برلين تتخذ خطوات جديدة لإنعاش الحوار بين الفرقاء السودانيين
آخر تحديث 14:57:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

برلين تتخذ خطوات جديدة لإنعاش الحوار بين الفرقاء السودانيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - برلين تتخذ خطوات جديدة لإنعاش الحوار بين الفرقاء السودانيين

الجيش السوداني
برلين ـ جورج كرم

احتدمت المواجهات بين الجيش السوداني والمتمردين في ولايتي غرب دارفور ووسطها، إذ أعلن كل طرف تكبيد الآخر خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، بينما بدأت ألمانيا مساعٍ جديدة لإنعاش عملية الحوار بين الفرقاء السودانيين.

وأكد الناطق باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد أن "إحدى المجموعات المتمردة حاولت الثلاثاء الماضي الهجوم على موقع لقواتنا في منطقة صليعة الواقعة على بُعد 64 كيلومترًا شمال مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، وتصدت لها قواتنا وكبدتها عددًا من القتلى والجرحى، واستولت على سيارتين ودمرت 2 أخرتين، احتسبت قواتنا شهيدًا واحدًا و4 جرحى، والقوات الحكومية مشطت المنطقة وتعقّبت الفارين.

في المقابل، تبنت "حركة تحرير السودان" المتمردة في دارفور بقيادة عبدالواحد نور الهجوم على قاعدة الجيش غرب دارفور.
وأوضح الناطق باسم الحركة مصطفى تمبور أن القوة التي هاجمت قاعدة الجيش في منطقة صليعة قتلت 25 شخصًا من القوات الحكومية والجماعات المسلحة المتحالفة معها واستولت على 10 سيارات عسكرية ودمرت 2 أخرتين وغنمت أسلحة وذخائر، وأقرّ بسقوط 5 قتلى من المتمردين من بينهم القائد الميداني إسماعيل شوقار.
 
وأكد محافظ جبل مون حافظ الشيخ هجوم المتمردين على صليعة بيد أنه نفى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، وقال إنها تصدت للهجوم وقتلت 12 متمردًا واستولت على 3 سيارات.

واستعادت القوات الحكومية في ولاية وسط دارفور، منطقة روكرو من قبضة "حركة تحرير السودان" التي استولت عليها في آذار/ مارس الماضي.

وأكد شهود أن القوات الحكومية دخلت روكرو بعد طرد المتمردين من روفتا وبرقو وصولاً إلى روكرو، لكن حركة التمرد قالت إن قواتها لم تكن موجودة في روكرو الخالية من الوجود العسكري منذ آذار الماضي.

وفي غضون ذلك، أجرت مسؤول رفيع في الخارجية الألمانية محادثات مع المسؤولين في الخرطوم؛ لإنعاش عملية الحوار بين الموالاة والمعارضة، حيث تلقت تأكيدات باستئنافه عقب شهر رمضان.

وأجرت رئيس قسم أفريقيا والقرن الأفريقي في وزارة الخارجية الألمانية، السفير ماريانا شوغراف، محادثات مع نائب الرئيس السوداني بكري حسن صالح ووزير الخارجية إبراهيم غندور.

وأبرز المسؤول السياسي في القصر الرئاسي عبدالباسط السنوسي أن المسؤول الألمانية أبلغت صالح أن حكومتها ترغب في إقناع تحالف متمردي "الجبهة الثورية السودانية" بالانضمام إلى الحوار الوطني، ودعم جهود إنجاح الحوار من أجل الوصول إلى تسوية سياسية تحقق الأمن والاستقرار في السودان.

وأكد غندور أمام شوغراف أن ترتيبات الحوار ستُستأنف بعد شهر رمضان، مع الأطراف الملتزمة الحوار كحل للقضايا الخلافية، وأن الحكومة على استعداد لتقديم الضمانات الكافية لحضور ممثلين عن حركات التمرد الذين يرغبون في الانضمام إلى السلام.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلين تتخذ خطوات جديدة لإنعاش الحوار بين الفرقاء السودانيين برلين تتخذ خطوات جديدة لإنعاش الحوار بين الفرقاء السودانيين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates