مدني أبوظبي و ساعد تطلقان المرحلة الأولى لمشروع تفتيش
آخر تحديث 18:18:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"مدني أبوظبي" و "ساعد" تطلقان المرحلة الأولى لمشروع "تفتيش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مدني أبوظبي" و "ساعد" تطلقان المرحلة الأولى لمشروع "تفتيش"

"مدني أبوظبي" و "ساعد" تطلقان المرحلة الأولى لمشروع "تفتيش"
أبوظبي - فهد الحوسني

أطلقت الإدارة العامة للدفاع المدني بأبوظبي، بالتعاون مع شركة ساعد للأنظمة المرورية، المرحلة الأولى من مشروع "تفتيش"، والذي يأتي تماشياً مع توجهات الحكومة في رفع مستوى تميز الخدمات في الدولة، بشكل يضمن تحقيق رضا المتعاملين والمستفيدين كافة، ويسهم في تحقيق أعلى معايير واشتراطات السلامة في جميع منشآت الدولة.

وأكد مديرعام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي العميد مهندس حسين أحمد الحارثي ، ورئيس مجلس إدارة شركة  "ساعد" ، أن المشروع يتلاءم مع استراتيجية الوزارة الرامية لتوفير منظومة متكاملة ومبتكرة، تشمل كافة الأدوات الرقابية والخدمات المتميزة الرامية لتوفير خدمات التفتيش، وربط كافة الجهات المستفيدة الخاصة والعامة؛ إضافة للشركات وملاك المباني والمنشآت المختلفة عبر منظومة موحدة.

وأوضح الحارثي أن مشروع "التفتيش" يوفر طاقماً فنياً متكاملاً ومتخصصاً باشتراطات السلامة والأمن، للتفتيش على أجهزة الإنذار ومكافحة الحريق وأنظمة الأمن والسلامة، وتم تدريب الفريق على يد فريق يضم نخبة من خبراء الدفاع المدني على المستويين المحلي والعالمي.

ومن جانبه اعرب مدير عام الدفاع المدني بأبوظبي المقدم  محمد عبدالجليل الانصاري ، عن تعزيز شراكة الإدارة مع الجهات الوطنية  المعنية  من أجل حماية الارواح والممتلكات   ، والعمل نحو تحقيق أعلى مستويات الامن والسلامة في المباني والمنشآت بما يتفق مع استراتيجية وزارة الداخلية  بتسهيل وتسريع الخدمات وآليات العمل.

وأوضح الأنصاري بأن فريق "تفتيش" يرتكز على العمل وفق الجدول الزمني الذي تم وضعه بالخطة المنسجمة مع  قرار مجلس الوزراء الموقر الخاص بآلية تطبيق عمليات التفتيش والانذار والمخالفات.
الجدير ذكره أن المشروع يشمل المباني والمنشآت الواقعة ضمن نطاق جزيرة أبوظبي كمرحلة أولى، ثم التوسع تدريجياً ليمتد الى  المناطق كافة، وتتكامل هذه المنظومة المكونة من فرق مؤهلة، ودوريات التفتيش الذكية المزودة بأحدث التقنيات، وغرف العمليات  مع تفعيل  نظام دفع المخالفات الإلكتروني في نهاية مراحل هذا المشروع.

وسيوفر مشروع "التفتيش" فرصاً وظيفية جديدة تتيح استقطاب الكفاءات الشابة المواطنة الراغبة في الالتحاق بهذا القطاع الجديد، حيث سيتم إلحاقهم بعدد من الدورات التدريبية  مما سيسهم أيضاً بتحقيق هدف سامٍ يكمن  في توفير كوادر وطنية مدربة قادرة على العمل  في التخصصات الأمنية والشرطية  والفنية والإدارية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدني أبوظبي و ساعد تطلقان المرحلة الأولى لمشروع تفتيش مدني أبوظبي و ساعد تطلقان المرحلة الأولى لمشروع تفتيش



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates