النوبيون يطالبون بـ إعادة التوطين و يهددون بالاعتصام
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

النوبيون يطالبون بـ "إعادة التوطين" و يهددون بالاعتصام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النوبيون يطالبون بـ "إعادة التوطين" و يهددون بالاعتصام

القاهرة ـ علي رجب

خرج الاجتماع "النادي النوبي العام" مساء الخميس في ميدان التحرير بالعديد من التوصيات، التي تشغل الرأي العام النوبي، جاء في مقدمتها طلب عقد لقاء عاجل مع رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، وهي المقابلة التي يعول عليها النوبيين كثيرًا، حيث ينتظرون قرارًا بإعادة التوطين، كما أوصى الاجتماع بالتصعيد حال رفض طلبهم، عن طريق الاعتصام في ميدان التحرير، وتدويل قضيتهم. وقال رئيس النادي المستشار محمد صالح عدلان في أعقاب الاجتماع "تقدمنا بطلب إلى رئاسة الجمهورية للقاء الرئيس خلال 10 أيام، وقبل الـ 15من كانون الثاني/ يناير، من أجل بحث قضايا ومطالب النوبيين، والتي لم تستجب لها الحكومة حتي الأن". وأضاف صالح قائلاً "إن الاجتماع قد أوصى كذلك بضرورة إصدار قرار سيادي بإعادة توطين النوبيين على ضفاف البحيرة، وليس مجرد بناء منازل في إحدى المناطق على ضفاف البحيرة"، لافتًا إلى أن "النوبيين مصممون على صدور هذا القرار، لأنه يؤكد على استجابة الدولة لمطالبهم". وأوضح رئيس النادي النوبي أن الاجتماع أوصى كذلك بـ"إصدار قانون من مجلس الشوري، أو من رئاسة الوزراء، بإنشاء الهيئة الشاملة لإعادة توطين النوبيين على ضفاف بحيرة السد العالي"، كما أكد على أن "النوبيين إذا لم يستجب لمطالبهم سوف يخرجون في مظاهرات 25 يناير المقبلة، ولن يتركوا ميدان التحرير إلا عقب استجابة الدولة لمطالبهم". وهدد النوبيين كذلك بتدويل قضيتهم إذا لم يصدر قرار جمهوري بعودتهم إلى أراضيهم، والحصول على حقوقهم المسلوبة، مؤكدين مشاركتهم في المظاهرات والاعتصام، حتى صدور قرار بعودتهم إلى أراضيهم. من جانبه، أكد الناشط النوبي الحاج أحمد إسحاق على أن "الدستور المصري يكيل بمكاليين، ولا يعطي لكثير من مكونات الشعب المصري حقه"، مشددًا على أن "النوبيين سيعودون إلى أرضهم التي هُجروا منها". وطالب إسحاق الرئيس بالوفاء بوعوده، المتعلقة بعودة النوبيين إلى  أراضيهم، موضحًا أن النوبيين ليسوا أقل من أبناء قناة السويس، الذين عادوا إلى اراضيهم بعد أن هُجروا منها في عام 1967. وأكد إسحاق كذلك على أن "هناك تهميش متعمد للنوبيين في النظام الجديد، كما كان الحال مع التظام القديم، والنوبيون سيسعون وراء حقهم"، مشددًا رفضهم الأفكار والاتهامات التي يوجهها البعض لهم، بأن النوبيين سيلجأون للدول الأجنبية للحصول على حقوقهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النوبيون يطالبون بـ إعادة التوطين و يهددون بالاعتصام النوبيون يطالبون بـ إعادة التوطين و يهددون بالاعتصام



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 04:29 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 10:42 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

صفية العمري ترى أن "ليالي الحلمية" مباراة في التمثيل

GMT 14:16 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" يُثير الجدل بحظر صورة عصفور على أنها محتوى "جنسي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates