جريمة بشعة في الهند اغتصبها وأحرقها بعد عام
آخر تحديث 21:04:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

اغتصبها وأحرقها بعد عام
أبوظبي - صوت الامارت

قالت الشرطة الهندية، الخميس، إن مجموعة من الرجال أشعلت النار في ضحية جريمة اغتصاب، تبلغ من العمر 23 عاما، وهي في طريقها إلى المحكمة بشمال الهند، مما فجر موجة من الغضب العارم وشعورا عاما بالخزي إزاء الجرائم ضد نساء.وأضافت الشرطة أن المتهم بارتكاب جريمة الاغتصاب، كان ضمن أفراد العصابة التي أحرقت الضحية، وفقا لرويترز.وأوضح الطبيب في المستشفى المدني في لكناو، عاصمة ولاية أوتار براديش في شمال الهند، دى. إس. نيجي، أن المرأة التي أحرقت صباح الخميس "في حالة حرجة".

وقالت الشرطة إن الضحية كانت في طريقها للحاق بقطار في منطقة أوناو، لحضور جلسة استماع عندما ألقى عليها الجناة الكيروسين، وأشعلوا فيها النار.ونقل المسؤول في شرطة أوناو فيكرانت فير عن الضحية قولها، إن 5 أشخاص اشتركوا في إشعال النار فيها، بمن فيهم المتهم في قضية الاغتصاب.وذكرت شرطة ولاية أوتار براديش في تغريدة على حسابها بموقع تويتر، أن الرجال الخمسة اعتقلوا.

وكانت الضحية قدمت بلاغا لشرطة أوناو في مارس الماضي قالت فيه، إنها تعرضت للاغتصاب تحت تهديد السلاح في 12 ديسمبر 2018، بحسب وثائق الشرطة.ووفقا لضابط الشرطة في لكناو، إس. كيه. بهاجات، فقد اعتقل المغتصب المزعوم وقت لاحق، قبل إطلاق سراحه بكفالة الأسبوع الماضي.يشار إلى أن آلاف الهنود احتجوا، خلال الأسبوع الماضي، في عدة مدن إثر اغتصاب طبيبة بيطرية تبلغ من العمر 27 عاما، وقتلها بالقرب من مدينة حيدر أباد الجنوبية.

ويضغط المحتجون وأعضاء في البرلمان الهندي على المحاكم لسرعة إصدار الأحكام في قضايا الاغتصاب، ويطالبون بتغليظ العقوبات فيها.وتعد ولاية أوتار براديش أكثر ولايات الهند اكتظاظا بالسكان، وأصبحت معروفة بسجلها السيء في الجرائم ضد المرأة، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 4200 حالة اغتصاب فيها عام 2017 وهي أعلى نسبة في البلاد.

قد يهمك ايضا

فساد الميليشيات الحوثية يدفع المواطنين إلى عرض أبنائهم وأعضائهم للبيع

يمنيون يشكون من تدهور الأوضاع الأمنية في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جريمة بشعة في الهند اغتصبها وأحرقها بعد عام جريمة بشعة في الهند اغتصبها وأحرقها بعد عام



GMT 19:51 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

مسؤول أميركي: عيننا على صواريخ إيران المتأهبة

GMT 21:09 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تدين بشدة الهجوم الإرهابي في مقديشو

GMT 20:10 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأمريكية تقتل مواطنا قطريا

بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 12:17 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

استقالة رافاييل دوداميل من تدريب منتخب فنزويلا

GMT 10:19 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

غيابات تضرب قائمة ريال مدريد ضد خيتافي ببطولة الدوري

GMT 09:51 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فوز مستحق لـ"ليفربول" على شيفيلد يونايتد بهدفين نظيفين

GMT 07:59 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فيكتور فيتولو يعود لهجوم أتلتيكو قبل مواجهة ليفانتي

GMT 01:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية في 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates