سجان إسرائيلي يبتر أجزاءً من أصابع أسير فلسطيني
آخر تحديث 21:48:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
بيان أميركي إسرائيلي إماراتي مشترك يصف هذا الإنجاز الديبلوماسي التاريخي يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط السفير الإماراتي لدى واشنطن يعلن أن الإمارات تعتبر الاتفاق مع إسرائيل تقدما مهما في العلاقات العربية الإسرائيلية بيان أميركي إسرائيلي إماراتي مشترك يعلن أن إسرائيل ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية ترامب يوجه الشكر لقادة إسرائيل والإمارات على شجاعتهم ترامب يؤكد أن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات لحظة تاريخية من أجل شرق أوسط أكثر ازدهاراً وأمناً ترامب يكشف أن الاتفاق أهم إنجاز منذ 25 عاماً وربما نشهد اتفاقات أخرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكد أن الشيخ محمد بن زايد من أكبر قادة الشرق الأوسط ترامب يعلن أن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات لحظة تاريخية من أجل شرق أوسط أكثر ازدهاراً وأمناً وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يؤكد أن الاتصال الثلاثي حقق اختراقاً نوعياً للحفاظ على عملية السلام ولي عهد أبوظبي يؤكد ان الإمارات وإسرائيل اتفقت على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية
أخر الأخبار

سجان إسرائيلي يبتر أجزاءً من أصابع أسير فلسطيني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سجان إسرائيلي يبتر أجزاءً من أصابع أسير فلسطيني

رام الله ـ إمتياز المغربي

أعلن الأسير الفلسطيني خالد محمد أحمد خلاوي (30 عامًا) من بيت لحم، أنه ينوي رفع شكوى ضد سجان إسرائيلي تسبب ببتر أجزاء من أصابع في يده بشكل متعمد. وقال خلاوي المعتقل منذ 11 آذار/مارس 2002 والمحكوم 13 عامًا، خلال زيارة محاميه من "نادي الأسير"، "بينما كان الأسرى يطرقون أبواب الشبابيك في الغرف كخطوة احتجاجية، أراد أحد السجانين أن يدخل إلى الغرفة، ولكوني أعمل في المردوان كنت أحاول فتح الباب لوجود مشكلة في الزرفيل حيث يصعب فتحه، ورغم أن السجان شاهدني خلف الباب إلا أنه دفع الباب بقدمه بكل قوته، مما أدى إلى إصابتي وقطع الجزء العلوي من الإصبع الثاني والأوسط"، موضحًا أنه "رغم وضعه المأساوي وصدمته بعد بتر أجزاء من أصابعه والنزيف الذي كان يعاني منه، إلا أن الإدارة تأخرت بعلاجه، ونقلته من السجن بعد خمس ساعات لمستشفى سيروكا الاسرائيلي، موضحا أن الأطباء في المستشفى باشروا بتقطيب الأصابع وعلاجه بعد ساعتين، وأن وضعه الحالي مستقر وهو يتماثل للشفاء، ويريد رفع شكوى ضد السجان الذي تسبب له بالبتر، وبخاصة أن السجان ادعى أنه لم يقصد إصابته ولم يره خلف الباب. ومن ناحيته، أوضح محامي "نادي الأسير"، أن "الأطباء تمكنوا من إرجاع الأصابع المبتورة مكانها بعد تقطيب أحد الأصابع بـ10  قطب والثاني بـ5  قطب، ورغم حاجته للرعاية والمتابعة الصحية أُعيد في اليوم نفسه إلى معبار سجن أوهلي كيدار الإسرائيلي". في السياق، أكد رئيس النادي قدورة فارس، أن "إدارة السجون تطلق العنان لسجانيها لقمع الأسرى والتنكيل بهم بكل السبل، في إطار الحرب المتصاعدة والتي تؤكد إصرارها على النيل من الأسرى وحقوقهم"، مشيرًا إلى أن "الوحدة القانونية ستتابع شكوى الأسير الخلاوي لتوفير الحماية له، ومنع إدارة السجون من الاستفراد بهم، لأن تلك الحادثة مؤشر خطير على ما يحاك بحق الأسرى من ممارسات منافية للأعراف والقوانين كافة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجان إسرائيلي يبتر أجزاءً من أصابع أسير فلسطيني سجان إسرائيلي يبتر أجزاءً من أصابع أسير فلسطيني



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - صوت الإمارات
تعدّ إطلالات ميغان ماركل عنوانًا للأناقة من دون شكّ، كذلك تتميّزالممثلة صوفيا فيرغارا من جهتها بلوكاتها الأنيقة وأسلوبها الأنثوي، وما يجمع بين ميغان وصوفي ليس فقط مهنة التمثيل بل عشرات الإطلالات المتشابهة إلى حدّ لن تصدقيه!تُعتبر دوقة ساسكس والممثلة صوفيا فيرغارا رمزين للموضة وحتى أيقونات يؤثرن بإطلالاتهن على النساء حول العالم، وذلك بخزانتهنّ المليئة بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة وغيرها، أما التشابه في أسلوبهما فكبير جداً. التشابه في الإطلالات ترجم في بعض الأوقات بتنسيق مختلف للوك، ففي حين نسّقت ميغان بوستيه مزيّن بالشك من تصميم ماركة Safiyaa باللونين الأبيض والأسود مع تنورة ماكسي باللون الأسود، على عكس صوفيا فيرغارا التي نسّقتها مع سروال دنيم.إطلالة أخرى جمعت بين ميغان وصوفيا، وهو فستان أسود مكشوف الصدر من تصميم Ro...المزيد

GMT 23:23 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

باحثون عرب يتأملون تجربة عواد علي الأدبية

GMT 13:39 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

أفضل 9 ساعات يد لإطلالة رجالية مميزة لعام 2018

GMT 21:52 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الفنانة نهى عابدين تنضم إلى أسرة مسلسل "بني يوسف"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates