حديقة حيوانات في إندونيسيا تحاول تفادي مجاعة جماعية
آخر تحديث 14:34:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تقدم الغزلان طعاما للنمور للحفاظ عليها من النفوق جوعًا

حديقة حيوانات في إندونيسيا تحاول تفادي مجاعة جماعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حديقة حيوانات في إندونيسيا تحاول تفادي مجاعة جماعية

تقدم الغزلان طعاما للنمور
جاكرتا - صوت الإمارات

أعلنت إحدى حدائق الحيوانات في إندونيسيا أنها قد تضطر إلى التضحية ببعض حيواناتها لإطعام البعض الآخر للحفاظ عليها من النفوق جوعا، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.تسببت إجراءات الإغلاق المفروضة منذ الـ 23 من مارس/ آذار في قلة إيرادات حديقة الحيوانات في باندونغ، في جاوة الغربية، إذ كانت تجني عائدات من روادها تصل إلى أكثر من مليار روبية شهريا (نحو 80 ألف دولار).

حيوان الراكون أثناء تناول طعامه في حديقة الحيوان، للحيوانات المفترسة الصغيرة من حديقة سفاري بريموركسي الروسيةونقلت وكالة "ريوترز" عن المتحدث باسم الحديقة، صولان سيافي، قوله إنه لإعاشة هذا العدد هم بحاجة إلى توفير أكثر من 400 كغ من الفاكهة يوميا و120 كغ من اللحوم، مشيرا إلى أن حصص الطعام المقدمة للحيوانات تم بالفعل الاستقطاع منها وأن الحيونات تتأثر وتجد صعوبة في التكيف مع كميات أقل من الطعام عن السابق.

وروى سايبودين حارس قفص إنسان الغابة، كيف يغضب ويقذف الأشياء عندما لا يجد ما يكفيه من الطعام، وحددت الحديقة الأنواع التي قد تسعى للتضحية بها في المستقبل وهي 30 رأسا تملكها من الغزال إضافة لبعض الحيوانات الكبيرة وفقا لأعمارها، لتقديم لحومها للنمور.

قد يهمك ايضا 

300 ألف زهرة و300 نخلة لتجميل المنظر العام في شوارع مدينة العين

"الجبل الأبيض" في أميركا يولّد زلزالًا عميقًا كل 12 دقيقة منذ عام 1999 على الأقل

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حديقة حيوانات في إندونيسيا تحاول تفادي مجاعة جماعية حديقة حيوانات في إندونيسيا تحاول تفادي مجاعة جماعية



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

سان جيرمان يرفض مشاركة مبابي في أولمبياد طوكيو

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 23:32 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

إطلالات كريستين ستيوارت في عروض لاغرفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates