شركة تنوي زراعة غوغل في أدمغة البشر والقضاء على المدارس
آخر تحديث 10:02:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت أنّ تقنية الذكاء الصناعي ستحسّن حياة الناس على نطاق واسع

شركة تنوي زراعة "غوغل" في أدمغة البشر والقضاء على المدارس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شركة تنوي زراعة "غوغل" في أدمغة البشر والقضاء على المدارس

زراعة "غوغل" في أدمغة البشر
واشنطن - صوت الإمارات

وقال نيكولاس كيرينوس، مؤسس شركة "Fountech.ai" ورئيسها التنفيذي، في مقابلة مع صحيفة "Daily Star"، إن شركته تعمل على تطوير ذكاء صناعي ثوري "لتخصيص التعليم" لتمكين "أي شخص من تعلم أي شيء تقريبا، باستخدام الذكاء الصناعي". 

ويعتقد كيرينوس أنه خلال العقدين المقبلين، سيتم تعزيز أدمغتنا بعملية زرع "GOOGLE brain"، لذلك "لن نحتاج إلى حفظ أي شيء"، موضحًا أن الناس لن يضطروا إلى عناء كتابة أي أسئلة، حيث سيتم الرد على أي استفسارات على الفور بواسطة "عملية زرع الذكاء الصناعي"، والتي ستؤدي إلى إنهاء التعلم في المدارس. 

وأضاف كيرينوس، الذي عمل منذ أكثر من 20 عاما مع شركات ناشئة عديدة: سيكون "غوغل" في رأسك، وهذا ليس بعيد المنال، سيكون الأمر مثل وجود مساعد ذكي يفكر تقريبا مثلك أنت"، كما أشار إلى أنه باستخدام مثل هذا الذكاء الصناعي، فإن "أي شخص يتراوح عمره بين 8 و80 عاما، سيكون قادرا على تعلم أي شيء تقريبا وبالوتيرة نفسها".

إقرا ايضًا: 

 نصف طلاب جامعات بريطانيا يتعرّضون للتحرش الجنسي

وتابع قائلا "سيمكن هذا الذكاء الصناعي أي شخص في العالم، بغض النظر عن من هو أو كم عمره، من تسجيل الدخول إلى أجهزة التلفزيون الذكية أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة به أو هواتفه الخاصة بواسطة الذكاء الصناعي المزروع في الدماغ، ولن تحتاج إلى حفظ أي شيء". 

ويقول نيكولاس إن الحاجة إلى تعلم الأشياء بطريقة "الببغاء"، حيث يتم تدريسنا في المدارس الحالية، ستختفي تماما وسوف تحرر أدمغتنا للتفكير بطرق جديدة ومبتكرة، تزيد من معدل ذكائنا، كما أضاف "في الوقت الحالي، يتعلق الأمر بحفظ الحقائق وتعلمها، ولكن عندما تكون في متناولك على الفور، ستشهد الأمور تطورا. سنفكر أكثر من مجرد الحفظ، وربما الحصول على المزيد من الإبداع، وتعلم كيفية تطبيق تلك المعرفة". 

وإذا تم تخصيص تقنية الذكاء الصناعي المزروعة بالدماغ، فإنها ستشهد تحسنًا بمرور الوقت، "فكلما ازداد تعرف التقنية عليك، زاد تكيفها مع أسلوب التدريس والصوت والوقت الذي تتحدث فيه معك، وكل ذلك يحسن التعليم". 

وكتبت شركة "Fountech.ai" على موقعها "بالنسبة لشخص لا يملك فهمًا عميقًا للتكنولوجيا، فقد يبدو الذكاء الصناعي بالنسبة له، مفهوما غريبا، ومع ذلك، فإن النقطة الأساسية للمصطلح بسيطة، وهي قدرة الكمبيوتر أو الآلة على التفكير والتعلم وتقليد السلوك البشري".

قد يهمك أيضًا :

وزيرالتعليم يوافق على انشاء 12 مدرسة جديدة في البحر الأحمر

وزير التعليم البريطاني يُهاجم الجماعات بسبب الشهادات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة تنوي زراعة غوغل في أدمغة البشر والقضاء على المدارس شركة تنوي زراعة غوغل في أدمغة البشر والقضاء على المدارس



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates