المصرية لحقوق الإنسان تدين فتوى إهدار الدم و تطالب برفضها
آخر تحديث 05:01:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"المصرية لحقوق الإنسان" تدين فتوى إهدار الدم و تطالب برفضها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المصرية لحقوق الإنسان" تدين فتوى إهدار الدم و تطالب برفضها

القاهرة - إسلام أبازيد

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها الكاملة لتصريحات الدكتور محمود شعبان على قناة "الحافظ"، التي أهدر خلالها دماء أعضاء "جبهة الإنقاذ" وقياداتها، و جميع المخالفين لرئيس الجمهورية في الرأي، الأمر الذي رأت فيه المنظمة أنه يعد مقدمة لإقصاء القوى السياسية المعارضة لتيار الإسلام السياسي من الساحة تمامًا. وأكدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على أن "ظهور مثل هذه الفتوى في المجتمع يهدد وحدته وتماسكه، و ينذر بتفككه، وفالاختلاف في الرأي لا يبرر بأي حال من الأحوال الخروج بمثل هذه الفتوى، وإهدار دم المعارضين، مما يمثل اغتيال لحقهم في الحياة، الذي هو أحد أهم حقوق الإنسان الأساسية على الإطلاق". وطالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مؤسسة الرئاسة بـ"إعلان رفضها لهذه الفتوى كليًا وجزئيًا"، وكذا طالبت "الأزهر" بمحاسبة شعبان على مثل هذه التصريحات، التي رأت أنها "لا تصح أن تخرج من أحد أعضاء هذه المؤسسة العريقة أبدًا". ومن جانبه، أكد رئيس المنظمة حافظ أبو سعدة أن "ظهور دعوى لإهدار دم أعضاء جبهة الإنقاذ هو مقدمة من تيارات الإسلام السياسي لتصفية معارضيهم، والانفراد بمقاليد السلطة في البلاد، فهذه الفتوى تكشف الوجه القبيح لممارسات الاستبداد السياسي للتيار الحاكم في مصر". وحذر أبو سعدة من مغبة تكرار واقعه اغتيال زعيم المعارضة التونسي بلعيد في مصر، والتي رأى أنها تؤدى إلى "قتل ما تبقى من أهذاف الثورات العربية، وطومحات الشعوب العربية، التي تخوض تجربه التحول الديمقراطي، بعد ثوراتها المجيدة"، وطالب أبو سعدة النائب العام بالتحقيق في هذه الواقعة. هذا، وكان أستاذ البلاغة في جامعة "الأزهر" الدكتور محمود شعبان قد صرح على قناة "الحافظ" الفضائية قائلاً "حكم أي عضو من أعضاء جبهة الإنقاذ وقياداتها التي تبحث عن الكرسي في شريعة الله هو القتل"، مستشهدًا في حديثة بكتاب "صحيح مسلم" بشرح النووي. وقد أثارت هذه الفتوى حفيظة القوي السياسية، وأعلنت "جبهة الإنقاذ" في بيان لها أن "فتوى إهدار دم قيادات الجبهة تعتبر جزءًا أصيلاً من ثقافة أصحاب مدارس الإسلام السياسي، وهذا التهديد يعد رسالة واضحة للشعب المصري، ليعرف ما ينتظره تحت ولاية هذا الحكم، الذي يعتبر تصفية الخصوم سواء بالقتل أو التعذيب جزء أصيل من فكره".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصرية لحقوق الإنسان تدين فتوى إهدار الدم و تطالب برفضها المصرية لحقوق الإنسان تدين فتوى إهدار الدم و تطالب برفضها



ارتدت نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء

ملكة هولندا في إطلالة صيفية مبهجة على دراجة هوائية

أمستردام ـ صوت الامارات
أطلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، بملابس صيفية مبهجة أثناء ركوبها دراجة هوائية فى زيارتها متحف للفنون بعد إعادة افتتاحه بعد أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث وصلت ماكسيما، الأم لثلاث أطفال، البالغة من العمر 49 سنة، على دراجة لزيارة متحف لاهاى للفنون، فى لاهاى، الذى أعيد افتتاحه يوم الاثنين فى ظروف بعيدة عن التجمعات، بعدما تم إغلاقه لمدة 11 أسبوعًا وسط الوباء. وظهرت الملكة وهى تبتسم فى قميص كتان فضفاض بأزرار وبنطلون أصفر مطابق بنفس لون القميص، واستكملت ملكة هولندا اطلالتها الجذابة بحزام جلد بنى على خصرها، كما كانت ترتدى نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء دائرية، فيما تم طلاء أظافر ماكسيما باللون الأحمر الفاتح، بينما تركت خصلات شعرها الأصفر فضفاضة على كتفيها. وكانت الملكة تحمل حقيبة يد من الجلد ال...المزيد

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب التايلاندي يعلن "التحدي" في كأس آسيا 2019

GMT 21:15 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

هنريكي لوفانور يكشف سر ابتعاده عن موقع "إنستغرام"

GMT 18:03 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

إصدار "بروحي دار" للكاتبة نور إسماعيل قريبًا

GMT 16:34 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

موديلات قفطان مغربي على طريقة النجمات العربيات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدرسة تُثيرانتقادات الآباء بعد سؤال الأطفال عن بابا نويل

GMT 21:10 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات رائعة باللون الزيتي تعزّز دفء وجمال المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates