الجامعة العربية تهنئ الإمارات بـ أكبر مانح للمساعدات الإنمائية
آخر تحديث 16:56:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجامعة العربية تهنئ الإمارات بـ" أكبر مانح للمساعدات الإنمائية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجامعة العربية تهنئ الإمارات بـ" أكبر مانح للمساعدات الإنمائية"

جامعة الدول العربية
القاهرة - صوت الإمارات

هنأت جامعة الدول العربية أمس الخميس دولة الإمارات بمناسبة حصولها على المرتبة الأولى عالميا كأكبر مانح للمساعدات الإنمائية الرسمية خلال عام 2014، وأعرب الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة لدى الجامعة العربية السفير محمد صبيح عن سعادته لحصول دولة عربية على المركز الاول عالميا في العمل الخيري والانساني والاغاثي، مؤكدا أنها تعد تكريما للدول العربية كافة.

ووجه التحية لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذين يرعون هذا العمل الانساني الكبير الذي يشرف الأمة العربية ويبرزها حضاريا أمام العالم.

وأشار إن هذا ليس بغريب على الإمارات فهى دولة زايد الخير، مشيرا إلى أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو المعلم الأول فضلا عن موروثنا الديني والعربي الذي يحض على ضرورة نجدة المحتاج ومساعدته. كما وجه الشكر لفرق العمل القائمة على تقديم تلك المساعدات سواء كانت سياسية أو تنفيذية، موضحا أنها تواجه صعوبات كثيرة من أجل إيصال هذه المساعدات للمناطق المنكوبة خاصة في أوقات الحروب مثلما حدث في قطاع غزة والمناطق التي تتعرض لكوارث طبيعية مثل الزلازل والفيضانات وغيرها.

وأكد السفير صبيح أنها صفحة بيضاء تضاف إلى سجل دولة الإمارات وللدور البناء الذي تقوم به لتقديم المساعدات للمحتاجين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة العربية تهنئ الإمارات بـ أكبر مانح للمساعدات الإنمائية الجامعة العربية تهنئ الإمارات بـ أكبر مانح للمساعدات الإنمائية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates