الشيخة هند تؤكد تجربة الدولة في دعم الطفولة متميّزة عالميًا
آخر تحديث 07:30:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الشيخة هند تؤكد تجربة الدولة في دعم الطفولة متميّزة عالميًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخة هند تؤكد تجربة الدولة في دعم الطفولة متميّزة عالميًا

الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم
ابوظبي - صوت الامارات

أكدت زوجة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم أن دولة الإمارات العربية المتحدة ترى المستقبل في عيون أطفالها، وتجربة الدولة في مجال حماية ودعم الطفولة والناشئة تعد من التجارب الرائدة والمتميزة ليس على الصعيد الإقليمي فحسب، بل على المستوى العالمي. وأشارت سموها إلى أن الدولة كفلت شتى المقومات اللازمة لتأمين أفضل نوعيات الحياة للطفل وضمان توفير متطلبات تنشئته على الوجه الذي يؤمّن تخريج أجيال معدة إعداداً جيداً لتكون نافعة لأنفسها ومجتمعها ووطنها، انطلاقاً من إيمان راسخ بأن الاستثمار في إعداد الطفل من جميع الأوجه الصحية والتعليمية والتربوية والاجتماعية هو استثمار في بناء المستقبل وإرساء لأسس التفوّق فيه».

وأعربت الشيخة هند عن اعتزازها وفخرها بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات في هذا المجال بفضل التوجيهات السديدة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ومن أهم تلك الإنجازات ما سنّته الدولة من تشريعات وما أرسته من أسس وما وضعته من قواعد تحمي حقوق الطفل وتضمن له سلامته وتصون له حقوقه، في الوقت الذي تضع فيه القيادة الرشيدة مصلحة الأطفال وسبل رعايتهم في مقدمة الأولويات الأساسية التي تحيطها بكل اهتمام.

وأشادت الشيخة هند بالجهود الدؤوبة والإنجازات الكبيرة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في دعم ومساندة منظومة الطفولة والأمومة على مستوى الدولة، بما في ذلك إعداد الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة، والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق وتنمية الأطفال ذوي الإعاقة 2017 -2021، ووضع البرامج الكفيلة بتوفير الرعاية الاجتماعية والتعليمية والصحية للطفل بوصفه أساس المستقبل، وأحد أهم العوامل في ترسيخ دعائم مجتمع متطور ومستدام ينعم بأسباب التقدم والازدهار.

وأكدت الشيخة هند آل مكتوم أن توجيه «أم الإمارات» بتخصيص يوم للطفل الإماراتي، الذي يحلُّ في الـ 15 من مارس من كل عام، ويصادف اليوم الذي قامت فيه الدولة بتوقيع ميثاق الطفولة العالمي، واعتماد قانون حماية الطفل «وديمة»، يُعد تجسيداً لجهود دولتنا المباركة الرامية إلى تهيئة أفضل الظروف لأطفالنا لتنشئتهم بإتاحة أرفع مستويات الرعاية الصحية والتربوية والتعليمية، وبرهاناً جلياً على مدى الاهتمام الذي توليه سموها للطفل الذي يمثل الرصيد الحقيقي لأمتنا والعنصر الأهم في معادلة بناء المجتمع.

التطوير والتنمية

وأشارت سموها إلى أن تقرير مئوية الإمارات 2071 يظهر مدى حرص الدولة على إعداد جيل قادر على حمل مسؤولية التطوير والتنمية، ويتمتع بأعلى مستويات التميّز العلمي والاحترافي ومسلّح بالقيم الأخلاقية والإيجابية، لتأمين مستقبل سعيد ينعم فيه الجميع بأفضل نوعيات الحياة، تأكيداً لرفعة مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم، وهو ما يعكس نهج الإمارات في الاستثمار في النشء كون الأجيال الجديدة النواة الحقيقية للمستقبل ومصدر القوة الذي يتوجب إعداده على الوجه الأمثل لصون الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الدولة في مختلف المجالات.

واختتمت سموها قائلة: «نرى المستقبل في عيون أطفالنا، والإمارات تقدّم نموذجاً عالمياً رائداً في رعايتهم وحماية حقوقهم، ونحن نحتفل بيوم الطفل الإماراتي لا بد لنا أن نتذكر دور الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، لنستلهم من إرثه وسيرته العطرة العِبَر والدروس، وأذكر في هذه المناسبة مقولته التاريخية: «إن الطفل فلذة الكبد ونور العين.. ابتسامته تضيء الدنيا علينا».

ثمّنت زوجة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الجهود الكبيرة التي قامت بها قيادتنا الرشيدة للتوسّع في إقامة مؤسسات الرعاية الشاملة للأمومة والطفولة بمختلف أنواعها وتخصصاتها، وحرص الحكومة على تقديم أفضل الخدمات التربوية والصحية والغذائية والاجتماعية والثقافية لأطفال الإمارات، وتأهيلهم بشكل يتناسب مع طموحات المجتمع وآماله الكبيرة المعقودة عليهم كونهم شباب المستقبل، لافتة سموها إلى أن الأساس المتين الذي ترسيه دولة الإمارات اليوم للأجيال الجديدة والإعداد الجيد للنشء في مختلف مناحي الحياة من شأنه أن يثمر أجيالاً قادرة على التعاطي بكفاءة مع أي تحديات قد تواجههم في المستقبل. 

قد يهمك ايضا..

الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم تتفقد مركز زعبيل الصحي

أمينة الدبوس تؤكد أن الشيخة هند راعية القيم الإنسانية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخة هند تؤكد تجربة الدولة في دعم الطفولة متميّزة عالميًا الشيخة هند تؤكد تجربة الدولة في دعم الطفولة متميّزة عالميًا



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن - صوت الإمارات
بدت دوقة كامبريدج، ميغان ماركل، أنيقة في كل المواسم، وبما أننا الآن في موسم الخريف، استوحي أجمل إطلالات خريفية تناسب المرأة في سن الثلاثين من دوقة كامبريدج، من المعاطف الأنيقة، إلى تنانير الجلد، والفساتين التاكسيدو، كلّها إطلالات باتت بمثابة العلامة المسجّلة بإسم ميغان ماركل وعنوانها الوحيد هو "الأناقة والرقيّ". أول ما يبادر إلى أذهاننا عندما نفكّر بإطلالات ميغان ماركل الخريفية هو المعطف الترانش الذي يعتبر "القطعة الخريفية الخالدة" والرائجة في كل موسم. ميغان تعشق تصاميم الترانش الكلاسيكية مثل إطلالتها المونوكروم في نيوزلاندا في العام 2018 بفستان باللون البيج من ماركة Brandon Maxwell نسّقت معه معطف ترانش باللون نفسه من ماركة Burberry. أما البليزر فهي أيضاً من إطلالات ميغان الخريفية، وفي هذا الاطار تختار القصة الواسعة والط...المزيد

GMT 12:44 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 13:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 صوت الإمارات - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 06:50 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة أمادو دياوارا لاعب روما بفيروس كورونا

GMT 23:15 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو يتقدم للشياطين الحمر من ركلة جزاء ضد إنجلترا

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تير شتيغن يعود لحراسة عرين برشلونة خلال مواجهة ريال مدريد

GMT 23:19 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سواريز يُؤكِّد أنّه سيثأر في حال تسجيله هدفًا في برشلونة

GMT 08:29 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

آينتراخت فرانكفورت يعلن إصابة مهاجمه الجديد راجنار آشي

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ناسيونال يتغلب على باراناينسي في الدوري البرازيلي

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 20:54 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

ليلى علوي تحتفل بعيد ميلادها مع الفنانة إلهام شاهين

GMT 09:48 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"الديكور البوهيمي"يغير شكل حديقتك بأسلوب فريد

GMT 16:31 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

رولا يموت ترتدي علم تركيا وتدعم "أردوغان"

GMT 02:45 2013 الخميس ,14 آذار/ مارس

دراسة: الذئب لايخون زوجته ولا يبتعد عنها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates