الجهات العليا تلزم الحكومة بإنشاء سجل إحصائي للتبرعات العينية
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجهات العليا تلزم الحكومة بإنشاء سجل إحصائي للتبرعات العينية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجهات العليا تلزم الحكومة بإنشاء سجل إحصائي للتبرعات العينية

وزارة الداخلية
القاهرة ـ صوت الامارات

أصدرت الجهات العليا قرارًا للجهات الحكومية بإنشاء سجل إحصائي سنوي للتبرعات العينية، تدوّن فيه جميع التبرعات العينية التي ترد إليها، والأصناف التي وفرها التبرع، وتزويد ديوان المراقبة العامة بنسخة من هذا السجل في نهاية كل سنة مالية، وحذرت وزارة الداخلية مجدداً من التعاطف مع المتسولين وعدم مساعدتهم، خشية استغلال أي دعم لهم في دعم جماعات مشبوهة، وأكدت أن من يتم القبض عليه متسولاً، ستطبق عليه العقوبات، ويتم ترحيله أيا تكن جنسيته.

وأشارت مصادر موثوق بها إلى أنه يجوز للجهات الحكومية قبول التبرعات وفق شروط مقننة، تتمثل في ألا يكون المتبرع مرتبطاً بشكل مباشر بعقد مع الجهة المستفيدة من التبرع أو ترخيص منها، ويقصد بالجهة المحظور عليها قبول التبرع في هذه الحال، الوزارة أو الفرع أو المكتب أو غيرها، المصدرة للترخيص أو المبرم معها العقد.

ونوهت بأن الإخلال يترتب عليه التبرع مخالفة للأنظمة والتعليمات، أو منح الجهة المستفيدة معاملة تفضيلية أو تمييزية للمتبرع في ما يتعلق بالتعاقد، أو إصدار التراخيص، أو أية خدمة تتولى تلك الجهة تقديمها مهما كان نوعها، وألا يكون في التبرع تقديم ميزات مالية أو عينية لمنسوبي الجهة المستفيدة، وأخيراً، أن يوافق على التبرع الوزير المعني، أو رئيس المصلحة المستقلة، أو رئيس المؤسسة العامة، أو من يفوضه.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهات العليا تلزم الحكومة بإنشاء سجل إحصائي للتبرعات العينية الجهات العليا تلزم الحكومة بإنشاء سجل إحصائي للتبرعات العينية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates