طلاب بريطانيا بين سندان الطرد والتغريم بسبب العنصرية
آخر تحديث 23:27:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط مطالبات للجامعات بتوفير أماكن آمنة وشمولية

طلاب بريطانيا بين سندان الطرد والتغريم بسبب العنصرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طلاب بريطانيا بين سندان الطرد والتغريم بسبب العنصرية

تأديب المئات من طلاب الجامعات بسبب العنصرية
لندن ـ سليم كرم

تم الكشف عن طرد أو تأديب المئات من طلاب الجامعات بسبب العنصرية أو التحرش الجنسي أو التعليقات المناهضة للمثلية الجنسية على مواقع التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، حيث عاقب عدد من الجامعات الطلاب لنشرهم تعليقات عن الخوف من الإسلام والعنصرية، ومعاداة السامية، وغيرها أو صور لأسلحة أو أي محتوى مسيء على الإنترنت.

وتظهر البيانات التي تم الحصول عليها من طلبات حرية المعلومات من 92 جامعة في المملكة المتحدة أنه تم معاقبة 277 طالبا ارتكبوا هذا النوع من السلوك في السنوات الثلاث الماضية، ويشمل هذا الرقم 104 في عامي 2018- 2019.

ووصف الخبراء الأرقام بأنها مقلقة للغاية، قائلين إنه على الجامعات توفير أماكن آمنة وشمولية، وكانت جامعة وسط لانكشاير أكثر جامعة عاقبت الطلاب، وكذلك جامعة بيدفوردشاير، إذ 22 طالبا، وفي جامعة لوغبوروغ، غُرم 18 طالبا لنشرهم منشورات على الإنترنت مناهضة للمثلية الجنسية وعنصرية.

أقرأ أيضا وزير التربية والتعليم المصري يعرض سيناريوهات اختبارات أولى ثانوي

وفي هذا السياق، قال رئيس المكتب التشغيلي للجامعة:" نفتخر لاتخاذا دورا فعالا في علاج خطاب الكراهية، لا يوجد مكان لخطاب الكراهية في مجتمعنا في الواقع أو على الإنترنت"، وفي جامعة سوري، تم تعليق دراسة طالب لمدة عام بسبب نكات عن العنصرية ومعاداة السامية على موقع فيسبوك، وطُرد طالب آخر بسبب منشور عن العنصرية على موقع أنستغرام.

ومن جانبه، قال توماس لانكستر، زميل بارز في هيئة التدريس في جامعة إمبريال كوليدج، إن هذا التقرير مقلق للغاية، وأضاف:" العنصرية ومعاداة المثلية لا يمكن تجنبهما، ومن الدور الداعم لطلابي، أعرف أن لديهم تحديات للتعامل مع تلك الأمور، وسيتمكنون من تحديد من يفعل ذلك من أقرانهم. وأوصي بأنه حال شعر أحد الطلاب باستهدافه على مواقع التواصل الاجتماعي، عليه إبلاغ الموظفين حتى نتمكن من علاج الأمر."

وقال لانكستر إنه على الجامعات توفير مكان شمولي وآمن ويرحب بالجميع، كما أنه على الطلاب التفكير قبل نشر إي منشور على الإنترنت، بينما وافق الدكتور عمر خان، مدير مؤسسة ريننيميدي ترست، على ضرور كسر الحاجز الخاص بالحوادث التي لم يتم الإبلاغ عنها، وفي العام الماضي، طُرد عدد من دارسي الحقوق من جامعة إكسيتير، بسبب تعليقانهم العنصرية على مجموعة محادثة على تطبيق واتساب.

وفي سياق متصل، قال إلياس نغادي، مدير اتحاد إن يو إس للطلاب أصحاب البشرة السمراء، إن البيانات لم تكن مفاجأة، حيث إن بحث الاتحاد أظهر وجود اضطهاد لأصحاب البشرة السمراء واليهود والمسلمين ومثلي الجنس في البلاد، حيث أوضح متحدث باسم لجنة المساواة وحقوق الإنسان:" يجب أن تكون الجامعات بيئات شمولية حيث لدى الجميع فرصة للبحث عن إمكاناتهم.. كما أن التحريض على الكراهية من أي نوع أمر غير مقبول إطلاقا".

قد يهمك أيضا

وزارة التربية والتعليم الإماراتية تُعلن تغيير معايير القبول في الجامعات الاتحادية

قمة الجامعات الآسيوية تطّلع على مستوى التعليم العالي في الدولة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب بريطانيا بين سندان الطرد والتغريم بسبب العنصرية طلاب بريطانيا بين سندان الطرد والتغريم بسبب العنصرية



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates