مقتل خبير متفجرات فرنسي في ضربة جوية شمال سورية
آخر تحديث 04:02:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل خبير متفجرات فرنسي في ضربة جوية شمال سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل خبير متفجرات فرنسي في ضربة جوية شمال سورية

ضربة جوية شمال سورية
واشنطن - يوسف مكي


أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" الثلاثاء، أن متشددًا فرنسي الجنسية وخبير متفجرات على صلة بتنظيم "القاعدة" قتل في ضربة جوية نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية خلال تموز / يوليو الماضي.

وكان ديفيد دروغون عضوًا فيما تسمى جماعة "خراسان" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" والمتمركزة في سورية.

وأوضح الناطق باسم "البنتاغون" بيتر كوك، أن دروغون قتل في ضربة جوية قرب مدينة حلب شمال غربي سورية في الخامس من تموز / يوليو) الماضي.

وأضاف أن دروغون كان خبير متفجرات درب متشددين آخرين في سورية، وسعى إلى التخطيط لشن هجمات على أهداف غربية، وكانت شائعات سرت بأنه قتل في ضربة جوية العام الماضي.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن وصف دروغون في السابق بأنه "واحد من عناصر القيادة، وأحد أخطر العناصر في هذا التنظيم"، في إشارة إلى جماعة "خراسان".

ووصف مسؤولون أميركيون جماعة "خراسان" بأنها فصيل من المتشددين يمثل تهديدًا كبيرًا ويستغل وجوده في سورية لمحاولة وضع مخططات لمهاجمة الولايات المتحدة ودول غربية أخرى وربما تشمل الأهداف طائرات.

وأفاد كوك بأن ضربة جوية نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العاشر من أيلول / سبتمبر الجاري، أسفرت عن مقتل أبو بكر التركماني الذي وصفه بأنه قيادي في تنظيم "داعش".

وبيّن أن التركماني كان مسؤولًا إداريًا في "داعش"، ومقربًا من عدد من القيادات البارزة للتنظيم، مشيرًا إلى أنه قتل بالقرب من مدينة تلعفر العراقية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل خبير متفجرات فرنسي في ضربة جوية شمال سورية مقتل خبير متفجرات فرنسي في ضربة جوية شمال سورية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates