسكري



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

دبي - صوت الإمارات
ماتزال النجمة الإماراتية بلقيس تسحر جمهورها مرة تلو الأخرى بإطلالاتها العصرية التي تجمع بين الطابع المحتشم والشبابي بتصاميم غير تقليدية إطلاقا، وجاء أحدث ظهور لها في فعالية خاصة بدار maxmara في البندقية بصيحة الجمبسوت، التي تعتبر من الصيحات التي تعتمدها بلقيس كل فترة، وتفضلها بتصاميم مميزة تنجح دائما في خطف الأضواء، فإذا كنتِ من عاشقات تلك الصيحة ننصحك بمشاهدة إطلالات بلقيس، لتتعلمي منها أساليب تنسيقها ببراعة. بلقيس تتألق بصيحة الجمبسوت في حفل عشاء دار Maxmara النجمة الإماراتية بلقيس حرصت على حضور عرض الأزياء الخاص بدار Max Mara 2025 خلال هذا الأسبوع، وكانت صيحة الجمبسوت اختيارها الأساسي في تلك الرحلة، حيث تألقت في حفل العشاء الخاص بدار ماكس مارا Max Mara، الذي أقيم في ساحة سان ماركو في البندقية بايطاليا بجمبسوت راقي باللون الأبيض الم�...المزيد

GMT 05:48 2024 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون
 صوت الإمارات - اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 20:03 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 00:51 2019 الخميس ,25 تموز / يوليو

إليك كيفية وضع المكياج الخفيف للمحجبات

GMT 16:43 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تمتع بمغامرة فريدة في أجمل مدن "مولدوفا"

GMT 09:51 2013 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

"سقوط الصمت" رواية جديدة لعمار علي حسن

GMT 00:29 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

تعرفي على الطريقة الصحيحة لتخزين المكسرات

GMT 16:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

شاروخان وكيت بلانشت يحصلان على جائزة الكريستال في دافوس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates