مواطنون يقيمون دعوى ضد الحكومة الهولندية
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

للحد من انبعاثات الكربون بسرعة كافية

مواطنون يقيمون دعوى ضد الحكومة الهولندية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مواطنون يقيمون دعوى ضد الحكومة الهولندية

أحد أنهار هولندا
أمستردام - نادين موسى

أقام 866 مواطنًا دعوى ضد الحكومة الهولندية، بهدف الضغط عليها لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة وقوة للحد من الانبعاثات، ومن المقرر أن تُعقد أولى جلسات الاستماع العلنية في لاهاي، الثلاثاء المقبل.

وتُعد تلك الحالة الأولى في العالم لاستخدام حقوق الإنسان وقانون المسؤولية التقصيرية لتحميل الحكومات مسؤولية الفشل في الحد من انبعاثات الكربون بسرعة كافية.

ويأمل مقيمو الدعوة في إيجاد حلًا لهذا المأزق السياسي الخاص بتغيرات  المناخ على المستوى الدولي.

ويُصر المواطنون على مطالبة الهيئات القضائية بإصدار قرار يلزم الحكومة الهولندية بتنفيذ وانتهاج سياسات  للحد من الانبعاثات بنسب تصل إلى 25% و40% بحلول العام 2020، أي ما يقل عن المستويات التي وصلت إليها في العام 1990.

ويُعد ذلك هو الهدف الأسمى للدول المتقدمة وفقًا للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ (IPCC)، إذ أنَّه من الضروري خلق 50% من فرص تجنب أيَّة ارتفاع خطير يصل إلى درجتين مئويتين في درجات الحرارة العالمية.

وحدد الاتحاد الأوروبي هدفًا للحد من تلك الانبعاثات بمعدل يصل إلى 40% في العام 2030، قبيل انعقاد المؤتمر المعني بالأزمة نهاية العام.

وكانت مؤسسة "أورغاندا" للدعم والاستدامة قد أعلنت مسؤوليتها عن إقامة الدعوى، إذ يمثل 866 مواطنًا هولنديًا في المدعي في القضية وعلى رأسهم: معلمين، ورجال أعمال، وفنانون، وأطفال يتم تمثيلهم شرعيًا من قبل آبائهم.

من ناحتيه؛ أشار العامل لصالح مؤسسة "أورغاندا"، دينيس فان بركل، إلى أنهم يرغبون في إيضاح حقيقة أنَّ الأمر لا يتلخص على مؤسسة واحدة فقط لتحمل هذه الأفكار، مشددًا على أنَّ الأمر يُعد بمثابة حركة أشمل وأعم من قبل الشعب القلق للغاية حيال التغيرات المناخية، الذي يعتقد أنَّه من الضروري مقاضاة الدولة بشأن هذه القضية على وجه الخصوص.

ومن المتوقع أن يحتشد الآلاف خارج المحكمة أثناء جلسة الاستماع، حيث من المقرر أن يتم إذاعتها مباشرة لغير القادرين على الدخول إلى مبنى المحكمة، غير أنَّ عدد كبير من المواطنين في العالم قدموا العديد من الأفكار الجديدة حيال القضية.

وكان زوج السيدة غوس أكولز، وهي من ضمن المدعين، السيد وبو أكولز، أول المواطنين الهولنديين المسافرين إلى الفضاء ممن كرسوا أعوامهم الأخيرة من أجل الأعمال البيئية.

وأسس مؤسسة الطاقة المتجددة "Happy Energya" ليعلن من خلال ذلك أنَّ المواطنين ينبغي أن يعتنوا بالكوكب كما لو كانوا "رواد فضاء على سفينة فضائية هي الأرض".

وخلال حديثٍ له من فراش مرضه وقبيل وفاته العام الماضي، توسل أكولز لمستمعيه قائلًا: ما الخطأ  في تفكيرنا؟ الأرض تعاني من مرض سرطاني مستشرٍ وأنا أيضًا أعاني منه. إذا ما كان يمكنني أن أصعد بكم إلى الفضاء، ستعلمون تمامًا أنه كوكبكم الوحيد، ليس هناك بديل، إنَّ الحس الإنساني داخلنا متعمق وقوي للغاية، يمكننا إنقاذ الأرض ولكننا يمكننا أيضًا تدميرها.

وتقترب القضية من نهايتها المتوقعة بإصدار حكم خلال ستة أشهر، إذ بدأت "أروغاندا" في العمل في شأن القضية منذ العام 2012، عندما أرسلت المنظمة خطابًا إلى الحكومة الهولندية تسألها الإعلان عن التدابير الجديدة الخاصة بالحد من الانبعاثات، التي بدونها ستتجه نحو المحكمة.

وتأمل المنظمة في  تبني سابقة أخرى في جميع أنحاء العالم لتناول حالات مماثلة. فالمحامين في بلجيكا - بدعم من 8 آلاف من المواطنين - يستعدون حاليا لاتخاذ إجراءات مماثلة ضد حكومتهم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطنون يقيمون دعوى ضد الحكومة الهولندية مواطنون يقيمون دعوى ضد الحكومة الهولندية



GMT 12:11 2022 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أكبر جبل جليدي في العالم يدخل "ممر دريك" المائي الخطير

GMT 02:26 2022 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ابن طوق ومريم المهيري يفتتحان مصنع لوتاه للوقود الحيوي

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates