حافظ سلامة يدعو إلى تشكيل مجلس رئاسي لحل الأزمة
آخر تحديث 23:12:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حافظ سلامة يدعو إلى تشكيل مجلس رئاسي لحل الأزمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حافظ سلامة يدعو إلى تشكيل مجلس رئاسي لحل الأزمة

القاهرة ـ محمد مصطفى

دعا زعيم المقاومة الشعبية في السويس الشيخ حافظ سلامة، الرئيس المصري محمد مرسي بتشكيل مجلس رئاسي مدني منتخب من 11 شخصًا، يضم قيادات من القضاء والقوات المسلحة، إضافة للرئيس مرسي، وذلك في تطور لافت عشية الاستفتاء على مسودة الدستور الذي سيبدأ السبت في عشر محافظات.  وقال سلامة في كلمة له في مسجد النور في العباسية عقب صلاة الجمعة، "إن مصر تمر حاليًا بمرحلة عصيبة بعد الانقسام الذي حدث، وأطالب رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي بتشكيل مجلس رئاسي مدني يتكون من 11 شخصًا يكون الرئيس مرسي من ضمنهم، وممثلين عن كافة الأطياف السياسية المعبرة عن الشعب. وأوضح سلامة أنه يجب فتح باب الترشيح للمجلس، على أن تجرى انتخابات لاختيار تسعة من الأعضاء الأحد عشر، وقال "لقد قلت من قبل في أثناء معركة الانتخابات الرئاسية أن جميع المرشحين للرئاسة لا يستطيع أحد منهم منفردًا أن يخرج البلاد مما وصلت إليه من الخراب والدمار، الذي عشنا فيه أكثر من 60 عامًا، وطالبت حينذاك بمجلس رئاسي يتولى أمر البلاد حتى تخرج من أزمتها. وأضاف سلامة وهو أحد رموز الحركة السلفية في السويس وأنشأ عدة جمعيات خيرية بنت عدة مساجد من بينها مسجد النور، "أن أعداء الأمة الإسلامية في الداخل والخارج يتآمرون على مصرنا العزيزة، ويعملون على إشاعة الفتن للإضرار بالبلد وبث الشقاق بين أبناء الشعب المصري، و نراه هذه الأيام من صراعات هو تمهيد لحرب أهلية تأكل الأخضر واليابس، ولن تعود على البلاد، إلا بأسوأ مما كانت عليه قبل ثورتنا المجيدة التي أدهشت العالم كله دون إراقة دماء". وتابع قائلا "لولا يقظة الشعب حينذاك ووقوفه صفًا واحدًا ولم نسمع حينها لا أحزاب ولا جماعات ولا تكتلات بأي صورة من الصور، إلا أننا نقول جميعنا مصر فوق الجميع". واتهم سلامة أميركا بالتسبب في حالة الفوضى التي تشهدها مصر، عن طريق إغراء البعض وتمويلهم للقيام بعمليات تخريب، على حد قوله، وقال "تاريخ مصر يشهد أنها ستتخطى المحن والعقبات كما تخطتها سابقًا". واعتبر الشيخ حافظ سلامة الذي ولد في كانون الأول/ديسمبر عام 1925، أن القلاقل المتعمدة وقال "ما نراه الآن من تسارع لإشعال الفتن لا يمكن حله بالتنازلات عن القرارات لأنها نية السوء لإشاعة الفتن"، في إشارة إلى الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المصري مرسي يوم 22 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وأثار جدلًا كبيرًا بسبب تحصينه قراراته من الطعن عليها أمام أي جهة كانت، كما حصن مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور، والإعلان الدستوري الصادر في 8 كانون الأول/ديسمبر الجاري الذي دعا فيه إلى الاستفتاء على مسودة الدستور، وأضاف موجها حديثه للرئيس مرسي "أن نية السوء لإشاعة الفتن هي رائدهم، وبذلك يبذلون أقصى جهدهم لتعبئة الشعب ضد أي قرار تتخذونه". وطالب سلامة الشعب المصري بالوحدة والاعتصام بحبل الله مستشهدًا بقول الله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانًا". من جانبه، قال خطيب مسجد النور في العباسية السعيد عامر خلال خطبة الجمعة "إن أفراد الشعب المصري أصبحوا حاليًا محللين سياسيين وفقهاء دستوريين وخبراء استراتيجيين، والكل له وجهة نظر مختلفة". وأضاف ، "لابد أن نتوحد على مطلب واحد، وأن تكون حرية التعبير سلمية، وليس بإراقة الدماء التي أصبحنا فيها اليوم من صراعات واختلافات في الرأي"، وناشد المعتصمين فض اعتصامهم والعمل والإنتاج والإنتماء إلى الوطن والاعتصام بحبل الله للنهوض بالبلاد. ويتوجه صباح السبت 26 مليونًا و6 آلاف مواطن مصري في عشر محافظات إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مسودة أول دستور للبلاد بعد ثورة 25 يناير، والذي وضعته جمعية تأسيسية سيطر على غالبية أعضائها المائة التيار الإسلامي، وشهد عمل الجمعية انسحاب 41 من أعضاء الجمعية احتجاجًا على ممارسات مختلفة رأوا أنها تشوب عملها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حافظ سلامة يدعو إلى تشكيل مجلس رئاسي لحل الأزمة حافظ سلامة يدعو إلى تشكيل مجلس رئاسي لحل الأزمة



GMT 01:46 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تمديد احتجاز رئيس وزراء باكستان السابق في قضية "غاز قطر"

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فائزو رأس الخيمة يبدأون العمل على برامجهم الانتخابية

GMT 16:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"قضاء أبوظبي" تبدأ تنفيذ مشروع تشفير نقل المعلومات

GMT 16:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شرطة أبوظبي تلقي الضوء على الاستثمار في الأبناء

GMT 13:48 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة

GMT 08:35 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

عودة الجننود الأميركيين لقاعدة "مشتنور" في كوباني

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates