اعتصام في نادي القضاة اعترضًا على قانون السلطة القضائية
آخر تحديث 16:38:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتصام في نادي القضاة اعترضًا على قانون السلطة القضائية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اعتصام في نادي القضاة اعترضًا على قانون السلطة القضائية

القاهرة ـ أكرم علي

أكدت اللجنة المشرفة على اعتصام قضاة مصر، في مقر ناديهم في الجيزة، أن الاعتصام - في ما أسمته "بيت العدل" - خطوة أولى تتبعها خطوات أخرى، لوأد الفتنة وسحب مشروع تعديلات السلطة القضائية الذي ناقشه مجلس الشورى. وقالت اللجنة المشرفة على اعتصام القضاة في بيان صحافي الجمعة، "إنه بمناسبة إصرار مجلس الشورى على مناقشه بعض المواد في مشروع تعديل قانون السلطة القضائية زوراً وبهتاناً، وهو فى حقيقته مذبحة للقضاة واعتداء صارخ على استقلالهم وحرمان للعدالة من رموزها، وشيوخها الأجلاء، لذلك قرر قضاة مصر الاعتصام في ناديهم "بيت العدل" كخطوة أولى تتبعها خطوات أخرى ولن نتوقف حتى وأد الفتنة وسحب المشروعات ووضعها في المكان الذى تستحقه". وأضافت اللجنة في بيانها "أن هذه التعديلات تستهدف استبدال شيوخ القضاء بمن لا علم لهم ممن ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين وتوابعهم حتى يصبح قضاء مصر الشامخ خاص بالجماعة يطبق فيه السمع والطاعة ليتمكنوا من الحصول على أحكام توافق أهوائهم للتخلص من خصومهم، وتزوير الانتخابات، والتهام مصر، واستكمال مخططهم في التمكين، وصولاً إلى أخونة القضاء من خلال من سيمكنونهم من التسلل إلى صرح العدالة الشامخ، ذلك كله وغيره نتيجة حتمية للقانون المشبوه". في المقابل أكدت حركة "قضاة من أجل مصر" الرافضة للاعتصام وتؤيد مناقشة مشروع السلطة القضائية، أن الاعتصام الجاري في نادي القضاة "رمزياً لحفظ ماء الوجه وعدد المعتصمين لا يتعدوا 10 قضاة". وقال عضو حركة "قضاة من أجل مصر" المستشار عماد أبو هاشم، في بيان له الجمعة، أن عدد المعتصمين هو ما دفع المستشار الزند إلى وصف الاعتصام بأنه "رمزى" لحفظ ماء الوجه، وحتى لا يصل الرأى العام إلى معرفة العدد الحقيقى للقضاة الذين يقفون وراءه، وهذا بالضبط ما كشف عنه الواقع الفعلي فأعداد القضاة المعتصمين بالنادي تعد على الأصابع". ورأى أبو هاشم أن هذا العمل لا يليق بالقضاة الذين درسوا القانون وعملوا به لأنهم يعلمون جيدًا المسالك الشرعية للتعبير عن إرادتهم والتي تغنيهم بالفعل عن مثل هذه الممارسات، وقد كانت الفرصة سانحة أمام النادي وما زالت، لأن يتقدم بمشروعه، كما اتفق مجلس القضاء الأعلى مع رئيس الجمهورية لتقديمه إلى مجلس الشورى لمناقشته على النحو المقرر في الدستور، لكن مجلس إدارة النادي يتعمد إضاعة الفرص الواحدة تلو الأخرى لحسابات سياسية، لا تمت إلى الشأن القضائي بصلة". وختم أبو هاشم بيانه قائلا "إن نادي القضاة رافض للدولة ورافض للثورة ورافض لإرادة الأمة ورافض لكل شىء، أستطيع من هنا أن أتنبأ بموقف النادي في كل ما يجد من أمور تتعلق بالشأن القضائي أو لا تتعلق به إنه حتمًا سيرفضها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتصام في نادي القضاة اعترضًا على قانون السلطة القضائية اعتصام في نادي القضاة اعترضًا على قانون السلطة القضائية



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 22:18 2022 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

دبي المدينة الأكثر شعبية عالمياً للعطلات
 صوت الإمارات - دبي المدينة الأكثر شعبية عالمياً للعطلات

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 17:59 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

طريقة سحرية لتحويل موقف سيارات المنزل إلى شقة صغيرة

GMT 02:15 2016 الثلاثاء ,15 آذار/ مارس

متعة وسحر في فندق أتلانتس Atlantis في دبي

GMT 09:00 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

"رافنزبروك" أشهر معسكر اعتقال للنساء في ألمانيا

GMT 14:34 2014 الثلاثاء ,22 إبريل / نيسان

إصابة مُقدّم نشرة "بي بي سي" بسرطان الأمعاء

GMT 08:39 2013 السبت ,13 تموز / يوليو

ننتظر قرار تجميد أموال قيادات "الإخوان "

GMT 05:28 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

المهندس هلال الهلال يشارك في احتفالات ثورة أكتوبر في موسكو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates