عيد الأم يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

أوضحت أنّ كل مناسباتهم بلا روح بسبب حرمانهم من أعز الناس

عيد "الأم" يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عيد "الأم" يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين

عيد "الأم" يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين
غزة - علياء بدر

يحلّ عيد الأم، السبت 21 من آذار/ مارس، كغيره من أيام غزة حزينًا وسط المآسي التي يعاني منها نساء القطاع، سواء أولئك الذين فقدوا أبناءهم على يد الاحتلال الاسرائيلي، أو الذين يقبع فلذات أكبادهن في سجون الاحتلال.

وأكدت أم الأسير ضياء الآغا لمركز "الأسرى" للدراسات، "لا أشعر بمعنى للأعياد منذ 23 عامًا متواصلة وأبنائي داخل السجون، وأنا لا أتمكن أن أبصر عيناهم، أو أن ألمس يداهم منذ منع الزيارات وعدم انتظامها من حزيران/يونيو 2007.

وأوضحت والدة الأسير رامى عنبر أنّ "السعادة والشعور بالأعياد يوم لقاءنا بأبناءنا محررين، فنحن منعنا أنفسنا حتى من تذوق أى طعام أو أية حلوى كان أبناؤنا يحبونها ولا زالوا يشتهونها وهم داخل الاعتقال.

وأوضحت أم حسنى الصرافيطى أنّ "كل مناسباتنا بلا روح فى ظل حرماننا من أعز الناس على قلوبنا، زوجت بنتى قبل أيام ولم أشعر بفرحة، ويطل على العيد بلا بهجة، ولن تردّ لي روحي حتى أقبل ابني وأعانقه وهو عائد سالم معافى.

وضاف الخبير فى شؤون الأسرى رأفت حمدونة أن يوم الأم يذكرنا برحيل عدد كبير من أمهات الأسرى اللواتى رحلن عن الدنيا دون أن يتمكن من رؤية أبنائهن أو الفرحة بالإفراج عنهم مثل: والدة الأسير رائد السعدى التي حلمت برؤية ابنها المفترض الإفراج عنه فى الدفعة الأخيرة التي أوقفتها دولة الاحتلال، ووالدة عميد أسرى القدس الأسير المحرر والمبعد إلى غزة فؤاد الرازم، ووالدة عميد الأسرى المحرر والمعاد اعتقاله نائل البرغوثي، ووالدة الأسير المحرر غازي النمس، ووالدة الأسير المحرر أيمن الفار، ووالدة الأسير المحرر عبد الهادي غنيم، ووالدة الأسير المحرر روحي مشتهى وعشرات بل مئات الأمهات الأخريات، وطالب حمدونة المؤسسات بتكريم أمهات الأسرى والشهداء فى هذا اليوم لتخفيف أحزانهن وتقدير آلامهن.

أما أم عاهد بكر تلك الأم التي رصدتها كاميرات وسائل الإعلام؛ وهي تبحث في مستشفى الشفاء عن ابنها الذي استشهد مع أبناء عمومه في مجزرة الشاطئ في يوليو/تموز الماضي، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزّة، عشيّة العيد، كانت تجلس في غرفة عاهد، وتمسك بيدها إطارًا أهداه لها ابنها في عيد الأمهات الماضي، قبل أن تضمّه إلى صدرها وتنهمر دموعها وقد عجزت عن الكلام.

من جهته، فقد محمد الشياح (11 عامًا) أمه وأختَيه مريم وعلا، في العدوان الأخير، عشيّة العيد، حاول البقاء بعيدًا عن رفاقه الأطفال الذين كانوا يستعدون لشراء الهدايا لأمهاتهم، ويخبر والده إبراهيم الشياح عن مدى تأثر صغيره بالمناسبة، قائلًا "والدته كانت طبيبة، وكنا نصرّ كعائلة على أن يكون هذا اليوم الأجمل، بعد عودتها من عملها، كان عيد الأم مقدسًا بالنسبة إلينا، لكننا في هذا العام نحاول نسيانه وإن صعب الأمر".

تتولى صباح سليمان (12 عامًا) التي فقدت أمها، وهي اليوم تربي إخوتها وترعى والدها، وعشيّة العيد توجّهت مع من تبقّى من عائلتها لوضع الأزهار على قبر أمها واثنَين من إخوتها كانا قد استشهدا أيضًا في العدوان، عجزت صباح عن وصف شعورها في هذا اليوم، وردّت بدموع كثيرة سالت على وجهها البريء؛ لكن والدها راح يخبر أن "أبنائي الأصغر سنًا لا يشعرون بالحزن كما تفعل صباح، فهي اعتادت في السابق أن تحضر الهدايا لوالدها وترتّب حفلًا لها في المناسبة".

من جهة أخرى، لم تستلم خولة "أم جهاد" هذا العام أيضًا، رسالة من ابنها الأسير جهاد أحمد، كان اعتاد إرسال واحدة في كل عيد منذ أن اعتقل قبل أكثر من 15 عامًا، ومنذ عامَين، منعته إدارة السجن عن ذلك، وتعبر أم جهاد عن ذلك قائلةً "على الرغم من بعده عني؛ إلا أنّ رسائله تلك كانت تجعلني الأم أكثر سعادة في الدنيا، أما اليوم، فهو أسود". لكنّ الأسرى المحررين في القطاع إلى جانب مجموعة من الناشطين، أصرّوا على عدم ترك أم جهاد وحدها، وعشيّة العيد، زارها بعضهم وطمأنوها إلى سلامة ابنها، وأهدوا لها باقة من الأزهار، وقبل أن يغادروها، حمّلتهم رسالة: "لا تقلق يا جهاد أشعر بشوقك، وأعرف أنك تريد تهنئتي في هذه المناسبة، لا تقلق، مشاعرك وصلتني من خلف قضبان الحقد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيد الأم يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين عيد الأم يحل على مدينة غزة وسط حالة دموع الفراق والحنين إلى الغائبين



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 21:06 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 صوت الإمارات - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 21:52 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 صوت الإمارات - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 17:38 2014 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

جامعة الإمارات تمنح أول درجة دكتوراه في كلية الطب

GMT 17:51 2013 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

فرسان المغرب التقليديون رواد حرب العصابات

GMT 02:21 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

برابوس مرسيدس C63S Coupe تأتي بتصميم أكثر شراسة

GMT 15:31 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنضمام جامعة الإمارات وبوليتكنك أبوظبي إلى برنامج "بعثة"

GMT 06:12 2014 السبت ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

The Green Web Foundation تهدف لجعل الويب صديقا للبيئة

GMT 06:45 2013 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

"نابي جونيور" جهاز لوحي جديد للأطفال

GMT 21:54 2013 الإثنين ,08 تموز / يوليو

موظف في جامعة اليرموك يحصل على دكتوراه

GMT 21:04 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

إطلاق تشكيلة من حقائب "الجالكسي" للتألق في صيف 2015
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates