الجنايات تحاكم نجارًا لإدخاله ممنوعات إلى السجن المركزي
آخر تحديث 18:21:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الجنايات" تحاكم نجارًا لإدخاله ممنوعات إلى السجن المركزي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الجنايات" تحاكم نجارًا لإدخاله ممنوعات إلى السجن المركزي

الهيئة القضائية
أبوظبي - فيصل المنهالي

باشرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، محاكمة نجّار عربي يعمل في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، لقبوله عطية لنفسه مقابل إدخال ممنوعات إلى السجن المركزي لموقوف.

 وذكرت النيابة العامة في أمر الإحالة، أن المتهم البالغ من العمر 53 عامًا، قبل لنفسه رشوة عبارة عن 6600 درهم، مقابل إدخال مواد مخدرة وأجهزة اتصالات إلى السجن المركزي.

وأفاد ملازم من السجن، في التحقيقات النيابية، بورود معلومات حول إدخال المتهم حبوبًا مخدرة وهواتف جوالة، مقابل مبالغ مالية، مشيرًا إلى أن التحريات توصلت إلى أن المتهم أدخل أحد الهواتف وأخفاه داخل سقف حمام المصلى في السجن، كما سبق وأن أدخل آخر، وعلبة فيها أقراص مخدرة.

وتتهم النيابة العامة في هذه القضية موظفًا آسيويًا، وعاطلًا عن العمل خليجيًا، بعرض العطية والهواتف المتحركة المشار إليها، على المتهم، من أجل الإخلال بواجباته الوظيفية، وكذا حيازة المواد المخدرة.

كما أحالت النيابة العامة عربيًا متهمًا بتهديد موظفة أميركية وأطفالها بارتكاب جناية ضدها وأطفالها لحملها على عدم إنهاء علاقتها به.

وكانت علاقة صداقة نشأت بين المتهم والمجني عليها، كونهما يعملان في الشركة نفسها، حيث أخذ يتقرب منها بعد علمه بخلافاتها مع زوجها التي وصلت إلى أروقة المحاكم، قبل أن يفصح لها عن نيته البقاء معها، وعندما حاولت التملص منه وإنهاء علاقتها به، بدأ يهددها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنايات تحاكم نجارًا لإدخاله ممنوعات إلى السجن المركزي الجنايات تحاكم نجارًا لإدخاله ممنوعات إلى السجن المركزي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates