هداية  يشارك في اجتماع مكافحة التطرف التابعة لمجلس الأمن
آخر تحديث 10:45:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

" هداية " يشارك في اجتماع مكافحة التطرف التابعة لمجلس الأمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - " هداية " يشارك في اجتماع مكافحة التطرف التابعة لمجلس الأمن

مركز هداية الدولي للتميز
مدريد - صوت الإمارات

 شارك مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف في الاجتماع الخاص للمديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن الدولي حول " وقف تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب " والذي عقد في العاصمة الإسبانية مدريد.

حضر الاجتماع الذي استمر يومين أعضاء اللجنة - التي تضم 15 دولة - وممثلو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة.. وذلك بهدف بحث التدابير الرامية إلى منع ومكافحة تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وأكد سعادة الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز هداية ..

أهمية تضافر الجهود الدولية من أجل مكافحة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب ووقف تدفقهم وسفرهم إلى مناطق الصراع والذي يعد أمرا في غاية الأهمية في الوقت الراهن ومسؤولية مشتركة تقع على عاتق جميع الدول ..

معربا عن امتنانه البالغ للحكومة الإسبانية لدعوتها لعقد هذا الاجتماع .

وأشار إلى أهمية مشاركة مركز هداية في هذا الاجتماع والتي تأتي ضمن إطار تعزيز العلاقات والتعاون المشترك والشراكة الاستراتيجية مع المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب وجميع المؤسسات التابعة للأمم المتحدة.

وشارك سعادة مقصود كروز المدير التنفيذي لمركز هداية في المجموعة الأولى من الجلسات الفنية للمديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب بعنوان " الكشف والتدخل ومنع التحريض على عملية تجنيد المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتسهيلها " حيث ترأس سعادته الجلسة الأولى بعنوان " التدخل ومنع التحريض على عملية تجنيد المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتسهيلها " والتي ركزت على عدة موضوعات هامة أبرزها تشخيص إشكالية المقاتلين الإرهابيين الأجانب وعرض للبيانات التجريبية حول كيفية تحريض المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتجنيدهم وكيفية تسهيل سفرهم لمناطق الصراع وذلك حسب المنطقة والنوع والعمر .. إضافة إلى بحث التطور وأحدث التوجهات إزاء تجنيد الأفراد وحثهم على الراديكالية والعنف عبر شبكة الإنترنت والمبادرات الدولية والإقليمية وشبه الإقليمية ذات الصلة ..

إضافة إلى البرامج الوطنية الرامية إلى منع تحريض المقالتين الإرهابيين الأجانب وتجنيدهم وتسهيل سفرهم إلى مناطق الصراع.

كما ترأس سعادته الجلسة الثانية بعنوان " إشراك المجتمعات المحلية وتمكينها " والتي ركزت على مبادرات المجتمعات المحلية الرامية إلى الكشف المبكر والتدخل ومنع تحريض المقالتين الإرهابيين الأجانب وتجنيدهم وتسهيل سفرهم إلى مناطق الصراع والنماذج الناجحة للتعاون بين الحكومات والمجتمعات المحلية الأكثر عرضة للتجنيد ومنع تحريض أفرادها وتجنيدهم وتسهيل سفرهم لمناطق الصراع ودور الحكومات في منع تخريب المؤسسات الدينية بغية تحريض المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتجنيدهم وتسهيل سفرهم لمناطق الصراع ودور الحكومات في تمكين المرأة والشباب و الضحايا والناجين والزعماء الدينين وتقلدهم لأدوار مختلفة إلى جانب الحكومات والخطاب المضاد للتطرف على شبكة الإنترنت وخارجها بالإضافة إلى تدريب قادة المجتمعات المحلية وبناء قدراتهم.

وتأتي مشاركة مركز هداية بصفته التخصصية وخبراته العلمية كأولى المؤسسات البحثية والتطبيقية في مجال مكافحة التطرف العنيف لاسيما فيما يتعلق بظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب والتي تأتي على قمة أولويات مركز هداية حيث قامت سارة زايجر كبير المحللين بقسم البحوث والتحليل في مركز هداية بتقديم الأوراق الصادرة عن أسبوع النشاطات الذي استضافه المركز حول " ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتجنيدهم ".. والذي تضمن فعاليتين الأولى ورشة العمل التحضيرية بشأن البرامج التدريبية لإعادة ادماج المقاتلين الإرهابيين الأجانب والتي ستتم بالتعاون بين مركز هداية والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون ومقره مالطا وورشة عمل بعنوان " مكافحة تجنيد المقاتلين الإرهابيين الأجانب .. الخطاب المضاد ودور المقاتلين السابقين الذين تعرضوا لخيبة أمل " في أبوظبي خلال الفترة من السابع إلى العاشر من شهر يونيو الماضي.

كما شارك مركز هداية في " الاجتماع الوزاري رفيع المستوى حول اعتماد إعلان مدريد بشأن وقف تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب " بحضور أكثر من / 48 / من وزراء الخارجية والداخلية وأكثر من / 400 / خبير متخصص من كل أرجاء العالم والذي عقد في اليوم التالي عقب الاجتماع الخاص للمديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن. وجاء من بين أهم توصيات إعلان مدريد الوزاري تعزيز القيم العالمية من أجل العمل عن كثب مع مقدمي خدمات الإنترنت وذلك كوسيلة لوقف الدعاية المضللة والإجرامية للجماعات الإرهابية والمتطرفة ومنع انتشار الخطاب المحرض على العنف وتجنيد الأفراد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك تمجيد الأعمال الوحشية والتي تتسبب في معاناة هائلة للضحايا .

وسلط إعلان مدريد الضوء على حاجة الدول الأعضاء إلى مضاعفة جهودها الرامية إلى وقف تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب بما في ذلك اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة سعيا لجعل سفرهم إلى مناطق الصراع أمرا غاية في الصعوبة.

وأكد إعلان مدريد أيضا على أهمية التحليلات التي قامت بها المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب بشأن التوجهات والتحديات الناشئة عن ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب بالإضافة إلى قيامها بتحديد الممارسات الجيدة في تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.

وشارك مركز هداية أيضا في " الاجتماع التخصصي " الذي أعقب الاجتماع الوزاري والذي نظمته المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب وذلك من أجل تشجيع الشركاء على البدء في إجراءات ملموسة لمتابعة العمل على تنفيذ أسرع لقرار مجلس الأمن رقم / 2178 / لعام 2014 م والخاص بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب والداعي إلى "منع تجنيد وتنظيم وتجهيز وتنقل الأفراد إلى دولة أخرى غير بلد إقامتهم لارتكاب أو التخطيط أو المشاركة في أعمال إرهابية".

وام

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 هداية  يشارك في اجتماع مكافحة التطرف التابعة لمجلس الأمن  هداية  يشارك في اجتماع مكافحة التطرف التابعة لمجلس الأمن



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 23:59 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates