الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا
آخر تحديث 23:19:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لدورها في رعاية برنامج الصعوبات التعليمية للأطفال

الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا

الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا
لبنان – صوت الإمارات

 كرّم الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية ـ فرع لبنان ، جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا ، ممثلة بمديرها في لبنان فابريزيوفيتالي وبحضور فريق عمله ماريا مارديلينا ، هبة إدريس ، وهـلا بقاعي ، لدورها في رعاية برنامج الصعوبات التعليمية للأطفال الفلسطينيين المنضوين في مراكز التدعيم الدراسي التابعة للاتحاد في مخيمات لبنان ، وذلك الثلاثاء في مركز الشهيدة هدى شعلان للتدعيم الدراسي في مخيم عين الحلوة ، وحضر التكريم أعضاء الهيئة الإدراية للإتحاد في لبنان ، والمعلمات والمربيات والإداريين المنضوين في برنامج التدعيم الدراسي وحشد من عضوات الاتحاد.

  أقرأ أيضا : المطالبة بتوفير دعم وإسناد للمرأة الفلسطينية في غزة

 

تخلل التكريم كلمة لرئيسة الفرع الأخت آمنة جبريل عرضت لماهية برنامج التدعيم الدراسي ، واستهدافه الأطفال الفلسطينيين من تلاميذ مدارس الأونروا "ذوي الصعوبات التعليمية" ، وينفذه الاتحاد بدعم من جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا ، بالتعاون مع منظمة اليونيسيف ، وارض البشر، والأونروا .

 وأثنت جبريل على تعاون فابريزيو وفريق عمله مع الجهات المعنية في الاتحاد ومراكز التدعيم ، ورأت بتفانٍ المعلمات أيضًا و المشرفات  على البرنامج سبباَ أساسياَ للتغلب على المشكلات والصعوبات التعليمية لدى الأطفال ، وتحسين أدائهم وتطوير قُدراتهم التعليمية وتأهيلهم لمستويات تُمكنهم من تجاوز المراحل التعليمية في الأونروا وبشكل سلس وسهل ، وفق حديث رئيسة الاتحاد الأخت آمنة جبريل ، وتوجهت بالشكر والثناء من فيتالي وفريق عمله ومن كافة المعلمات والأخوات وبخاصة المنضويات في برنامج التدعيم الدراسي.
 
و نوهت جبريل لتعقيدات حياة اللاجئين في المخيمات وتجمعات اللجوء في لبنان ، الذي يعاني رغـم مرور 70 عاما على النكبة القسرية الحرمان ومن الحقوق المدنية والاجتماعية وحتى الإنسانية ، الأمر الـذي ترتب عليه تفشي البطالة بين أفراده لنسبة الـ ( 40%) ، ونسبة الذين يعانون الفقر(65%) ، بوقت بلغت نسبة الإعاقات المتنوعة بين صفوفه (10%) ، ونسبة الذين يعانون جراء انعدام الأمن الغذائي(38%). وتقول ايضاَ “هـذا يُلقي على منظمة التحريرالفلسطينية كونها الممثل الشرعي لأبناء الشعب الفلسطيني في شتى أماكن تواجده مسؤوليات كبيرة وكبيرة جدًا، والمنظمة من ناحيتها تقدم خدمات ومنها على مستوى صندوق الطالب الفلسطيني، وأخرى من خلال برنامج التكافل الاجتماعي  الخاص بالعائلات الفقيرة ، وتساعـد المرضى من خلال تقديمات الضمان الصحي الفلسطيني ، ناهيكم عن دور صندوق الاستثمار الفلسطيني الذي تأسس بمبادرة من الرئيس أبومازن للحد من معاناة اللاجئين .

وتوقفت جبريل حيال كفاح الشعب الفلسطيني وتمسكه بكامل ثوابته وان لا تراجع من دون إنجاز السلام الحقيقي العادل الضامن لحق اللاجئين في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 ونوّه فيتالي إلى نه بات على دراية وتفهم أكبر بواقع ومعاناة اللاجئين الفلسطينين رغم أنه لم يتقن اللغة العربية” ، وعبرعن ثقته بمحبة الفلسطينين للشعب الإيطالي ، ووصف علاقة جمعيته بالاتحاد بأنها تعدت المهنية وباتت بمرتبة الصداقة ، وتقوم على التفاهم والمصداقية والتعاون وخدمة الفلسطينيين ، ورأى بها سببا مكن الجمعية والاتحاد من تجاوز الصعوبات ومنها “تراجع مستوى الدعم المالي”، وانه وفريق عمله تعلموا من الفلسطينيين أن يتكيفوا مع الظروف”، ونوه لوضعه المعنيين بجمعيته بمكانة ووضع الاتحاد الذي يتواجـد في كافة المخيمات وانه على ملامسة لحاجات وقضايا الناس وصادق في تحمل المسؤوليات ، وقدم النُصحَ لمن سيخلفه في موقعه (ماريا مارديلينا   )، حيث تنتهي مهام عمله في لبنان مطلع العام الجديد 2019 .
 
 وختـم بتسجيل الارتياح لعمله وتعاونه مع الاتحاد ، وتوجه بالشكر من المعلمات والمنضويين في برنامج التدعيم الدراسي وخص بالذكر الأخت “نجاح عبدو” منسقة المشاريع بالاتحاد لتحمل المسؤوليات والتواصل التام والرد على مختلف التساؤلات والاستفسارات.

 و تم تسليم دروع التكريم والهدايا لكل من فيتالي و ماريا مارديلينا.

وقد يهمك أيضاً :

 وفاة رئيسة "الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية"

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا الاتّحاد العام للمرأة الفلسطينية يُكرّم جمعية أرض الإنسان ـ إيطاليا



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 14:13 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 صوت الإمارات - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"

GMT 03:34 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نادي باير ليفركوزن الألماني يمدد عقد مديره الفني حتى 2022

GMT 00:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

مارتن سكورسيزي على أعتاب رقم قياسي بحفل "غولدن غلوب" 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates