حجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي في أبوظبي
آخر تحديث 20:32:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي في أبوظبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي في أبوظبي

مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي
أبوظبي - جواد الريسي

حجزت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، 4775 مركبة، العام الماضي، للقيادة بسرعات خطرة تجاوزت 200 كيلو متر في الساعة، شكّلت خطرًا بالغًا على السائقين ومستخدمي الطرق.
 
وحذر مدير المديرية العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، السائقين من التهوّر بالقيادة، مشيرًا إلى "اتخاذ إجراءات قانونية في حق سائقي المركبات المحجوزة، للقيادة بطريقة بالغة الخطورة؛ ما يتسبب في وقوع الحوادث المرورية الجسيمة، والتي غالبًا ما تكون نتيجتها الوفيات والإصابات".
 
ودعا، إلى ضرورة تقيّد السائقين بالسرعات المقرّرة والموضحة على اللوحات الإرشادية على الطرق المختلفة؛ والتي تم تحديدها بعد دراسات وافية لحجم الحركة المرورية.
 
وأوضح أنَّ "مواقع الرادارات وسرعة ضبط الرادار على الطرق في إمارة أبوظبي، تمّ الإعلان عنها وتحديد أماكن تواجدها مسبقًا، وجرى تنبيه السائقين بضرورة الالتزام بها، وتنويههم بخفض السرعات لسلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق".
 
وأضاف "كلما زادت السرعة قلّ الوقت اللازم للتوقف، وأصبح تجنب الحادث المروري أكثر صعوبة"، داعيًا إلى "الالتزام بالسرعات المقررة، وعدم تجاوزها؛ تفاديًا لوقوع الحوادث المرورية التي ينتج عنها الوفيات والإصابات".
 
وبيّن أنّه "سيتم حجز المركبة لمدة شهر، وتسجيل 12 نقطة، وغرامة ألف درهم، في حق السائق الذي يتجاوز الحد الأقصى للسرعة المقررة؛ بما يزيد عن 60 كيلومترًا في الساعة"، لافتًا إلى "إحالة السائق المخالف إلى النيابة العامة في حالة تكرار المخالفة".
 
وأكّد "حرص شرطة أبوظبي على رفع مستوى الثقافة المرورية للسائقين في القطاعين العام والخاص؛ وضرورة الالتزام بالسرعات المقررة، إضافة إلى تكثيف الرقابة المرورية، عبر الدوريات وأجهزة الرادار، لتحقيق أقصى درجات السلامة".
 
وأفاد بأنّ "10 آلاف سائق في القطاعين العام والخاص، استفادوا من 169 برنامج ومحاضرة توعية خلال العام الماضي، لتعزيز مستويات الالتزام بالسرعات المقررة التي توضحها اللوحات الإرشادية على الطرق".
 
وناشد مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي الجمهور بـ"تعزيز الجهود والمبادرات المبذولة لنشر ثقافة القيادة الآمنة؛ والالتزام بالسرعات المقررة للوقاية من الحوادث المرورية؛ لاسيما القيادة بسرعات خطرة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي في أبوظبي حجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي في أبوظبي



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أجمل موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء أزمة "كورونا"

واشنطن - صوت الامارات
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا"  وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس،  وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر  الصحي. حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك  أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية  مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والت...المزيد
 صوت الإمارات - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates