قذاف الدم يوجه رسالة إلى مرسي أنا في ضيافتكم
آخر تحديث 03:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قذاف الدم يوجه رسالة إلى مرسي "أنا في ضيافتكم"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قذاف الدم يوجه رسالة إلى مرسي "أنا في ضيافتكم"

القاهرة ـ أكرم علي

وجه المنسق السابق للعلاقات المصرية الليبية أحمد قذاف الدم، المحبوس حاليًا في مصر لغرض تسليمه إلى بلاده، رسالة للرئيس المصري محمد مرسي، شرح له خلالها ما تعرض له أثناء القبض عليه، فضلاً عن تفنيده للاتهامات الموجهة له، فيما تسعى مصر إلى مبادلة أربعة أعضاء من نظام معمر القذافي اعتقلوا في القاهرة، مع مجموعة من المصريين المحتجزين في ليبيا. وقال مصدر في وزارة العدل الليبية "إن الفكرة طرحت في محادثات بشأن التعاون القضائي بين مسؤولين ليبيين والنائب العام المساعد في مصر حسن ياسين، الذي كان في زيارة رسمية لطرابلس هذا الأسبوع". وتحدى قذاف الدم، في الرسالة التي وجهها إلى الرئيس مرسي، السلطات الليبية في أن تظهر دليل إدانة واحد ضده، وقال شارحًا وقائع القبض عليه "الذي حدث معي يوم 19 آذار/مارس الجاري، داهم شقتي، بعد منتصف الليل، كتيبة من قوات خاصة من الملثمين، عرفت أخيرًا أنهم شرطة، بعد أكثر من خمس ساعات من الرماية المستمرة، دون مراعاة لأي شيء، ولولا حماية الله، الذي كان أكبر من كل ظالم، لوقعت مذبحة كبرى تكتب في تاريخ مصر، إن ما حدث معي يتنافى مع أبسط القواعد الأخلاقية والإنسانية والسياسية والعربية والإسلامية، وأتوجه للسيد الرئيس محمد مرسي، والذي حدث هذا في غيابه وأترك له الأمر، لأنني في ضيافته." وأكد مصدر أمني لـ"العرب اليوم"، أن أحمد قذاف الدم قد سلَّم نفسه إلى قوات الأمن، التي حاصرت منزله في الزمالك، صباح الثلاثاء، وذلك بناءًا على أمر ضبطه وإحضاره الصادر عن "الإنتربول"، لاتهامه في عدد من قضايا النظام السابق في ليبيا. وقال المصدر الأمني "إن قذاف الدم ادعى أن مجموعات مسلحة تهاجم منزله، ولكنه تبين أن قوات الأمن تريد القبض عليه تلبية لطلب (الإنتربول) لاتهامه في قضايا عدة، وأن قذاف الدم وحرسه الخاص أطلقوا النار على الأمن المصري، واستمرت المناوشات بينهما بعض الوقت"، نافيًا محاولة إطلاق الرصاص على المسؤول الليبي السابق من قبل مجهولين، مشيرًا إلى أن "باب المنزل الذي يسكن فيه قذاف الدم مصنوع من الفولاذ وصعب اقتحامه". ويأتي القبض على بعض رموز نظام القذافي الموجودين في مصر، بعد الزيارة التي قام بها علي زيدان إلى مصر، خلال الأيام الماضية، ومباحثاته مع السلطات المصرية، بغية تسليم المطلوبين، وأيضًا بعد تنسيق بين السلطات القضائية في البلدين. يذكر أن أحمد قذاف الدم القذافي هو منسق العلاقات الليبية/المصرية السابق، وابن عم الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وكان يُصنّف ضمن دائرة كبار المسؤولين الأمنيين في النظام الليبي، وأحد أهم رجال "الخيمة" (الحلقة الضيقة من المسؤولين، الذين كانوا يحظون بثقة القذافي).

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قذاف الدم يوجه رسالة إلى مرسي أنا في ضيافتكم قذاف الدم يوجه رسالة إلى مرسي أنا في ضيافتكم



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates