الحزن يخيم على أهالي سجين برج العرب لدى استلامهم جثمانه
آخر تحديث 21:31:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحزن يخيم على أهالي سجين برج العرب لدى استلامهم جثمانه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحزن يخيم على أهالي سجين برج العرب لدى استلامهم جثمانه

الإسكندرية - هيثم محمد

  خيم الحزن على مشرحة كوم الدكة وسط الإسكندرية بعد وصول أسرة المواطن حسن شعبان إبراهيم، 35 سنة، لاستلام جثمان ابنهم الذي وافته المنية، صباح الخميس، داخل محبسه في سجن برج العرب، والذي نقل إليه بعد أن تم اعتقاله على خلفية أحداث العنف أمام قسم شرطة سيدي جابر في الإسكندرية، الجمعة الماضية. قالت والدة المتوفى: إن أبنها لم يكن يومًا من المتظاهرين، وإنه تم القبض عليه ظلمًا أثناء ذهابه لأخذ الدواء من زوج شقيقته، في منطقة سيدي جابر، التي تصادف وجود تظاهرات واشتباكات فيها، فقامت الشرطة بإلقاء القبض عليه، وإنهم لم يعرفوا بخبر القبض عليه سوى بعدها بأيام، بعد أن بحثوا عنه في المشرحة والمستشفيات، نظرًا إلى أنه كان يتعرض إلى نوبات قلبية متكررة، حيث يعاني من مشاكل في القلب. وأضافت الأم إنها لن تترك ثأر ابنها من ضباط شرطة قسم سيدي جابر، الذين ألقوا القبض عليه ظلمًا، وألقوا به في السجن. بينما أكدت شقيقته أن حسن شعبان تعرض إلى التعذيب داخل سجن برج العرب، حيث شاهدت جثته قبل بدء عملية التشريح، ووجدت كدمات زرقاء فى وجهه ورقبته. وقالت بصوت متقطع: "إن ضباط السجن لم يراعوا الحالة الصحية لشقيقها، ومنعوا عنه العلاج والأدوية طوال فترة سجنه، التي لم يشاهدوه خلالها، منذ تم إلقاء القبض عليه". وأوضح زوج شقيقة حسن شعبان، محمد فرج، أن حسن كان عاجزًا عن العمل، حيث منعته حالته الصحية من العمل في أي وظيفة، حيث كان يعاني من مرض السكري والقلب، وكان عائدًا من منزله في منطقة سيدي جابر لأخذ الدواء الذي اشتراه له، فتم إلقاء القبض عليه من دون سبب، مؤكدًا أنهم لن يتركوا ثأره من ضباط الشرطة. وكان عدد من المراكز الحقوقية أعلنت أنها ستتقدم ببلاغ ضد كل من مسؤولي سجن برج العرب والنيابة، بسبب ما وصفته "بالتقصير في حق السجين"، محملين وزارة الداخلية مسؤولية وفاة شعبان. ومن جانبه، رفض كل من مدير إدارة البحث الجنائي في مديرية أمن الإسكندرية اللواء ناصر العبد، ومدير أمن الإسكندرية اللواء عبد الموجود لطفي، التعليق على أسباب وفاة المدعو حسن إبراهيم، مؤكدين أنهما ليس لديهما معلومات بشأن الواقعة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحزن يخيم على أهالي سجين برج العرب لدى استلامهم جثمانه الحزن يخيم على أهالي سجين برج العرب لدى استلامهم جثمانه



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates