متطوعي الطوارئ والازمات يشاركون في المشهد الانتخابي
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

متطوعي "الطوارئ والازمات" يشاركون في المشهد الانتخابي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متطوعي "الطوارئ والازمات" يشاركون في المشهد الانتخابي

الهيئة الوطنية لإدارةالطوارئ والازمات والكوارث
ابوظبي - سعيد المهيري

 أعلنت الهيئة الوطنية لإدارةالطوارئ والازمات والكوارث وبالتعاون مع اللجنة الوطنية للانتخابات عن توفير متطوعين للعمل ضمن فرق المراكز الانتخابية من اعضاء البرنامج الوطني التطوعي " واجب وطني".

وبهذه المناسبة رحب مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث الدكتور جمال محمد الحوسني بمشاركة متطوعي البرنامج في المشهد الانتخابي ليساهموا في تعزيز تواجد ابناء الامارات في هذه التلاحم الوطني، لافتا الى ان الهيئة تحرص من خلال البرنامج الوطني التطوعي "واجب وطني"، إلى ترسيخ ثقافة التطوع في المجتمع وتزويد الكوادر البشرية بالمهارات الفنية والتقنية في العمل التطوعي داخل وخارج الوطن. 

واكد الدكتور جمال الحوسني على ان المتطوعين سيخضعون لبرنامج تدريبي معد من قبل اللجنة الوطنية للانتخابات، من اجل الحصول على المهارات والمعارف التي يجب أن يتحلى بها المتطوع في مراكز الاقتراع، والتعرف على الثقافة العامة للمشاركة السياسية وإدارة فرق العمل الانتخابية ومهارات خدمة العملاء في مراكز الاقتراع كما يحصل المتطوعين على المعلومات المتعلقة بالإجراءات الإدارية والتنظيمية والقانونية التي يجب تطبيقها ومراعاتها في مراكز الاقتراع.

وقال ان الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والازمات والكوارث ساهمت في تحفيزالمواطنين للتطوع للمشاركة في هذا العمل الوطني الذي يسعى الى رفعة الوطن والارتقاء بالعملية السياسية، وإشراك الكفاءات والكوادر البشرية المؤهلة للمساهمة في تنفيذ العملية الانتخابية، وغرس ثقافة التنمية السياسية بين أفراد المجتمع، مشيرا الى ان هؤلاء الشباب سيعملون كسفراء للانتخابات في مواقعهم وسيشاركون اخوانهم بالخبرات والمهارات التي سيكتسبونها من المشاركة .     

من جهة اخرى اوضح مدير ادارة السلامة والوقاية ومدير البرنامج الوطني التطوعي "واجب وطني" الدكتور سيف جمعه الظاهري ان اعضاء البرنامج سيكون لهم دور في تنظيم عملية التصويت والمشاركة في الاعمال التطوعية المرتبطة بالانتخابات، مؤكدا أن هناك تفاعلاً كبيراً من متطوعي البرنامج،حيث أبدوا رغبة كبيرة في المشاركة في انتخابات المجلس الوطني المقبلة وتقديم كل مامن شأنه مساعدة الجهات المعنية،لإنجاح العملية الانتخابية، لافتا الى ان البرنامج يضم حالياًنحو1200 متطوع مسجل وهم مستعدون لخدمة اللجنة الوطنية للانتخابات كمتطوعين وتقديم كل مامن شأنه تسهيل عمليات التصويت المزمعة.

واضاف سيف الظاهري ان البرنامج الوطني التطوعي " واجب وطني"  يهدف إلى تكوين قاعدة متميزة من المتطوعين في مجال الطوارئ والأزمات والكوارث، وتأهيل الكوادر التطوعية في الدولة لدعم ومساندة جهود الاستجابة الوطنية في حالات الطوارئ والازمات والكوارث للحفاظ على أرواح و مكتسبات الدولة، مؤكدا ان باب التسجيل في البرنامج ما يزال مفتوح أمام مواطني الدولة من الجنسين وكذلك المقيمين وباستطاعتهم التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهيئة علماًبأن الهدف الأسمى من التطوع هو خلق جيل يتحمل المسؤولية ويساهم في بناء ورفعة الوطن وتقدمة .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطوعي الطوارئ والازمات يشاركون في المشهد الانتخابي متطوعي الطوارئ والازمات يشاركون في المشهد الانتخابي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates