جميلة الزعابي تؤكد ان محمد بن راشد حوّلها إلى نموذج للتميز والعطاء
آخر تحديث 05:46:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زارها بعد إنقاذها 60 مصابًا بحريق وأطلق عليها "أم الإسعاف"

جميلة الزعابي تؤكد ان محمد بن راشد حوّلها إلى "نموذج للتميز والعطاء"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جميلة الزعابي تؤكد ان محمد بن راشد حوّلها إلى "نموذج للتميز والعطاء"

حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي – جمال أبو سمرا

يوم 30 آذار/مارس عام 2008، تاريخ لا يمكن أن تنساه المواطنة جميلة الزعابي، ففي هذا اليوم طرق نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم باب بيتها في منطقة الورقاء، وزارها ليقدم لها الشكر على جهودها الإنسانية، خصوصًا موقفها في إنقاذ مصابي حريق اندلع في منطقة القوز، الذي وقع في الأسبوع نفسه.

 وكانت هذه الزيارة سببًا في تغيير حياة جميلة كليًا، إذ تحولت إلى حديث المدينة، وسارعت المؤسسات المختلفة إلى استضافتها والاستماع إلى تجربتها البطولية، ونقل خبراتها وتفانيها في العمل إلى الأجيال الجديدة.

وأوضحت جميلة "أصبحت في نظر الكثيرين نموذجًا للتميز والعطاء، واعتبرتني مؤسسات مختلفة قدوة لابد أن يسير على نهجها الموظفون"، مضيفة: "لقد شرفني سموه بكلمة قال فيها (نحن نفتخر بك)، وكان لهذه العبارة أكبر الأثر فيّ، إذ دفعتني لمواصلة العطاء ليل نهار في كل موقع وظيفي أصل إليه".

وأكملت "كانت هذه الزيارة أكبر تكريم يمكن أن أناله، فلك أن تتخيل أن قائدًا بحجم محمد بن راشد، يأتي إليك في منزلك، ليقول لك شكرًا، هذا تقدير لا يعادله أي تقدير آخر".

وتابعت جميلة "زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد إلى منزلي، كانت رسالة للمجتمع، مفادها أن الوطن يقدّر كل شخص يؤدي عمله، ويكرم المجتهدين والمتفانين في وظائفهم، كما أنها رسالة إلى المرأة العاملة بأن الحكومة تنظر لعطائها بتقدير كبير".

وأضافت "ترقيت في عملي بمجال الإسعاف، ثم انتقلت إلى إدارة الأزمات والكوارث في شرطة دبي، وأخيرًا أصبحت مدير إدارة سجن النساء، وفي كل موقع أتجه إليه كنت أضع (العطاء) منهجًا لي، وحافزًا لمن يعملون معي".

وأردفت "لقد وصفني صاحب السمو حاكم دبي بالتميز، ومنذ ذلك الوقت أصبح التميز هو هدفي الأكبر، فقد فزت بجائزة (الموظف الميداني) في شرطة دبي، وجائزة دبي للأداء الحكومي المتميز في عام 2009".

وذكرت جميلة "العمل في الإسعاف يحتاج إلى العطاء، لكني الآن أعمل في المؤسسات العقابية، وهو مجال يحتاج إلى عطاء أكبر، وسوف أبذل كل جهدي لأحقق هذا الهدف".

وترى أن الإنسان عليه أن يؤدي واجبه في المجتمع، وقد يكون هذا الواجب بسيطًا، لكنه في نظر المجتمع والقيادة كبير جدًا، مضيفة "لابد أن يعلم الجميع أننا في دولة تقدّر كل مجتهد، ولا تنسي أي متميز".

وبدأت قصة جميلة في موقع حريق ضخم بمنطقة القوز في دبي، يوم 27 مارس 2008، وقتها كانت تعمل في مجال الإسعاف، ورصدت الصحيفة جهدًا كبيرًا لها في إنقاذ أكثر من 60 مصابًا جراء الحريق، الذي استمر من الساعة الثامنة صباحًا حتى الثانية من صباح اليوم التالي.

ونشرت الصحيفة قصتها تحت عنوان "جميلة تتصدى بقلبها لنيران القوز"، ولاقت القصة ثناء كبيرًا من الشارع الإماراتي، وزارها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في منزلها لتكريمها.

وأثنى آل مكتوم على جهود جميلة، ووصفها بالبطلة التي تستحق الثناء والتقدير من قيادتها وأبناء وبنات وطنها.

واعتبرها قدوة ومثالًا لبنات مجتمعها في التصميم والمثابرة والشجاعة التي تميزت بها أثناء أدائها لواجبها، وتفوقت في هذا العمل البطولي على كثير من الرجال، وخاطب جميلة الزعابي وابنها وابنتها قائلًا: "إنك أم معطاء لوطنك وعائلتك، ومواطنة صالحة وعاملة مبدعة، وقوية يحق لأبنائك وأحفادك أن يتفاخروا بك ويجلوك.. كما من واجبنا كقيادة أن نحيي فيك هذه الهمة العالية والروح الوثابة، ونكرمك أيّما تكريم"، وقد أطلق عليها لقب "أم الإسعاف".

 ولاقت المبادرة التي أطلقها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لتوجيه الشكر إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة مرور 10 سنوات على حكمه وحكومته، تفاعلًا كبيرًا على المستويين الرسمي والشعبي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جميلة الزعابي تؤكد ان محمد بن راشد حوّلها إلى نموذج للتميز والعطاء جميلة الزعابي تؤكد ان محمد بن راشد حوّلها إلى نموذج للتميز والعطاء



GMT 18:34 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تطرد أسرة بوسنية عاقبت ابنتها المراهقة بالضرب

صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - صوت الإمارات
عادت رانيا يوسف لإثارة الجدل مرة أخرى بإطلالاتها الجريئة، بعدما ظهرت اليوم على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة السينمائي بفستان جريء والذي لاقى تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.وصدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس من مهرجان الجونة السينمائي، وظهرت بإطلالة جريئة على السجادة الحمراء قبل عرض "تحية إلى شارلي شابلن" الموسيقي، والذي يعرض به فيلم شارلي شابلن "الطفل" الذي أنتج عام 1921، ويصاحبه عرض موسيقي حي لأوركسترا كاملة، وحضر مع رانيا يوسف عدد من النجوم أيضاً.ولاقت إطلالة رانيا يوسف اليوم في مهرجان الجونة تفاعل كبير من قبل الجمهور والمتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، والذين قابلوها بالانتقاد والسخرية مجدداً بسبب إصرارها على الجرأة في فساتينها على السجادة الحمراء، وذكرت إطلالتها الجديدة الجمهور...المزيد

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 09:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

اعتداء عناصر حزبيّة على إعلاميين في الناقورة اللبنانية
 صوت الإمارات - اعتداء عناصر حزبيّة على إعلاميين في الناقورة اللبنانية

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates