قراصنة يستولون على سفينة إيرانية ويحتجزون على متنها 15 رهينة
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قراصنة يستولون على سفينة إيرانية ويحتجزون على متنها 15 رهينة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قراصنة يستولون على سفينة إيرانية ويحتجزون على متنها 15 رهينة

قراصنة صوماليون
مقديشو ـصوت الامارات

تمكن قراصنة صوماليون، من الاستيلاء على سفينة إيرانية تحمل على متنها 15 شخصًا، أمس الثلاثاء، واقتيادهم إلى بلدة هوبيو وسط الساحل الصومالي والتي تشكل معقل عصابات القراصنة.
وأعلن الخبير في القرصنة جون ستيد من منظمة "محيطات أبعد من القرصنة " التي تساعد الطواقم التي يتم احتجازها وتتعقب أثر المراكب التي تتعرض لهجمات، أن "سفينتين تعرضتا لهجوم من قراصنة صوماليين".
وأوضح ستيد أن إحداهما تايلاندية تمكنت من الهرب في ظروف لم تتضح بعد، بينما استولى القراصنة على السفينة الأخرى وهي إيرانية، وحولوا مسارها إلى بلدة هوبيو، قائلًا: "يبدو أن هناك ثلاثة قراصنة على متن السفينة الإيرانية التي تتجه نحو الساحل الصومالي".
ومع خطف السفينة الإيرانية يرتفع إلى 56 عدد الرهائن بين أيدي القراصنة بينهم 26 بحارًا من مركب صيد عماني صغير وقع في قبضة القراصنة في آذار/ مارس العام 2012، و15 بحارًا لسفينة صيد إيرانية خطفت في آذار العام الجاري، لتكون أولى غنائم القراصنة الصوماليين في ثلاثة أشهر.
وكان القراصنة الصوماليون يحتجزون في أوج قوتهم في العام 2011 أكثر من 700 رهينة وأكثر من 32 سفينة تجارية، بينها ناقلات نفط ما شكل عائقًا خطيرًا أمام حركة الملاحة البحرية في منطقة القرن الأفريقي.
لكن انتشار أسطول غربي واتخاذ تدابير مختلفة من قبل أصحاب السفن منها وجود حراس مسلحين على متنها، حد بشكل كبير من نشاط القراصنة الصوماليين في الأعوام الأخيرة.
وحذر خبراء أخيرًا من أن استئناف الصيد البحري غير المشروع من جانب سفن أجنبية قبالة الصومال في ضوء تراجع القراصنة، يهدد الموارد الأساسية للشعوب المحلية التي قد تلجأ مجددًا إلى القرصنة.
وانطلقت الظاهرة في منتصف الأعوام الـ 10 الأولى من الألفية الثانية قبالة الصومال إذ دفع الإفراط في الصيد غير المشروع من قبل سفن أجنبية استفادت من غياب الدولة والفوضى السائدة قبالة بلد غارق في الحرب الأهلية، العديد من الصيادين إلى الانضمام إلى عصابات القراصنة.
وضبطت السلطات في منطقة بونتلاند الصومالية التي تتمتع بالحكم الذاتي في شمال شرقي البلاد أخيرًا، مراكب عدة، متهمة بالصيد غير المشروع في المياه الإقليمية الصومالية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قراصنة يستولون على سفينة إيرانية ويحتجزون على متنها 15 رهينة قراصنة يستولون على سفينة إيرانية ويحتجزون على متنها 15 رهينة



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates