دراسة تؤكّد أنّ إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي
آخر تحديث 13:11:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

70 في المائة من المرضى لا يحتاجون إجراء العملية

دراسة تؤكّد أنّ إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أنّ إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي

المرضى الذين يتناولون مضادات حيوية لا يحتاجون إلى إجراء العملية الزائدة الدودية
القاهرة - صوت الامارات

توصلت دراسة هامة إلى أن إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي لأن 70 في المائة من المرضى الذين يتناولون مضادات حيوية لا يحتاجون إلى إجراء العملية. وقد يصبح إجراء تلك الجراحة غير ضروري بعد أن وجدت الدراسة أن المضادات الحيوية تكاد تكون فعالة تماماً مثل الجراحة، حسب صحيفة «الديلي ميل» البريطانية.قسّم الأطباء 1500 مريض إلى مجموعتين بعد أن أصيبوا فجأة بمرض التهاب الزائدة الدودية، وهو ما يجعل الزائدة منتفخة ومؤلمة. وخضعت المجموعة الأولى من المتطوعين للعلاج بالمضادات الحيوية، فيما جرى استئصال الزائدة الدودية للمجموعة الأخرى في عملية روتينية.وتبين أن أكثر من 70 في المائة من المرضى الذين خضعوا للعلاج بالمضادات الحيوية لم يعودوا بحاجة إلى الجراحة في الأشهر الثلاثة التالية، وفقاً لنتائج بحث أجرته جامعة واشنطن. كذلك تطلب المرضى الذين تلقوا علاجا بالمضادات إجازات مرضية أقل سواء في العمل أو الدراسة مقارنة بالمشاركين الذين خضعوا لعملية جراحية. وأبلغ المرضى في المجموعتين عن معدلات شفاء مماثلة بعد شهر من العلاج.

تشير النتائج إلى أنه يمكن تجنب الآلاف من العمليات إذا اعتمد الأطباء في المقام الأول على المضادات الحيوية. وأشار العلماء في البحث إلى أن المضادات الحيوية قد تصبح أكثر شيوعاً كعلاج لالتهاب الزائدة الدودية الآن بعد أن انشغلت المستشفيات بالتعامل مع مرضى فيروس «كوفيد 19» وتراكمت العمليات الروتينية.وأفادت إدارة الصحة الوطنية البريطانية بأن حوالي 50 ألف شخص في إنجلترا يدخلون المستشفى كل عام بسبب التهاب الزائدة الدودية. وفي الولايات المتحدة، أشارت البيانات إلى استقبال حوالي 11.6 مليون حالة التهاب الزائدة الدودية عام 2015.يسبب التهاب الزائدة الدودية، وهو أنبوب رفيع يشبه الإصبع في أعلى القولون، ألماً شديداً في الجانب الأيمن السفلي من الجسم وأحياناً الإمساك أو الإسهال. تعتبر أكثر أشكال العلاج شيوعاً هي الجراحة التي تسمى استئصال الزائدة الدودية، لإزالة الزائدة الدودية على الفور.وكانت إدارة الصحة الوطنية البريطانية قد حذرت ضمن نصائحها بأنه «إذا كنت تعاني من التهاب الزائدة الدودية، فمن المحتمل أن تحتاج إلى إزالة الزائدة الدودية في أسرع وقت ممكن»، وذلك لأن الزائدة الدودية يمكن أن تنفجر في غضون يومين بعد بدء الأعراض. ويمكن للمريض أن يموت إذا انفجرت الزائدة الدودية لأن البكتيريا المسببة للعدوى يمكن أن تتسرب إلى البطن.

 

قد يهمك ايضا :

علماء يكتشفون أخيرًا وظيفة الزائدة الدودية عند البشر‬

"الزائدة الدودية" ليست عديمة الجدوى كما كان معتقدًا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد أنّ إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي دراسة تؤكّد أنّ إزالة الزائدة الدودية قد تصبح شيئاً من الماضي



GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 22:22 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 صوت الإمارات - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 21:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 صوت الإمارات - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 23:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 صوت الإمارات - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates