وفد برلماني يتفقد موقع حادث البدرشين ويزور المصابين
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وفد برلماني يتفقد موقع حادث البدرشين ويزور المصابين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وفد برلماني يتفقد موقع حادث البدرشين ويزور المصابين

القاهرة – أكرم علي

  تفقد وفد من أعضاء مجلس الشورى، الثلاثاء، موقع حادث قطار البدرشين، الذي راح ضحيته 19 قتيلًا، و117 مصابًا، كما زار المصابين في مستشفى الحوامدية، ومستشفى البدرشين، ذلك عقب اجتماع استمر لعدة ساعات داخل المجلس برئاسة رئيس لجنة النقل محمد صادق. وقال مساعد وزير الصحة، سعد زغلول، خلال اجتماع اللجنة، ردًا على اتهام بعض النواب بوجود نقص في المستلزمات الطبية."لم يحدث أي نقص في المستلزمات الطبية لدى مستشفى الحوامدية العام، وأنَّ المصابين، تلقوا العلاج اللازم". وفي تصريحات لقناة المحور الفضائية، أعرب وزير النقل حاتم عبد اللطيف عن عدم رضائه على منظومة النقل في مصر، واعتبرها "إرث قديم ومتهالك"، مقدما في الوقت نفسه العزاء لأسر ضحايا حادث البدرشين، وأضاف "لم أنم منذ وقوع الحادث وحتى هذه اللحظة" وأشار الوزير إلى وجود خطط لدى وزارة النقل، وجدها حينما تولى المنصب حديثًا، لكنَّه قال "إنَّها غير مكتملة"، وأضاف "لدينا 3400 عربة قطارات تمتلكها هيئة السكة الحديد، 85% منها متهالك، وسنحاول تنظيم الخطط الموجودة ونجعلها كاملة". وأكدَّ وزير النقل أنَّه جاء للوزارة بأولويات ثلاث هي "الحفاظ على حياة المواطن أثناء ركوبهم أي وسيلة مواصلات، ثانيًا رفع مستوى الخدمة المقدم للمواطن لأنَّني غير راض عن الخدمة، وثالثًا الاضطلاع بدور لقطاع النقل في دفع عجلة التنمية في مصر".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفد برلماني يتفقد موقع حادث البدرشين ويزور المصابين وفد برلماني يتفقد موقع حادث البدرشين ويزور المصابين



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates