الإمارات تدين العمل المتطرف في مقهى سيدني
آخر تحديث 13:01:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات تدين العمل المتطرف في مقهى سيدني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تدين العمل المتطرف في مقهى سيدني

الشرطة الأسترالية خلال العمل المتطرف
أبوظبي ـ صوت الإمارات

أدانت دولة الإمارات بشدة العمل الارهابي الذي وقع في مقهى بمدينة سيدني الاسترالية واستهدف مواطنين أبرياء.. فيما دخلت استراليا في حداد على مقتل شخصين بعد انهاء احتجاز الرهائن في المقهى من قبل مسلح قتل هو ايضا، في وقت اخلت الشرطة وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في العاصمة كانبيرا بعد العثور على عبوة مريبة.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن هذا الحادث البشع يزيد من التزامنا بالتصدي لظاهرة التطرف والارهاب، والتي لا تميز بين الأديان والشعوب وتمثل خطرا جسيما على الأمم والمجتمعات المتحضرة كافة دون تمييز، مشددا على ضرورة ان تقف جميع الدول والشعوب وتتكاتف جهودها لمواجهة هذه الأعمال واقتلاعها من جذورها.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ان مثل هذه الأعمال تؤكد أن صراعنا الخير ضد هذه الجرائم الآثمة يتطلب منا جميعا التعاون والتعاضد والحزم والحكمة.

وأضاف أن دولة الامارات تقف حكومة وشعبا الى جانب الشعب الاسترالي الصديق، وتشيد بجهود الحكومة الاسترالية للتصدي للتطرف والتطرف.

وأكد " إننا نثمن القيم النبيلة التي يقوم عليها المجتمع الاسترالي، وما تزخر به من انفتاح سمح أوجد أمة لا تميز بين عرق ودين"، مؤكدا ضرورة التصدي الحازم لمن يسعى للمساس بهذا النموذج الانساني وتقويضه.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عن تقديره ومواطني دولة الامارات لما عبر عنه العديد من الاستراليين من مشاعر مؤثرة وكريمة في أعقاب الحادث الارهابي، والتي أكدت إنسانيتهم متجاوزين أية مشاعر غضب خلفها هذا العمل المتطرف المسيء لنا جميعا .

وقال أن هذه الأحاسيس الانسانية ظهرت جلية في هذه اللحظات الحرجة التي تمتحن فيها المجتمعات وترسم الاشارة الصحيحة التي تعبر أصدق تعبير عن قيم المجتمعات ورقيها .

وعلم الاستراليون صباحا بالنهاية الدموية لعملية احتجاز الرهائن التي استمرت 16 ساعة في مقهى لينت شوكولا في منطقة مارتن بليس المخصصة للمارة الواقعة في وسط اكبر مدينة استرالية. وبدأ السكان بوضع الورود بالقرب من مكان المأساة تعبيرا عن حزنهم وألمهم، حيث أعلنت السلطات الحداد ثلاثة أيام على أرواح الضحيتين.

ونكست الاعلام في مختلف انحاء نيو ساوث ويلز وعاصمتها سيدني. وأكد رئيس الوزراء توني ابوت إن المسلح هارون مؤنس له سوابق كثيرة من العنف الاجرامي والميول للتطرف والاضطراب العقلي. وأضاف أن الاستراليين "يجب ان يطمئنوا بسبب الطريقة التي تعاملت فيها قواتنا لتطبيق القانون وأجهزتنا الامنية لهذه المواجهة مع التطرف".

وأكد ابوت: " نطالب الاجهزة الفدرالية والدولة بدراسة أسباب إفلاته من الرقابة والتوقيف". وتساءل حول عدم ادراج متطرف له سجل جنائي على قائمة للمراقبة الأمنية.

وردا على سؤال حول سبب الإفراج عن مؤنس بكفالة وعدم إدراجه على قائمة للمراقبة الأمنية، قال أبوت: "هذا هو السؤال الذي نطرحه على أنفسنا في لجنة مجلس الأمن القومي في الحكومة".

فيما أوردت صحيفة " سيدنى مورننج هيرالد" الأسترالية إن الإيرانى هارون مؤنس وجّه إليه قرابة 50 ادعاء بالاعتداء الجنسي عندما كان يعمل " قائد روحي"، ويتعامل مع السحر الأسود والشعوذة قبل عشرة أعوام، فضلاً عن أنه اتهم العام الماضى بأنه شريك فى جريمة قتل زوجته السابقة وهي أم لطفلين.

في غضون ذلك، أعلنت الشرطة الاسترالية أنها اخلت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في كانبيرا بعد العثور على عبوة مريبة في مقصف المبنى، دون اعلان مزيد من التفاصيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تدين العمل المتطرف في مقهى سيدني الإمارات تدين العمل المتطرف في مقهى سيدني



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates