الزايدي يعلن داعش تكفيرية وتستغل الشباب للقيام بأعمال انتحارية
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الزايدي يعلن "داعش" تكفيرية وتستغل الشباب للقيام بأعمال انتحارية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الزايدي يعلن "داعش" تكفيرية وتستغل الشباب للقيام بأعمال انتحارية

فهد الزايدي
الرياض - صوت الإمارات

كشف المُغرر به فهد الزايدي العائد من سوريا، بأنه التحق بتنظيم الدولة الإسلامية " داعش " بعد أن تأثر بعدد من المشايخ وفتاوى الإنترنت، وما كان يسمعه ويراه عبر شاشات الفضائيات ليكتشف وعن قرب بأن هناك اختلاف كبير بين ما تنشره وسائل الإعلام وبين الواقع اليومي لهذا التنظيم.

وقال في برنامج " همومنا " في حلقته الثانية والعشرين التي بثتها القناة الأولى في تلفزيون المملكة العربية السعودية مساء اليوم :" إننا ومن الأشهر الأولى اكتشفنا بأن تنظيم الدولة الإسلامية له أجندة خفية، حيث بدأت عمليات التعبئة والتكفير تطال التنظيمات الأخرى كجبهة النصرة، والجيش الحر، والدول والحكام والمشايخ، ولم نشهد وجود جهد حقيقي لمواجهة نظام الأسد واتضح لنا بأن من يسأل عن هذه الأسباب تتم محاصرته وعزله واتهامه بأنه جاسوس، وتتم تصفيته من قبل شباب لا يملكون العلم الشرعي، جرى تعبئتهم بأن ما تقوله داعش هو الدين".

وأوضح أن كراهيتهم لجبهة النصرة دفعت بهم إلى اعتبارهم كفار يجوز قتلهم، وقال : " كنا نتأسى لهذا الحال، وكيف يقتل المسلم أخيه المسلم، لا بل إن الملفت للانتباه أن ما بين داعش ودبابات النظام السوري سوى شارع أو بضع كيلو مترات، وأن اهتمام داعش بحقول النفط، ومقاتلة الجيش الحر".

واستعرض الزايدي بعض أعمال وأفعال داعش التي توضح منهجية هذا التنظيم القائمة على التكفير والأجندات المشبوهة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزايدي يعلن داعش تكفيرية وتستغل الشباب للقيام بأعمال انتحارية الزايدي يعلن داعش تكفيرية وتستغل الشباب للقيام بأعمال انتحارية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates