المخابرات الألمانية تُمِد سيآيإيه بمعلومات عن مكان اختباء أسامة بن لادن
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

برلين تواجه انتقادات بشأن دعم أنشطة تجسسية أميركية في أوروبا

المخابرات الألمانية تُمِد "سي.آي.إيه" بمعلومات عن مكان اختباء أسامة بن لادن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخابرات الألمانية تُمِد "سي.آي.إيه" بمعلومات عن مكان اختباء أسامة بن لادن

زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن
برلين ـ جورج كرم

زعم "جواسيس" ألمان أنهم نقلوا معلومات عن مكان اختباء زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن في باكستان إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي.آي.إيه"، حتى تتمكن القوات الأميركية الخاصة من اغتياله.

وأدلى جهاز المخابرات الألماني إلى مسؤولين أميركيين بمكان وجود بن لادن بحسب ما نقلته صحيفة بيلد أم سونتاج الألمانية، بالتزامن مع الذكرى الرابعة لاغتيال العقل المدبر لهجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

وأكدت الصحيفة الألمانية أن مصدرًا داخل جهاز الاستخبارات الباكستانية ذكر أن المعلومات الاستخباراتية الألمانية كان لها "أهمية أساسية" في مطاردة المتطرف الراحل.

وتم العثور على بن لادن مختبئًا في مجمع محاط بسور في أبوت آباد، على بعد ميل واحد من أكاديمية النخبة العسكرية الباكستانية، وأطلقت عليه القوات الأميركية الرصاص وأردته قتيلًا العام 2011.

وقد نفت الحكومة الباكستانية بشدة معرفة أن زعيم تنظيم القاعدة كان يعيش داخل هذا المكان أو أنه تلقى الحماية من أجهزة المخابرات الباكستانية.

وأوضح التقرير أن قوات تابعة للولايات المتحدة تتبعت موقع بن لادن عن طريق تعقب أحد السعاة العاملين معه، بحسب ما أعلنته واشنطن بعد ذلك.

ويوجد مزاعم بشأن مراقبة جهاز المخابرات الألماني المكالمات الهاتفية والبريد الإلكتروني شمال باكستان؛ لضمان سرية الغارة التي كان مخطط لها.

يأتي ذلك الأمر في أعقاب مزاعم بأن الرئيس الأميركي باراك أوباما كذب على الأميركيين بشأن دور القوات الخاصة الباكستانية في الغارة التي قُتل خلالها بن لادن.

ووجه الصحافي سيمور هيرش اتهامات إلى القائد العام للقوات الأميركية بالتسرع في الإعلان عن العملية للحصول على الإشادة بعد ساعات قليلة من تنفيذها.

وتأتي التقارير بشأن "الأعمال البطولية" لجهاز المخابرات الألماني، في الوقت الذي تواجه فيه الوكالة الاستخباراتية انتقادات شديدة بشأن مساعدة وكالة الأمن القومي الأميركي بالتجسس ليس فقط على المتطرفين والمجرمين، ولكن أيضًا على الأهداف السياسية والتجارية، بما في ذلك الحكومة الفرنسية والمفوضية الأوروبية ومجموعة إيرباص.

وتعهدت المستشار الألمانية أنجيلا ميركل بأن تدلي بشهادتها في التحقيقات البرلمانية بشأن هذه الاتهامات.

وادّعى الجندي الأميركي المخضرم الحاصل على أوسمة عدة، روب أونيل، أنه قتل الزعيم المتطرف بـ3 طلقات في جبهته أثناء الغارة في 2 أيار/ مايو 2011.

لكن توجد مزاعم أخرى تشير إلى أن أونيل أطلق النار عليه مرة واحدة فقط، وأن جنودًا آخرين أطلقوا عليه المزيد من الطلقات النارية في الصدر، مما تسبب في وفاته على الفور.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخابرات الألمانية تُمِد سيآيإيه بمعلومات عن مكان اختباء أسامة بن لادن المخابرات الألمانية تُمِد سيآيإيه بمعلومات عن مكان اختباء أسامة بن لادن



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:26 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد بان كيك بالشوكولاتة

GMT 13:41 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات تلوث المزروعات وتسمم السعوديين

GMT 21:18 2013 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طحالب صحراوية لإنتاج الوقود في أبوظبي

GMT 11:39 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"تحت الرماد" ومآسي السجن السياسي

GMT 16:51 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الشبكة الوطنية رصدت الزلزال الذي ضرب ايران بقوة 5.6 ريختر

GMT 16:29 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

جار جديد للنمر آمور والتيس تيمور في حديقة السفري

GMT 00:56 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لمسات الطبيعة تتصدر موضة ديكورات المطبخ في موسم 2016

GMT 23:24 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

أخطر مطعم في العالم على جبال "هوشان" في الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates