اجتماع لـفتح وحماس منتصف يوليو في القاهرة
آخر تحديث 23:12:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اجتماع لـ"فتح" و"حماس" منتصف يوليو في القاهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اجتماع لـ"فتح" و"حماس" منتصف يوليو في القاهرة

غزة ـ محمد حبيب

أكد مصادر فلسطينية مطلعة على حوارات المصالحة الوطنية، أن لقاء يجمع حركتي "فتح وحماس" في منتصف شهر تموز/ يوليو الجاري في العاصمة المصرية القاهرة. وأضافت المصادر السبت، أنه من المفترض أن اللقاء الذي سيجمع الحركتين في القاهرة سيكون لمناقشة المرسومين الرئاسيين الخاصين بتشكيل حكومة التوافق الوطني وكذلك الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني. وأوضحت أن "حركة "حماس" اعترضت على قانون إنتخابات المجلس الوطني، وهذا خلف إشكالاً جديداً ولذلك هذا الموضوع سيكون هو ما سيناقش خلال الإجتماع القادم في حال لم يتم حله، حينها سيتم مناقشة الملف السابق ذكره". وأضافت المصادر "أنه تم الإتفاق خلال الإجتماع الماضي في القاهرة على ترسيخ القرارات الصادرة عن لجنة الحريات العامة وبناء الثقة المنبثقة عن لقاءات القاهرة، لأن موضوع لجنة الحريات كان على رأس جدول أعمال هذا الإجتماع". واجتمعت حركتي "فتح وحماس" الخميس الماضي في القاهرة برعاية المخابرات العامة المصرية، وتم إقرار عدة خطوات، من شأنها إزالة العقبات أمام المصالحة الوطنية الفلسطينية وتنفيذ اتفاقيتي القاهرة والدوحة بإتمام المصالحة. من جهته أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" امين مقبول، أن مشاورات تشكيل الحكومة مستمرة ولم تنتهي بعد، مشيرا الى امكانية تمديدها لما بعد بعد غد الموعد المعلن سابقا للاعلان عنها. وكان الرئيس محمود عباس أعلن انه يجري مشارواته لتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة سلام فياض المستقيلة، فيما كان متوقعا الاعلان عنها يوم غد الا أن مقبول أشار الى امكانية تمديد المشاورات لعدة أيام أخرى. وحول ما اذا كان رئيس الوزراء المنوي تكليفه من الشخصيات المعلنة في الاعلام سابقا مثل رامي الحمد الله رئيس جامعة النجاح الوطنية والدكتور محمد مصطفى رئيس صندوق الاستثمار قال مقبول :"ان المشاورات لم تنتهي بعد وهي مستمرة ". وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، أعلن أن حكومة جديدة في الضفة الغربية ستتشكل قبل الثاني من يونيو/ حزيران ، بعيداً عن حكومة التوافق الوطني التي تمَّ التوافق مع حركة "حماس" على تأجيل تشكيلها إلى ما بعد 3 أشهر. من جانبه، أكد القيادي في "حماس" صلاح البردويل، إعلان حركة "فتح" تشكيل حكومة جديدة في الضفة الغربية في الثاني من يونيو/حزيران المقبل " تكريساً للانقسام الفلسطيني بين شطري الوطن، وتجاهلاً للاتفاق الأخير الذي عقد في القاهرة". وقال البردويل في تصريحات صحفية: " إن حكومة رام الله مستمرة في عرقلة الجهود المبذولة للمصالحة، وتنفيذ أجندتها الخاصة بها، وفق ما تريد". وكان عباس قبل استقالة تقدم بها فياض من منصبه في الثالث عشر من الشهر قبل الماضي، وكلفه بتسيير أعمال الحكومة لحين تشكيل حكومة جديدة، منهيا بذلك جدلا استمر طويلا حول مصير الرجل. واتفقت حركتا "فتح وحماس" على تشكيل حكومة وحدة وطنية بالتزامن مع تنظيم انتخابات، وأعلنتا أن اجتماعاتهما ستبقى مفتوحة حتى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، واتفقت الحركتين كذلك على بقاء اجتماعاتهما في حالة "انعقاد دائم" اعتبارا من 14 مايو/ أيار الماضي حتى التوصل إلى "تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية الجديدة وتحديد موعد الانتخابات، وحددتا جدولا زمنيا لإتمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وإجراء انتخابات المجلس الوطني".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماع لـفتح وحماس منتصف يوليو في القاهرة اجتماع لـفتح وحماس منتصف يوليو في القاهرة



GMT 01:46 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تمديد احتجاز رئيس وزراء باكستان السابق في قضية "غاز قطر"

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فائزو رأس الخيمة يبدأون العمل على برامجهم الانتخابية

GMT 16:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"قضاء أبوظبي" تبدأ تنفيذ مشروع تشفير نقل المعلومات

GMT 16:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شرطة أبوظبي تلقي الضوء على الاستثمار في الأبناء

GMT 13:48 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة

GMT 08:35 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

عودة الجننود الأميركيين لقاعدة "مشتنور" في كوباني

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates