الدعاة تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد
آخر تحديث 19:23:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الدعاة" تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدعاة" تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد

القاهرة - علي رجب

طالبت نقابة الدعاة والجماعة الإسلامية في مؤتمرهم في مسجد الفتح بعنوان "موقف العلماء من الاعتداء على المقدسات" الرئيس محمد مرسي بمحاكمة عاجلة لكل المتورطين في الاعتداء على المساجد، والأزهر الشريف بإصدار فتوى تجرم الاعتداء على الإمام والمسجد بدعوى الصراع السياسي. قال وكيل وزارة الأوقاف للدعوة الدكتور جمال عبد الستار "إنه تم مخاطبة النائب العام لحماية المساجد، كما تم مخاطبة مجلس الشورى بفرض القوانين لحماية المساجد والدعاة"، مؤكدًا أن "حماية المساجد ليست مسؤولية السلطة الحاكمة فقط، بل إنه من الواجب الشرعي أن يقوم كل مسلم بحماية مسجده والإمام والمصلين من التخريب". وشدد على أن "الاعتداء على المساجد في الجمعة الماضية، لم يكن حادثًا، وإنما منهجية تطبق منذ فترة، وهو اعتداء على كل مظاهر الإسلام"، مضيفًا أنه "عندما صمتنا على الاعتداء والتطاول على الأئمة وصل الأمر إلى الاعتداء على المساجد، في المحلة وبورسعيد والمقطم، ثم تطور الأمر لمحاصرة المصلين في المسجد، ووصل الإجرام إلى التخريب والتحريق لمحلات تحمل أسماء إسلامية"، مؤكدًا أن "هذه ليست مواقف طارئة وإنما منهجية لمحاربة الإسلام". وأوضح أن التخريب والسباب ليس من أعمال السياسة، وما يحدث في مصر منذ أشهر لا علاقة له بالسياسة، ولذلك نقول للمسؤولين والإعلام "إن من يعتدى على مقدسات الأمة والفنادق والممتلكات العامة والخاصة ليس من الثوار، بل هو في نظر الشرع والقانون مجرم، يجب أن يقدم للناس على أنه معتدٍ"، مؤكدًا أن "المعتدي على أي منشأة لمسلم أو غير مسلم وعلى الأحزاب والتيارات هو معتدٍ يحرم تسميته ثائرًا". ووجه عبد الستار رسالة من نقابة الدعاة للرئيس محمد مرسي "إن المسؤولية الشرعية في أن يأمن كل شخص في بيته ومسجده هو على الرئيس والحكومة، وهو واجب شرعي لا يجوز الحلم فيه، لأن الحلم في وقت الشدة عبث". واعتبر المستشار الإعلامي للجماعة الإسلامية خالد الشريف أن "ما حدث في المقطم، فيه انتهاك حرمات المساجد، والضرب على الإسلاميين، وتصدر المشهد الشيوعيون، وهو ما يفسر العدوان على المساجد، ولن نصبر على انتهاك حرمات المساجد والكنائس"، مضيفًا أن "الجميع يرفض انتهاك حرمات المقدسات، أو وضعها في إطار الصراع السياسي"، وطالب الشريف رئيس الجمهورية د. محمد مرسي بـ "الغضب لحرمات الله، وقطع دابر القوى السياسية الذين عبثوا بالأمن وانتهكوا الحرمات، وتفعيل القانون ضد هؤلاء، ومحاكمتهم فورًا"، مؤكدًا "أن الإسلاميين لن يصبروا على إسالة الدماء وانتهاك حرمات الله".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدعاة تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد الدعاة تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدعاة تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد الدعاة تطالب بمحاكمة عاجلة للمعتدين على المساجد



خلال لقائها زوجها هوجو تايلور بعد رحلة فاخرة إلى فنلندا

ماكينتوش تلفت الأنظار بتيشيرت عليه صورة ثعبان

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 02:28 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

ريفالدو يعلن أن بيريز هو سبب أزمته الحالية

GMT 08:08 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

لويس فان جال يعلن اعتزاله التدريب نهائيًا

GMT 00:53 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

شتيغن يشيد أداء زملائه في مباراة الكلاسيكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates