الحكم في قضية مذبحة بورسعيد 26 يناير المقبل
آخر تحديث 07:43:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحكم في قضية "مذبحة بورسعيد" 26 يناير المقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكم في قضية "مذبحة بورسعيد" 26 يناير المقبل

القاهرة ـ أكرم علي

قررت محكمة جنايات بورسعيد، الأربعاء، النُطق بالحكم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة بورسعيد" في جلسة 26 كانون الثاني/يناير المقبل، وحظر نشر أي تعليقات خاصة بالقضية لحين صدور الحكم. وعُقِدت الجلسة في أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، وعضوية المستشارين طارق جاد المتولي، ومحمد عبد الكريم عبد الرحمن، بحضور أعضاء النيابة العامة المستشارين: محمود الحفناوي، ومحمد جميل، وعبد الرؤوف أبو زيد. ويحاكم في القضية 73فردًا، من بينهم 9 من القيادات الأمنية في مديرية أمن بورسعيد، و3 من مسؤولي النادي "المصري"، يواجهون اتهامات بقتل 74 من مشجعي "الأهلي" عقب مباراة جمعت الفريقين في أول شباط/فبراير الماضي. وقد استمعت محكمة جنايات بور سعيد، إلى مرافعة الدفاع عن آخر 3 متهمين في القضية، وبدأ المحامي عاطف المناوي، دفاع المتهمين 71 و72 و73، مرافعته بالدفع بـ"فساد دليل الإسناد المستمد من قيام النيابة بالتعرف على المتهمين من خلال صور فوتوغرافية"، لافتًا إلى أن "هذا لا يصح أن يكون دليلاً ضد المتهمين". وقال المحامي:" إن النيابة كتبت اسم كل متهم على صورته حتى يتعرف عليهم أهالي المجني عليهم، ما يفيد أن عرض الصور كان موجهًا كي تتخلص النيابة من عبء ملقى على عاتقها أرادت التخلص منه"، فيما أشار المحامي إلى أن "14 من المجني عليهم والشهود لم يتعرفوا على أحد من المتهمين الـ81 الذين عرضت النيابة صورهم أمامهم، على الرغم من أنهم تم الاعتداء عليهم". ودفع المحامي بفساد الدليل المستمد من التحريات التي أجراها العقيد محمد نمنم، والعميد أحمد حجازي، معتبرًا أن "ما قاما به كان بعيدًا عن القانون"، مؤكدًا أنهما خرجا من دائرة الاتهام على الرغم من أنهما كانا مسؤولين عن تأمين جماهير "الأهلي" لأن قواعد اللعبة استدعت ذلك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم في قضية مذبحة بورسعيد 26 يناير المقبل الحكم في قضية مذبحة بورسعيد 26 يناير المقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم في قضية مذبحة بورسعيد 26 يناير المقبل الحكم في قضية مذبحة بورسعيد 26 يناير المقبل



خلال لقائها زوجها هوجو تايلور بعد رحلة فاخرة إلى فنلندا

ماكينتوش تلفت الأنظار بتيشيرت عليه صورة ثعبان

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 07:23 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

مبابي الأفضل في شباط خلال تصويت المحترفين

GMT 03:45 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

جاتوزو ينجو من الغياب عن ديربي ميلانو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates